اسباب تهدد بانقراض السلاحف البحرية

السلاحف البحرية: هي من الزواحف التي تمتلك قذائف قاسية حتى تحميها من الحيوانات المفترسة، وهي من أقدم الزواحف وأكثرها بدائية، ولا تستطيع السلاحف البحرية ادخال رأسها وأطرافها داخل القوقعة على عكس السلاحف البرية، وتعيش السلاحف في جميع أنحاء العالم في كل أنواع المناخ تقريبًا، والآن أصبحت من الحيوانات المهددة بالانقراض.

وذلك وفقا للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN) ، حيث يؤكد أن العديد من أنواع السلاحف مهددة للخطر أو تتعرض للكثير من الأخطار بشكل كبير، ومن المتوقع أن تنقرض السلاحف المسطحة والسلحفاة المشعة في السنوات الخمسة واربعون المقبلة.

وتقوم جمعية WWF بالعديد من المحاولات لوقف تراجع أعداد السلاحف البحرية، والعمل على استعادة الأنواع المعرضة للإنقراض، والعمل على تأمين البيئات المناسبة للسلاحف المائية، حتى تبقى أقدم أنواع الزواجف في المستقبل.

أنواع السلاحف البحرية المهددة بالإنقراض:
هناك سبة أنواع من السلاحف المائية في كل أنحاء العالم، وقد تم تصنف ستة أنواع من أصل سبة بأنها مهددة بالانقراض بسبب التغير في نمط الحياة، وتعد بونير موطنًا لثلاثة أنواع من السلاحف البحرية الستة المعرضة للانقراض في العالم، ومن هذه الأنواع: الأخضر، والصقر، والرماد، والجلد، وريد الزيتون.

اسباب تهدد بانقراض السلاحف البحرية: حدد الاتحاد العالمي لحفظ الطبيعة (IUCN)، وجود خمسة أخطار رئيسية تهدد بانقراض السلاحف البحرية وهي:
1 الاصطياد الخاطئ: تتعرض السلاحف البحرية إلى خطر الاصطياد الخاطئ، فعندما يقوم الصيادين بإلقاء شباكهم فتعلق السلاحف البحرية في هذه الشباك ذات الخيوط الطويلة، أو الشباك الخيشومية ، أو شباك الجر، مما يتسبب في موت السلاحف، وتدمير الموائل وتغير المواد الغذائية.

2– صيد السلاحف البحرية: يقوم بعض الناس بصيد السلاحف البحرية، حتى يقوموا بالاستفادة من جلدها ومن الصدفة، كما يقوم البعض بصيدها بحثا عن الطعام، وهناك من يقوم بتناول بيض السلاحف للاستفادة منه كمصدر غني بالبروتين.

3– التنمية الساحلية: تتسبب التنمية الساحلية في تتحلل موائل السلاحف البحرية ويتم تدمرها، ويتسبب في تدمير الأعشاش وحفر البيض مما يتسبب ففي موت صغار السلاحف البحرية، ويشمل ذلك كل تغيير يحدث في الساحل وفي قاع البحر، مثل زيادة حركة السفن وتغيير الغطاء النباتي، وبناء الفنادق والمنتجعات السياحية.

4– تلوث البحار: يتسبب التلوث الذي انتشر في البحار بسبب القاء مخلفات البلاستيك، ومعدات الصيد المهملة، والمنتجات البترولية الثانوية، وغيرها من المواد الضارة التي تتسبب في قتل السلاحف البحرية، وذلك  من خلال ابتلاع السلاحف البحرية هذه المواد مما يتسبب في تسممها وموتها أوعن طريق تشابك السلاحف بهذه المواد، وهذا التلوث يعطل سلوك التعشيش ويسبب موت صغار السلاحف البحرية  بسبب الملوثات الكيميائية والمبيدات الحشرية التي تعمل على ضعف المناعة، وتسبب الكثير من الأمراض التي تؤدي إلى موت السلاحف البحرية، مما يهدد بانقراضها.

5–  تغير المناخ: يتسبب التغيرات المستمرة في المناخ العالمي في زيادة خطورة تهدد بانقراض السلاحف البحرية، ويؤدي إلى فقدان السلاحف للشواطئ التي تقوم في وضع بيها فيه، بسبب زيادة الحرارة على هذه الشواطئ مما يتسبب في تآكلها، ويسبب هذه التغيرات في فقد موائل السلاحف البحرية وتآكل قشر البيض مما يتسبب في فقد صغار السلاحف، مما يؤثر على التكاثر الطبيعي وعملية الفقس، ويزيد من احتمال  تفشي الكثير من الأمراض للسلاحف البحرية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *