النظام الغذائي لالتهاب المستقيم التقرحي

ينتج التهاب المستقيم التقرحي عن التهاب المستقيم ؛ و هو شكل أخف من التهاب القولون التقرحي ، و الذي يتضمن كل من المستقيم و الأمعاء الغليظة . إن الاستجابة غير الصحيحة لنظام المناعة تقود الجسم إلى مهاجمة الأمعاء و المواد التي تمر من خلاله عن طريق الخطأ ، مما يؤدي إلى التهاب مزمن .

في حين أن النظام الغذائي غالبا ما يكون بمثابة تكملة لظروف كثيرة ، فإنه يأخذ مركز الصدارة في السيطرة على اضطرابات الأمعاء الالتهابية مثل التهاب المستقيم التقرحي . على الرغم من عدم وجود علاج ، إلا أن مجموعة من الأدوية و تغييرات نمط الحياة مثل النظام الغذائي ، يمكن أن تساعد في الحد من فترات الرفض على المدى الطويل و الحد من الأعراض .

دور التغذية
التغذية الجيدة ضرورية جدا عندما يتعلق الأمر بالتهاب المستقيم التقرحي . نظام غذائي غني بمجموعة متنوعة من الفيتامينات و المعادن و المواد المغذية الأخرى ، يعزز عمليات الشفاء و يحمي من فقدان المغذيات الذي يحدث في هذه الحالة . بالإضافة إلى ذلك ، النظر إلى أنواع الأطعمة التي تتناولها أثناء التهيج ، يمكن أن يقلل من شدة الأعراض .

اعتبارات حول تناول الألياف
في حين تم ربط الألياف للحد من مخاطر العديد من مشاكل الأمعاء ، فإنها يمكن أن تفاقم الأعراض أثناء اندلاع نوبات التهاب المستقيم ، كما يلاحظ مركز جامعة ميريلاند الطبي . تناول الكثير من الألياف يمكن أن يزيد من الانتفاخ و الغاز و تكرار حركات الأمعاء . و لذلك ، تحتاج أن تختبر الألياف في نظامك الغذائي لتحديد مستوى التسامح الشخصي . يمكنك زيادة كمية الألياف في نظامك الغذائي ببطء . حاول تبخير أو تحميص الخضروات عالية الألياف بدلاً من تناولها نيئة .

أطعمة لتقليل الالتهاب
في حين أن العمليات الالتهابية التي تساهم في التهاب المستقيم التقرحي لها شبكة معقدة من الأسباب ، فإن تناول حمية تخفف الالتهاب يمكن أن تساعد في العلاج . تناول الكثير من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في مكافحة الالتهاب . و تشمل أفضل الخيارات مجموعة واسعة من الفواكه و الخضروات الملونة . أطعمة الدقيق الأبيض المكررة و الأطعمة السكرية يمكن أن تسبب الالتهاب و بالتالي يجب تجنبها . كما قد يساعدك تناول الدهون المضادة للالتهابات التي توجد في زيوت الطبخ الصحي مثل زيت الكانولا و الزيتون ، وكذلك الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في الأسماك الدهنية و الجوز و بذور الكتان .

الحد من الإسهال و الانتفاخ و الغاز
بعض الأطعمة يمكن أن تفاقم أعراض الحالة و تفاقم التهاب المستقيم . يوصى بالحد من تناول منتجات الألبان للحد من الإسهال . في بعض الحالات ، قد تحتاج إلى إزالتها من نظامك الغذائي تمامًا . يجب عليك استشارة اختصاصي تغذية لضمان كمية كافية من الكالسيوم من مصادر أخرى .

و تشمل الأطعمة التي تساهم في الغاز و الانتفاخ الخضراوات الصليبية مثل البروكلي و الملفوف و الفاصوليا ، و الأطعمة الدهنية و عصير الفاكهة الخام . كما يحفز الكافيين الأمعاء ، مما قد يزيد من سوء حالة الإسهال ، في حين أن المشروبات الغازية يمكن أن تسبب الغاز .

المكملات
بسبب النظام الغذائي المحدود ، قد لا تحصل على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها بكميات المطلوبة . التهاب المستقيم التقرحي يزيد من خطر التعرض لنقص بعض المغذيات ، بما في ذلك الحديد و الكالسيوم و فيتامين (د) و البوتاسيوم و المغنيسيوم . تحدث مع طبيبك عن المكملات التي يمكنك تناولها . لا تبدأ بتناول المكملات الغذائية بنفسك لأن المستويات الزائدة يمكن أن تسبب مشاكل خطيرة . مكملات البروبيوتيك – البكتيريا الصديقة التي تعزز صحة الأمعاء قد تساعدك أيضا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Ayah Hossiny

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *