تمارين رياضية تؤثر على صحة البروستاتا

البروستاتا واحدة من الغدد التو تتواجد في أجسام الرجال ، و المسئولة عن العديد من الهرمونات الذكورية ، و هذه الغدة تتعرض للتضرر كلما تقدم الرجل في العمر ، و هناك العديد من النصائح تساعد على الحد من هذا التضرر.

تضخم البروستاتا
يعاني ما يصل إلى 50 في المائة من الرجال من أمراض تضخم البروستاتا ، و ذلك يكون حسب لمن هم فوق سن 60 عام ، و ذلك بنسبة 90 في المائة من الرجال ، و تتفاقم الاعراض تقريبا عند سن 85 عام ، و وفقا لمراكز مكافحة الامراض ، وجود مشكلة في البروستاتا قد يجعلك تشعر بقدرة أقل في ممارسة الرياضة ، و إذا كنت تشعر بالقلق إزاء اثار ممارسة الرياضة على الحالة الصحية ، و لكن ممارسة الرياضة ليست مفيدة فقط على مستوى الصحة العامة ، فإنها يمكن أن تساعد أيضا في علاج الأعراض المتصلة بالبروستاتا.

البروستاتا
البروستاتا هي الغدة التي تنتج السائل المنوي المخصص لحمل المني اثناء القذف ، و عادة ما تكون في حجم الجوز ، كما أن الرجال كلما تقدم السن كلما تعرض الرجل لتضخم الغدة تدريجيا ، و هو شرط يسمي فرط الجاذبية الحميدة أو التورم الحميدي البروستاتي المفرط ، البروستات المتضخمة تضغط على مجرى البول ، و هذا يؤدي إلى مشاكل المثانة و التبول و الألم في بعض الأحيان ، و على الرغم من أن السبب الدقيق ليس معروف حتى الأن ، فإنه لا يمثل تهديدا للحياة ، و يتم العلاج بسهولة اعتمادا على عدد من النصائح.

تمارين رياضية
تابع العلماء أكثر من 28,000 رجل من محبي رياضة الجري لمسافات طويلة من 1992 إلى 2002 ، لتحديد اثار هذه الرياضة على صحة البروستاتا ، و قد كانت النتائج التي نشرت في أكتوبر من عام 2008 في مجلة الطب و العلوم و التمارين الرياضية ، وجدت أن الرجال الذين ركضوا على وتيرة أسرع من 4.5 متر في الثانية ، لوحظ عليهم انخفاض خطر الإصابة بتضخم البروستاتا بنسبة 32 في المائة ، عن الرجال العاديين ، كذلك في دراسة أخرى نشرت في عام 2007 في مجلة المسالك البولية ” وجد أن ثلاثة إلى خمس ساعات من التمارين الرياضية الاسبوعية النشطة تساعد على الحفاظ على الجسم من خطر توسع البروستاتا ، و يقلل أيضا من الألم و تحسن نوعية الحياة العامة في المرضى الذين يعانون من تضخم البروستاتا.

تمارين كيجل
تمارين كيجل هي مجموعة من النشاطات غير الهوائية التي قد تساعد المسالك البولية ، و تؤثر على السلس البولي و المشاكل المرتبطة في كثير من الأحيان مع تضخم البروستاتا ، و هي تنطوي علي تشديد و انقباض عضلات الحوض بطريقة محددة ، و المعروفة باسم عضلات المصرة الخارجية ، و تعمل على تعزيزهم حتى يتمكنوا من الاحتفاظ بشكل أفضل في سعة البول ، و ينبغي القيام بتمارين كيجل بانتظام طوال اليوم ، و يمكنك ان تفعل هذه التمارين في أي مكان عند الجلوس أو الوقوف.

الاعتبارات
بعض التمارين تضغط علي منطقة الحوض و قد تسبب ألم من البروستاتا الموسعة ، و تشمل هذه العادات الجلوس لفترات طويلة ، مثل ركوب الدراجات الهوائية أو التجديف أو امتطاء الخيل ، و قد يلزم تجنبها في حالة الإصابة ، و لابد من مراجعة مزود الرعاية الصحية أو المعالج الفيزيائي للمساعدة في تصميم برنامج تمرين مناسب للوضع الخاص بك.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *