أسباب متلازمة كثرة الاصابع

متلازمة كثرة الأصابع والتي تعتبر تشوه في اليد فتظهر بوجود واحد أو أكثر من الأصابع الإضافية في أي من الأماكن الثلاثة في اليد.
متلازمة تعدد الأصابع
توجد الأصابع الإضافية في ثلاثة أماكن من اليد وهم على الجانب الاصبع الأصغر وهي تعتب الحالة الأكثر شيوعا والتي تسمى الزندي، أما الحالة الثانية وهي جانب الإبهام والتي تسمى ازدواجية الإبهام وتعتبر الحالة الأقل شيوعا والمعروفة باسم الاصبع الشعاعي، أو يظهر الاصبع الزائد في منتصف اليد وهي من الحالات الأقل شيوعا والتي تسمى بحالة الاصبع الوسط الزائد.

تشخيص الحالة
يعتبر الأطفال من الأصل الأفريقي هم الأقل عرضة للإصبع الزائد، في حين أن الآسيويين والقوقازيين هم الأكثر عرضة للإصابة، يظهر التشخيص الأول للمتلازمة من قبل طبيب الأطفال الذي يجري الفحص الأول للطفل بعد الولادة مباشرة فسوف يعرف الطبيب أن يد الطفل لديها رقم إضافي من الأصابع ثم يقوم الطبيب بإحالة الحالة الي أخصائي اليدين والذي سيوجه الحالة إلى خطة التشخيص والعلاج الأكثر تفصيلا.

أسباب متلازمة كثرة الأصابع
– في مراحل التطور الجنيني الطبيعي وأثناء وجود الطفل في رحم الأم تكون اليد في البداية في شكل مجداف وبعد ذلك تتحول في حوالي الأسبوع السادس أو السابع من الحمل إلى أصابع منفصلة، وإذا كان هناك عدم انتظام في هذه العملية فتظهر أشكال الأصابع الإضافية عندما ينقسم إصبع واحد الى اثنين.

– الغالبية العظمى من حالات متلازمة كثرة الأصابع تظهر بصورة متقطعة، وهذا يعني أن الحالة تحدث بدون سبب واضح، ولكن قد يكون بعض الأسباب وجود عيب وراثي أو متلازمة وراثية كامنة، ومن المرجح أن يرث الأمريكيون من أصل الأفريقي المتلازمة من المجموعات العرقية الأخرى.

الاكتشاف المبكر 
متلازمة كثرة الأصابع يمكن أن يتم التشخيص المبكر لها أثناء الحمل، بواسطة الموجات فوق الصوتية قبل الولادة والعين المجردة بعد الولادة مباشرة، فسوف يستخدم الطبيب الأشعة السينية لتقييم البنية الأساسية لأصابع الجنين وتحديد مسار العلاج.

طرق علاج المتلازمة
– عن طريق إزالة الأصابع الاضافية جراحياً وذلك عندما يكون الطفل ما بين عمر 1 و 2 سنة، و تعد إزالة الاصبع الزندي بسيطة إلى حد ما إذا تم إرفاق الإصبع الإضافي من قبل ضيق ساق أو نوب من الأنسجة الرخوة، كما يمكن إزالة الإصبع الإضافي مع إجراء الجراحة الطفيفة أو حتى عن طريق الربط في الحضانة.

– إزالة الإبهام الاضافية أو الإبهام الازدواجية يمكن أن يكون معقدا بعض الشيء فالإبهام من الأصابع ذات الأهمية الأساسية في وظيفة اليد، وإزالته ممكن أن تؤثر سلبا موقف أو زاوية الإصبع أو تؤثر من حيث الشكل والوظيفة كما أم إزالة الإبهام الزائد في بعض الأحيان لا يكفي ويتطلب بعدها اجراء إعادة عرض أو فحص الإبهام المتبقي.

– و الرعاية والاهتمام بالأنسجة الرخوة والأوتار والمفاصل والأربطة حتى بعد العلاج فقد يكون الإبهام التي أعيد بناؤه أصغر من المعتاد، أما عن إزالة الاصبع المركزي الاضافي هو جراحة معقدة، ترتكز تلك الجراحة على إعادة بناء كبير في اليد، و رعاية الأنسجة الرخوة والأوتار والمفاصل والأربطة وفي بعض الأحيان هناك حاجة إلى أكثر من عملية جراحية واحدة.

مرحلة الشباب
– العلاج المتأخر للمتلازمة كثرة الأصابع في معظم المرضى الشباب، والذين خضعوا لجراحة علاج كثرة الأصابع استطاعوا استعادة وظائف اليد الكاملة وتحسين مظهر أيديهم، يخضع المريض بعد العلاج الى جلسات العلاج الطبيعي إذا لزم الأمر، لتعلم تمارين المنزل التي هي مهمة لاسترداد وظائف اليدين كما قد يحتاج المريض إلى ارتداء جبيرة في بعض الأحيان ومن الممكن أنه في الحالات الشديدة.

– و يحتاج المصاب لجراحات إضافية لإعادة البناء لاستعادة وظيفة اليد الكاملة وتحسين مظهر اليد، و يحتاج طفلك إلى اجراء الفحوص بعد الجراحة وتستمر الفحوصات لعدة أشهر أو سنوات وذلك للتأكد من أن الشفاء التام ، واستعادة وظائف اليد كاملة، وتحديد ما إذا كان هناك حاجة لعملية جراحية إضافية لتحسين وظيفة أو مظهر اليد.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *