حقائق عن سرطان المثانة لدى النساء

عندما نستمع إلى كلمة سرطان ، تذهب أذهاننا تلقائيا إلى  الأنواع الشائعة مثل سرطان الثدي وأورام الدماغ ، وذلك لأن الكثير من الناس ليس لديهم دراية بالأنواع الأخرى التي  تصيب أجزاء الجسم المختلفة ، والتي لا يمكن أن تخطر ببال البعض .

يعتبر مرض السرطان من الأمراض المميتة التي تسبب مقتل آلاف الأشخاص من جميع الفئات العمرية رجالا ونساءا على حد سواء ، وعلى الرغم أنه من الأمراض القابلة للعلاج ، ولكن عودته مجددا من الأمور غير المضمونة ، فربما يصاب المريض خلال عدة أشهر بعد العلاج ، وفي هذه  الحالة يصبح العلاج أقل فاعلية .

تشمل الأنواع الشائعة للسرطان الثدي ، الدماغ ، الرئتين ، الدم أو الحلق ، ولكنه يمكن أن يصيب بعض الأماكن الأخرى غير المتوقعة مثل العين ، الأذن ، الأعضاء التناسلية والمثانة البولية .

المثانة البولية هي عبارة عن كيس عضلي يقع في منطقة الحوض لدى كل من الرجال والنساء ، ويلعب دور هام في وظائف الجهاز البولي ، وتختلف علامات الإصابة بسرطان المثانة لدى النساء ، نظرا لإختلاف الهيكل التشريحي لكل منهما .

حقائق عن سرطان المثانة لدى النساء والتي ينبغي الوعي بها :
1- الأعراض الصامتة : على غرار الأنواع الأخرى من السرطان مثل سرطان الدماغ ، تظهر بعض الأعراض مثل الصداع ، فأعراض الإصابة بسرطان المثانة تكون ساكنة جدا ويمكن أن تتشابه مع بعض الحالات البسيطة مثل عدوى المسالك البولية ، لذلك ينبغي الإنتباه له في الوقت المناسب .

2- الأعراض الرئيسية : توجد بعض أعراض سرطان المثانة لدى السيدات ، والتي تساعد على ملاحظة المرض  في حالة الشعور بالألم أثناء التبول ، الحرقة في منطقة المهبل ، البول الداكن ، وجود دم في  البول وكثرة التبول .

3- معدلات الوفاة مرتفعة : وفقا للإحصائيات ، يصاب الرجال غالبا بسرطان المثانة أكثر من النساء ، على الرغم من ذلك عندما تصاب النساء بهذا المرض نلاحظ زيادة معدلات الوفاة لديهن ، وذلك لأن أعراضه تكون خفية ويصعب ملاحظتها حتى وقت متأخر .

4- عدوى المسالك البولية لا تزيد خطر الإصابة : هناك خرافة شائعة تقول أن النساء اللاتي يتعرضن دائما للإصابة بعدوى المسالك البولية هم الأكثر عرضة لسرطان المثانة ، ولكن هذا  ليس صحيح ، فلا توجد أي أبحاث أو دراسات تؤكد على هذه المعلومات .

5- التدخين أحد عوامل الخطورة : على الرغم أن أسباب الإصابة بسرطان المثانة غير معروفة تماما ، ولكن يعتبر التدخين أحد العوامل الرئيسية المسببة للمرض لدى النساء ، فالسموم الموجودة في السجائر يمكن أن تسبب سرطنة أنسجة المثانة ، أثناء محاولتها التخلص من هذه السموم عبر الجهاز البولي .

6- لا تتجاهلي التهاب المسالك البولية المستمر : على الرغم أن التهاب المسالك البولية لا يزيد خطر الإصابة بسرطان المثانة ، فأعراض كلا الحالتين متشابهة ، لذلك عند ملاحظة استمرار أعراض عدوى المسالك البولية بدون سبب ، فبينبغي عمل فحص سرطان المثانة للإطمئنان .

7- الوراثة  : إذا كانت هناك أي إمرأة مصابة في العائلة مثل الجدة ، الأم أو العمة والخالة ، فتزداد فرص الإصابة بسرطان المثانة ، لأنه ربما أن يكون وراثيا .

8- العلاج : بمجرد تشخيص المرض يحدد العلاج وفقا لدرجة تقدمه وانتشاره ، فيستخدم العلاج الإشعاعي والكيميائي ، أو الجراحة لإزالة الورم .

9- خطر العقم : إن النساء اللاتي تم تشخيصهم بسرطان المثانة ، وتم علاجهم يزداد لديهن خطر الإصابة بالعقم ، لأن العلاج المستخدم يمكن أن يؤثر على البويضات وهرمونات الخصوبة سلبيا .

10- الإفرازات الغريبة : على الرغم أنها من الأعراض النادرة لسرطان المثانة لدى النساء  ، ولكن الإفرازات بيضاء اللون يمكن أن تكون أحد الأعراض التي يمكنها أن تسبب خلط مع الأمراض الأخرى مثل عدوى الخميرة ، لذلك لا ينبغي تجاهلها ، واستشارة الطبيب في حالة ملاحظة أي تغيرات .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *