عوامل تشتت التركيز و تضعف الانتباه فاحذروها

في كثير من الأوقات نلاحظ أننا لا نستطيع التركيز أو التفكير ، و ذلك لأننا تمتلئ رؤوسنا بالأفكار ، و الأشياء التي تضعف تركيزنا ، و علينا الحذر من هذه الأشياء ، حتى نحصل على الذهن الصافي ، الذي يمكننا من التفكير .

أشياء تضعف التركيز
القلق

القلق هو دائرة من المشاعر و الأفكار ، التي تجعل الشخص غير قادر على التفكير أو التركيز ، و ذلك لأن سيطرة مشاعر القلق على الشخص تجعله ، لا يستطيع حصر أفكاره بعيدا عن تلك المشاعر ، التي تحركه و ذلك لأن القلق يرفع هرمونات و إفرازات الدماغ ، مما يؤثر على التفكير .

كثرة الحديث في الهاتف
الحديث في الهاتف بكثرة يؤثر بشكل مباشر على كهرباء المخ ، و من ثم يؤثر على مستوى التركيز و قدرة الشخص على التفكير ، و هذا لأن الأشعة التي تعمل بها تلك الهواتف تنتقل بطريقة ما ، إلى المخ و كثرة الحديث أو التعرض لتلك الأشعة ، تضعف عمل الأجزاء الحيوية من المخ .

عدم الحصول على النوم الكافي
من أهم العوامل التي تؤثر على المخ ، و تضعف القدرة على التركيز و النشاط ، عدم الحصول على النوم الكافي ، و إن كان هذا ينام لعدد كبير من الساعات ، و لكن هذه الساعات يتم استبدالها عن الطبيعي ، فيستيقظ الشخص ليلا و ينام صباحا ، و بالتالي تقل إفرازات الهرمونات المتعلقة بالنمو و تحسين القدرة على التركيز و النشاط ، و يصبح الشخص غير قادر على التفكير من الأساس ، و بشكل خاص عند الاستمرار على هذا النمط ، في النوم لفترة طويلة .

تغطية الوجه أثناء النوم
تغطية الوجه أثناء النوم تضعف كمية الأكسيجين الواصل للجسم ، مما يؤدي إلى ضعف كمية الأكسيجين ، المنقول إلى المخ و من ثم ضعف الانتباه و التركيز ، و عدم القدرة على التفكير بطريقة سليمة .

التدخين
التدخين يعمل على ضعف انتقال الأكسيجين إلى المخ ، فضلا عن أنه يضعف قدرة الجسم على توصيل الغذاء و الأكسيجين ، للمخ و الأطراف مما يجعل الشخص ، غير قادر على التفكير السليم .

موانع الحديث
موانع الحديث تشمل مقاطعة من نتحدث معه و استكمال حديثه ، هذا فضلا عن أنها تشمل أيضا استراتيجية الدفاع و الهجوم ، التي نعتمد عليها في بعض الأوقات ، فنفتقر إلى فهم الأحاديث التي تدور من حولنا ، لأننا نتجنب دون أن نشعر ، فهم الحديث الدائر و نبدأ في إيجاد سلسلة من التبريرات ، نوجهها إلى من يحدثنا .

اليقين بما نفعله
من أهم الأشياء التي تساعدنا على التركيز أن نكون مقتنعين بشكل كامل بما نفعله ، و نود فعلا أن نقوم بهذا الأمر مما يجعل كافة جوارحنا تدور حول هذا الأمر ، أما في حالة عدم اقتناع الشخص بهذا الأمر فلن يكون تركيزه كما يجب فيه .

الإرهاق و استخدام المنبهات
الإرهاق يضعف معدلات التركيز و القدرة على التفكير بوضوح ، و بعض الأشخاص يحاولون تناول بعض المنبهات سواء على شكل مشروبات أو عقاقير ، من أجل الحصول على القدر الكافي من التركيز ، و هذا الأمر يضعف أيضا من القدرة على التركيز ، فقد يتسبب في أن الشخص يصبح مستيقظ و متنبه فعليا ، لما يدور حوله و لكن بدون وعي أو تركيز ، فلا يمكنه مثلا التركيز في إجراء عميلة حسابية .

التواجد في مكان فوضوي
الشعور بنظافة و ترتيب المكان الذي نتواجد فيه له تأثير قوي على معدلات تركيزنا ، و ذلك لأنها تعمل على تهدئة المخ و إزالة التوتر و العصبية و من ثم تحسين مستوى التركيز ، لذا على الشخص أن يختار المكان الذي يتواجد فيه عند محاولته التركيز ، أو التفكير في أمر ما .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *