علاج اللثة الملتهبة من التقويم

يلجأ العديدون إلى إجراء أنواع مختلفة من التقويم لأسنانهم، وذلك إما لأغراض صحية تتعلق بعدم قدرة الشخص على ممارسة حياته الطبيعية بشكل سليم، أو لأسباب تجميلية تتعلق برغبة الشخص في الظهور بمظهر أفضل، ولكن المشكلة تظهر في الوقت الذي يحاول الشخص فيه تحسين حالته ليجدها تزداد سوءًا بشكل أو بآخر من خلال الإصابة بالأمراض المختلفة، مثل التهاب اللثة الذي نعرض أسبابه وكيفية علاجه اليوم.

أسباب الإصابة بالتهاب اللثة مع التقويم
يصاب الكثيرون بالتهاب اللثة مع أو بعد تقويم الأسنان مباشرة وذلك لأسباب عديدة يعد أهمها هو عدم قدرة الشخص على تنظيف أسنانه بصورة جيدة وصحيحة أثناء وجود التقويم بفمه.

يؤدي التقويم إلى تراكم بقايا الطعام فوق الأسنان، وبسبب هذه الحلقات الضيقة فإن الكثيرون لا يمكنهم تنظيف أسنانهم بالصورة السليمة التي تضمن تنظيف الأسنان واللثة، الأمر الذي ينتج عنه ظهور الجراثيم، والبكتريا التي تؤدي إلى التهاب اللثة بدرجاته المختلفة، وهنا يجب أن يتدخل الطبيب لمعرفة درجة الإلتهاب وتحديد العلاج المناسب لها.

كيف يمكن علاج التهاب اللثة
هناك أكثر من طريقة يمكن من خلالها علاج التهاب اللثة الناتج عن تقويم الأسنان ولكن فبل معرفة هذه الطرق يجب الانتباه أولاً إلى أن الخطوة الأساسية في العلاج هى العمل على تنظيف الأسنان بإستخدام الفرشاة والمعجون وبالشكل الأمثل الذي يمنع تراكم بقايا الطعام على الأسنان.

كما أنه هناك نوع من فرشاة الأسنان يتميز بنعومة أسنانه لتتمكن من الوصول إلى أضيق الأماكن بين حلقات التقويم الحديدية وتنظيفها بعمق دون جرح اللثة أو زيادة التهابها.

الطريقة الأولى لعلاج التهاب اللثة هي بإستخدام مضمضة الفم
في بعض الحالات المتوسطة من التهاب اللثة يصف الطبيب نوع من مضمضة الفم والتي يمكنها مع المداومة على إستخدامها علاج التهاب اللثة بشكل مثالي وتؤدي في النهاية إلى زوال أعراض التهاب اللثة التي يعاني منها الشخص الذي يستخدم تقويم الأسنان، وهناك العديد من الأنواع والمسميات التجارية لمضمضة الفم أو غسول الفم بالأسواق.

يقوم المريض بإستخدام المضمضة بالطريقة التي يصفها الطبيب وفي غضون أسبوع واحد تظهر نتيجة هذه المضمضة ويزول الانتفاخ المسبب لإلتهاب اللثة.

الطريقة الثانية
في بعض الحالات القليلة يعاني المريض من وجود زوائد في اللثة هذه الزوائد تسبب التهاب اللثة ولا يمكن علاجها سوى بالتدخل الجراحي وإجراء عملية جراحية لإزالتها، ليستطيع المريض الشعور براحة الفم مجدداً.

الطريقة الثالثة وهى علاج التهاب اللثة بالأعشاب
هناك عدد من الوصفات الطبيعية والعلاجات المنزلية يمكنها أن تساعد بشدة في علاج الالتهاب الناتج عن تقويم الاسنان وهذه بعض منها، ولكن يجب أولاً إستشارة الطبيب قبل البدء في إستخدام أي منها، حيث يختلف الأفراد فيما بينهم في إستجابتهم لهذه العلاجات وفقاً لحالة كل مريض.

1-زيت القرنفل: يمكن إستخدام زيت القرنفل أو نبات القرنفل على اللثة وعمل مساج لطيف لأجزاء اللثة وستنجح هذه الطريقة في تقليل التهاب اللثة ومساعدة المريض في التخلص من الانتفاخ بها.

2-زهرة العطاس: هى نوع من أنواع النباتات العشبية والتي تعمل على تخفيف التهاب اللثة وانتفاخها الناتج عن التقويم، كما تساعد في التخلص من ألم الفم والأسنان بشكل عام.

3-عصير الليمون: يمكن تناول عصير الليمون البارد في حالات التهاب اللثة وسيساعد في التخفيف من أعراض التهاب اللثة بشكل كبير.

4-زهرة الأقحوان: تعد زهرة الأقحوان من أفضل النباتات العشبية وذلك حيث تعمل بشكل كبير على تخفيف التهاب اللثة والانتفاخ الناتخ عنه مما يساعد المريض على استعادة الشعور بالراحة مرة أخرى.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *