Saturday, May. 26, 2018

  • تابعنا

تأثير الأوميغا 3 على الكبد الدهني

أبريل 20, 2018 - -

في الواقع ، يمكن استخدام زيت السمك للمساعدة في علاج أمراض الكبد الدهنية . غالبًا ما يرتبط مرض الكبد الدهني غير الكحولي بالسمنة و الإفراط في تناول الطعام و اتباع نظام غذائي مرتفع بالسكر ، بالإضافة إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول و ثلاثي الغليسريد . عندما تتراكم طبقات من الدهون في كبدك ، فأنت تتعرض لخطر تندب الكبد – تشمع الكبد – الذي يمكن أن يؤثر على وظائف الكبد .

وظائف الكبد
أكبر أجهزتك الداخلية هي الكبد ؛ فهو مسؤول عن تخزين الجلوكوز و الفيتامينات و المعادن ، و إنتاج الصفراء لهضم الدهون ، و قتل الجراثيم التي يمكن أن تدخل جسمك عن طريق الأمعاء و تحطيم الكحول و الأدوية . يعمل الكبد مع الكليتين لتصفية السموم من جسمك – فهو جهاز استئصال . قد لا تظهر لك أعراض عند تراكم الدهون في الكبد – و بالنسبة للكثير من الأشخاص المصابين بالكبد الدهني ، لا يسبب لهم تلف في الكبد . في بعض الأحيان ، يمكن أن تسبب الدهون الزائدة التهاب . يمكن لهذا الالتهاب أن يسبب ضررًا و يضعف وظيفة الكبد .

دهون الكبد
تناول الأطعمة الدهنية لا يسبب الكبد الدهني – على الرغم من أنه قد يسبب بعض المشاكل الصحية المرتبطة بمرض الكبد الدهني . تتراكم الدهون في الكبد عندما يحدث خطأ ما في انهيار الدهون . عندما لا يستطيع الكبد استقلاب الدهون بشكل صحيح ، تبقى هذه الدهون في الكبد . و وفقًا لمركز تبادل المعلومات حول الأمراض في الجهاز الهضمي ، ربما يتسبب الكبد الدهني في ضرر بسيط أو ضرر دائم . بالنسبة للبعض ، فإن الكبد الدهني سيتطور إلى التهاب الكبد الدهني غير الكحولي – وهو حالة الكبد التي يمكن أن تتسبب في ضرر دائم .

الأوميغا 3
دهون الأوميغا 3 هي نوع من الدهون غير المشبعة المتعددة الموجودة في الأسماك الزيتية الدهنية و الباردة ، و قليل من الأطعمة النباتية – و لا سيما الجوز و بذور الكتان – أو يمكن تناولها كمكملات غذائية . وجدت دراسة عام 2009 نشرت في “The Journal of the Federation of American Societies for Experimental Biology” أن أحماض أوميغا 3 تحتوي على مواد يمكنها أن تقلل من الالتهاب في الكبد الدهني و يمكن أن تساعد أيضا في علاج مقاومة الأنسولين .

العلاج
بالإضافة إلى مكملات الأوميغا 3 و اتباع نظام غذائي غني بأطعمة الأوميغا 3 ، يمكنك علاج مرض الكبد الدهني عن طريق علاج عوامل الخطر المرتبطة به – السمنة و مقاومة الأنسولين و مستويات الدهون المرتفعة . حيث أن فقدان الوزن من خلال مزيج من نظام غذائي صحي منخفض في الدهون المشبعة و ممارسة التمارين الرياضية بانتظام سيساعد . كما يجب تناول الأطعمة النباتية عالية الألياف حيث تعمل على خفض مستويات الكوليسترول و تنظيم مستويات الجلوكوز . تجنب الأدوية التي لا داعي لها و التي يمكن أن تثقل كبدك . قم بإجراء تعديلات على نمط الحياة بدلاً من تعاطي الأدوية إن أمكن ذلك .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Ayah Hossiny

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *