كيفية علاج الكبد الدهني وسبل الوقاية منه

يمكن أن يكون الكبد الدهني من أكثر الأمراض الشائعة التي لم نسمع عنها ، فيصاب شخص واحد على الأقل من من بين 4 أشخاص بالكبد الدهني ، ويكون عادة من مرضى السكري و التهاب المفاصل معا ، وفي معظم الأوقات لا يكون هذا الشخص على علم بأنه مصاب بهذا المرض وحتى لا يعلم ماهو الكبد الدهني ، وعلى الرغم أن هذا المرض متوسط ، فإنه يسبب بعض المشاكل الصحية الأخرى ، ولكن يمكن التحكم في الكبد الدهني عن طريق بعض التغيرات الذكية على أساوب حياتك .

ما هو الكبد الدهني ؟
عندما تتراكم الكثير من الدهون على الكبد ، فهذا هو مرض الكبد الدهني  ، ويوجد نوعين رئيسيين منه وهما : الكبد الدهني غير الكحولي ، والكبد الدهني الكحولي ، وفي بعض الأحيان تحمل الدهون الزائدة على إعاقة وظائف الكبد ،ونظرا لأن الكبد يقوم بطر السموم خارج الجسم ، فعندما تختل وظائفه يشعر المريض بالتعب الشديد .

أولا : الكبد الدهني الغير كحولي
يعتبر النوع الشائع والأقل ضررا عادة ، ولكن هناك بعض الأشخاص الذين يتطور لديهم نوع شديد منه ، ويحدث هذا عندما يتورم الكبد ، مما يسبب تليف الكبد ( ندوب على الكبد لا تلتئم) ، وتزداد فرص الإصابة بسرطان الكبد وأمراض القلب ، ويعتقد الخبراء أن هذه الحالة سبب رئيسي لزرع كبد .

ثانيا : الكبد الدهني الكحولي 
الأشخاص الذين يتناولون الكحول كثيرا عرضة للإصابة ، كما أن السمنة تزيد فرص الإصابة ، والنساء أكثر عرضة لهذا النوع ، ويمكن أن يسبب هذا المرض بعض المضاعفات مثل تليف الكبد ، التهاب الكبد ، فشل الكبد وزيادة فرص الإصابة بسرطان الكبد أيضا .

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالكبد الدهني  :
لم يستطيع الخبراء تحديد الأشخاص الذين يصابون بهذا المرض عن غيرهم ، ولكن هناك عوامل تزيد من خطر الإصابة به مثل زيادة الوزن أو السمنة ، الإصابة بمرض السكري ، ارتفاع مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية ، ارتفاع ضغط الدم ، الالتهاب الكبدي c ، حالات التهاب الكبد الأخرى أو تناول أدوية معينة وتشمل الستيرويدات ، أدوية السرطان أو مشاكل القلب ، ومعظم الأشخاص المصابون بالكبد الدهني في منتصف العمر ، ولكنه يمكن لأي شخص أن يصاب بالمرض حتى الأطفال .

أعراض الكبد الدهني :
في معظم الأحيان ، لا تظهر أعراض ، ولهذا السبب لا يحاظ المرضى أنهم مصابون بالكبد الدهني ، ولكن يشعر البعض بألم أو ضغط في منتصف الجزء الأيمن من البطن ، أو الشعور بالتعب ، وفي بعض الأحيان يمكن أن يسبب فقدان  الشهية والوزن .

التشخيص :
الاختبارات المعملية يمكنها تشخيص الكبد الدهني ، نظرا لعدم وضوح الأعراض ، واختبارات الدم يمكنها فحص كيفية عمل الكبد ، ويمكن أن يطلب الطبيب الأشعة المقطعية ليرى كيف يبدو الكبد ، وربما يحتاج إلى خزعة ، ويحصل عليها باستخدام إبرة للحصول على عينة صغيرة جدا ليقوم بتحليلها وفحص علامات المرض .

العلاج :
بينما لا يوجد علاجا نهائيا لمرض الكبد الدهني ، هناك الكثير من الأشياء التي يمكن فعلها للسيطرة على المرض ، أو التخلص منه ، والجزء الأكثر أهمية هو تغيرات أسلوب الحياة التي تسبب هذا المرض .

– فقدان الوزن : تعتبر السمنة سببا رئيسيا للإصابة بالكبد الدهني غير الكحولي ، لذلك إذا كنت تعاني من زيادة الوزن ، تحدث إلى طبيبك لوضع خطة لفقدان بعض الوزن وفقا لنظام غذائي صحي قليل السعرات الحرارية وزيادة الأنشطة الحركية .

– ممارسة الرياضة : تساعد الرياضة المكثفة على فقدان الوزن ، كما أن الأنشطة المعتدلة مثل المشي لمدة 150 دقيقة أسبوعيا يمكنها التخلص من بعض الدهون الموجودة على الكبد .

– الإبتعاد عن تناول الكحول : إذا كنت تعاني من الكبد الدهني الكحولي : فأهم جزء في ذلك هو التوقف عن الشرب ، ربما لا يكون الأمر سهلا ، ولكنه يحدث فرقا كبيرا وخاصة إذا تم الكشف المبكر عن المرض .

– العناية بالصحة : يجب الحصول على الأدوية الخاصة بحالتك الصحية ، مثل السكري  وارتفاع الكوليسترول واستشر طبيبك حول الأدوية التي يمكنها أن تسبب الكبد الدهني وتوقف عنها ، وتابع حالتك مع الطبيب واتبع لتعليمات والتغيرات التي ينصح بها .

– كن لطيفا مع كبدك : ربما تكون بحاجة إلى وقاية الكبد وأخذ حقن لالتهاب الكبد A و B ، الإنفلونزا ، مرض المكورات الرئوية لحماية صحتك .

الوقاية :
نفس العادات الصحية المتبعة لعلاج الكبد الدهني يمكنها أن تقلل فرص الإصابة بالكبد الدهني ، ممارسة الرياضة ، الغذاء الصحي الغني بالخضروات ، الفواكه ، الحبوب الكاملة والدهون الجيدة ، الحد من تناول الكحول ، المتابعة مع الطبيب للحفاظ على صحتك واتباع التعليمات وتناول الأدوية الموصوفة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *