قصة خطف اللاعب دي ستيفانو من برشلونة الى ريال مدريد

دي ستيفانو هو لاعب أرجنتيني ويعتبر من أهم لاعبي الفريق الأسباني ريال مدريد، في بداية احترافه كان ستيفانو على وشك الانضمام إلى الغريم المعتاد لفريق الريال وهو برشلونة ، ولكن إدارة النادي الملكي قامت بعمل مناورة معه انتهت بواحد من أساطير الساحرة المستديرة داخل حوائط سانتياجو برنابيو، يحرز العديد من الانتصارات.

أهم الصراعات التي تمت حول إنضمام ستيفانو :
١- في فترة الخمسينات والستينيات من القرن الخامس كان يوجد العديد من الصراعات بين قطبي كرة القدم الإسبانية

٢- دي ستيفانو كان واحدا من أهم الصفقات التي أثارت جدلا كبيرة في هذه الفترة وخصوصا أنه كان سبب مجيئه إلى أسبانيا هو الانتقال إلى البلاوجرانا ثم في النهاية التحق بالفريق الملكي ريال مدريد .

٣- أطلقت الصحافة الإسبانية على هذه الصفقة إسم السرقة المدريدية

قصة خطف اللاعب دي ستيفانو
١- بدأت قصة خطف اللاعب دي ستيفانو منذ عام ١٩٥٢، حينها قام قطبي الكرة الإسبانية قامت بالإعلان عن رغبتهما في التعاقد مع اللاعب الأرجنتيني دي ستيفانو

٢- في هذه الفترة كان ستيفانو محترفا في فريق ميلوناريوس الكولومبي بعد أن انتقل له بعد العديد من الخلافات الطويلة بينه وبين فريقه الأصلي  ريفلين والكرة الأرجنتينية بصفة عامة .

٣- إنتقال دي ستيفانو إلى فريق ميلوناريوس الكولمبي مؤطرا في دائرة الانتقالات الرسمية لستيفانو، وخصوصا أن في هذا الوقت لم يعترف به الفيفا

٤- عدم اعتراف الفيفا كان ثغرة للنادي المدريدي حيث استغلها لخطف أسطورة كرة القدم دي ستيفانو .

٥- بعد أن قام قريف برشلونة بالاتفاق مع ريفليت على ضم اللاعب الأرجنتيني قام الاتحاد الاسباني بعدم الموافقة على ضمه وإتمام الصفقة بدون موافقة نادي ميلوناريوس.

٦- بعد رفض الاتحاد الاسباني إتمام الصفقة اضطر النادي الكتالوني للانتظار ولم يكن دي ستيفانو يعرف ما يجري حتى تم تتويجه إلى برشلونة وارتدى قميص الفريق الكتالوني حتى يستعد لأن يقدم في صيف عام ١٩٥٣.

٧- جميع المصادر الأجنبية التي تناولت موضوع انتقال دي ستيفانو إلى برشلونة قد أشارت أنه سبب رفض الإتحاد الإسباني انضمام دي ستيفانو إلى نادي برشلونة هو سبب الضغوطات السياسية التي تعرض لها من الديكتاتور الفاشي فرانكو ، مما رجح كفة نادي الريال في التعاقد مع النجم الأرجنتيني دي ستيفانو .

٨- كان عقد دي ستيفانو مع فريق ميلوناريوس سوف ينتهي في عام ١٩٥٤، وكان فريق برشلونة قد نجح في استغلال مماطلة الاتحاد الاسباني وقام بإقناع ميوناريوس بالتعاقد مع   اللاعب وقام بشراء حقوقه قبل فريق برشلونة وبعد ذلك تحول الصراع من الأرجنتين وكولومبيا حتى يصبح بين مدريد وإقليم كتالونيا.

٩- حدث صراع طويل بين قطبي الكرة الأسبانية مما جعل الاتحاد الاسباني يقرر أن يلعب دي ستيفانو موسمين لكل فريق، وقد وافقت إدارة النادي الكتالوني في البداية على ذلك ولكن بعد أسابيع استسلم الفريق .

١٠- تم بيع حقوق دي ستيفانو كاملة إلى نادي ريال مدريد الذي خرج من هذه المعركة فائزا بكل شئ وما زالت أصداء هذه المعركة مؤثرة في الناس حتى اليوم.  

مقالات متنوعة
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *