كم تعيش البويضة بعد خروجها من المبيض

بعد خروج البويضة من المبيض يكون أمامها وقت ضئيل جدا، ثم تصبح بعدها غير قابلة للتخصيب و تموت، و يجب في خلال هذا الوقت أن ينجح أحد الحيوانات المنوية في تخصيبها كي يتم حدوث الحمل.

فترة حياة البويضة بعد خروجها من المبيض
تخرج البويضة من مبيض الأنثى في منتصف الدورة الشهرية إلى قناة فالوب، و تترك خلفها جرابا يسمي الكيس الأصفر، و هو مسئول عن إفراز هرمون البروجيستيرون و هو الهرمون الذي يساعد على بناء سمك بطانة الرحم استعدادا للحمل، و منذ خروج البويضة من الرحم يكون عمرها فقط حوالي عشرين إلى أربع و عشرين ساعة كاقصى تقدير، و هي مدة زمنية صغيرة، مقارنة بفترة حياة الحيوان المنوي التي تمتد من ثلاثة إلى خمسة أيام أحيانا.

متى يحدث التخصيب ؟
يحدث التخصيب في فترة حياة البويضة بعد خروجها من المبيض، و هي فترة تمتد حوالي 12 إلى 24 ساعة، و يحدث التخصيب في الثلث الأول من قناة فالوب، و يكون الرحم قد بدأ في إنتاج بطانة جديدة قبل التبويض بفعل هرمون الاستروجين، و مع حدوث التبويض و خروج هرمون البروجيستيرون يبدأ الرحم في تكوين بطانة سميكة و ذلك تمهيدا لحدوث الانغماس، و هو عملية زرع الجنين المتكون داخل بطانة الرحم.

كيف يصل الحيوان المنوي إلى البويضة؟
لكي يصل الحيوان المنوي إلى البويضة، فإنه يقطع رحلة مدتها حوالي من 9 ساعات إلى 12 ساعة تقريبا، حيث يجتاز عنق الرحم ثم جسم الرحم ليدخل إلى قناة فالوب، و يسبح الحيوان المنوي داخل القناة لمسافة ثلثيها تقريبا حتى يصل إلى البويضة في الوقت المناسب، و لكي يحدث ذلك يجب حساب موعد التبويض المتوقع جيدا.

أهمية تحديد موعد خروج البويضة من المبيض
يجب على السيدة التي ترغب في الحمل، متابعة التبويض لديها، إما في المنزل عن طريق فحص التبويض بالاختبار المنزلي، أو عن طريق زيارة طبيبة النساء و التوليد و عمل أشعة بالموجات الصوتية على البطن و الحوض، و ذلك لمتابعة عملية نضوج البويضة داخل المبيض حتى تصل إلى الحجم الطبيعي، و تحديد موعد خروجها من المبيض، و يجب الحرص على الجماع بشكل يومي قبل موعد التبويض بثلاثة أيام، و ذلك يزيد من فرصة الحمل حيث تستطيع الحيوانات المنوية أن تعيش داخل الجهاز التناسلي للمرأة، بينما البويضة تموت سريعا، و في حالة حدوث الجماع بعد خروج البويضة من المبيض بحوالي اثني عشر ساعة أو أكثر فإن احتمالات حدوث الحمل تكاد تكون منعدمة تقريبا.

كيف يتم تحديد حدوث التبويض في المنزل؟
يمكن عمل اختبار منزلي لمعرفة حدوث التبويض، و هو يشبه إلى حد كبير اختبار الحمل المنزلي، و هو يتم أيضا عن طريق تحليل عينة من البول، و يقوم بقياس مستوى هرمون LH في البول، و هو الهرمون الذي يرتفع مستواه بشدة في الدم قبل حدوث التبويض بحوالي ثمانية و أربعين ساعة تقريبا، و يتم استخدام الاختبار المنزلي حسب التعليمات المرفقة به لضمان الحصول على أفضل نتيجة ممكنة.

و لكي تقومي بتحديد الموعد السليم لاستخدام هذا الاختبار المنزلي، يجب عليكي أن تقومي أولا بتحديد الفترة التي من المتوقع أن يحدث فيها التبويض، و ذلك عن طريق حساب مدة الدورة الشهرية الكاملة و هي الفترة بين أول يوم في نزول الدم، و أخر يوم قبل نزول الدم في الدورة التالية، و تكون فترة التبويض متوقعة قبل أربعة عشر يوما من نزول الدم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    Chocho
    2019-06-11 at 18:45

    السلام عليكم انا اعاني من تكيس المبايض و هدا الشهر اخدت منشطات ودهبت الدكتورة لفحص البويضة وصل حجمها 10ملم اليوم 6ايام على نهاية الدورة هل يمكن أن يكتمل نضجها ؟؟؟؟؟

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *