معدلات السكر الطبيعية في الدم عند الاطفال

تهتم الأمهات بشكل كبير بالأطفال ولكن الأم غالبا ما يساورها الشك حول إصابة أي من أبناءها بأحد الأمراض الشائعة ودائما ما تعمل الأمهات على الاطمئنان على الأطفال بشكل أو بآخر ففي بداية الحمل تعمل الأم علي تناول الغذاء المثالي من أجل صحتها وصحة الجنين.

ولكي يخرج جنينها للدنيا بصحة جيدة وفي حالة تعرض الطفل لأي من الأمراض فيصبح الأمر أكثر قلقا لدى الأمهات وقد يحدث اختلال في مستوى السكر لدى الأطفال في مراحل مختلفة من حياتهم.

 معدل السكر الطبيعي في دم الأطفال :
في حالة شك الأم في أي عرض من أعراض اختلال مستوى السكر في الدم فمن الضرورة أن تقوم بالفحوصات اللازمة للطفل من أجل التأكد من الأمر أولا وبعد ذلك تقوم بمراجعة الطبيب المعالج ولابد من أن تقوم الأم بشكل مستمر بمراجعة مستوى السكر في الدم لدى الأطفال بشكل مستمر حيث تكون معدلات السكر في الدم لدى الأطفال أعلى بنسبة قليلة عن الأشخاص البالغين وذلك بسبب احتياج جسم الأطفال للسكر على أعتبار أنهم لازالوا في مرحلة النمو.

1-  نسبة وجود السكر في دم الأطفال تتوقف على أعمارهم حيث تختلف بمختلف الأعمار ففي حالة إن كان عمر الطفل أقل من 5 سنوات فان نسبة السكر في دم هذا الطفل ستكون ما بين 100 إلى 200 ملي جرام لكل ديسيلتر والجدير بالذكر فان نسبة السكر ستكون في الحد الأدنى عند قياس نسبة السكر عند الصوم وستبلغ الحد الأعلى بعد تناول الوجبات.

2-  وفي حالة إن كان الطفل ما بين الخامسة والحادية عشر فيصبح معدل السكر الطبيعي في الدم لديه ما بين 70 إلى 150 حيث تصبح نسبة السكر في الدم أقرب إلى 70 ملي جرام لكل ديسيلتر في حالة الصوم ويقترب من 150 في حالة إن قام الطفل بتناول الوجبات.

الحالات التي يفضل بها قياس مستوي السكر للأطفال :
1-  قبل تناول الطفل للوجبات أي في حالة الصوم حيث يكون قياس السكر في الدم أكثر دقة.
2-  قبل الخلود إلى النوم أي يمكنكم قياس السكر في دم الأطفال المصابين أربعة مرات في اليوم بدون قلق.
3-  كما يمكنكم قياس السكر في الدم للأطفال قبل وبعد ممارسة التمارين الرياضية.
4-  في حالة إن أشتبه في الطفل أنه مصاب بمرض أخر.
5-  إذا ظهر على الطفل أعراض نقص السكر في الدم ولابد من قياس السكر قبل الخلود للنوم خاصة في حالة إن مارس الطفل الرياضة قبل الخلود للنوم.

الاجراءات الوقائية لحماية الطفل من نقص نسبة السكر في الدم :
1- ضرورة الحفاظ على نظافة الأيدي بالنسبة للطفل أو الأهل.
2- عدم اللجوء للمناديل المبللة لمسح الأيدي لاحتوائها على الجلسرين والذي لن يعطي النتيجة المطلوبة.
3-  استخدام أصبع مختلف مع كل مرة يتم خلالها قياس نسبة السكر في الدم.
4-  ضرورة إعطاء عدة أوامر للطفل للحصول على النتيجة المطلوبة ومنها أن يخفض الطفل يده قبل أخذ العينة لتدفق الدم بها وتدفئة اليد قبل أخذ العينة.

أعراض الخلل في نسبة السكر بدم الأطفال :
يوجد عدة أعراض لابد أن لا تغفل عنها الأمهات عند ملاحظة أي منها على الطفل والتي تدل على إصابة الطفل بداء السكري والتي منها :

1-  يصبح الطفل اكثر تقلبا في المزاج بين المزح وسرعة الغضب.
2-  يعاني الطفل المصاب بالسكري بالاكتئاب والخوف.
3- حدوث تقلب في نشاط الطفل ما بين فرط في الحركة وبين الكسل أيضا.
4-  تناول الطفل الكثير من الوجبات التي تحتوي على سكريات بشكل كبير عن المعتاد.
5-  تصبح ذاكرة الطفل أقل قوة ويصاب بانخفاض في مستوى تركيزه.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *