دواعي اجراء تحليل PSA البروستات.. ومعاني أرقام نتيجة التحليل

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 08 نوفمبر 2021 , 16:47

ما هو اختبار PSA

اختبار المستضد النوعي للبروستات هو اختبار يستعمل من اجل الكشف عن سرطان البروستات، لكنه ليس اختبار مثالي ولا يكشف عن جميع انواع سرطان البروستات.

هذا الاختبار، الذي يمكن إجرائه في عيادة الطبيب، يقيس مستويات مستضد البروستات في الدم ، المستضد النوعي هو بروتين يتم صنعه فقط من قبل البروستات، يتسرب جزء منه إلى الدم، ولكن الكمية تعتمد على العمر وعلى صحة البروستات، قبل التفكير بإجراء تحليل البروستاتا، يجب إخبار الطبيب.

قد يزداد خطر الإصابة بسرطان البروستات في حال:

  • وجود تاريخ للإصابة بسرطان البروستات
  • كان الشخص من اصل عرقي اسود
  • في حال كان الشخص يعاني من زيادة الوزن او البدانة [1]

ما هي القيم الطبيعية للاختبار

لا يوجد قيمة محددة طبيعي ة لمستضد البروستات النوعي (يكتب في اختصارات تحليل الدم PSA) في عمر معين، لكن معظم الرجال المصابين بسرطان البروستات تكون مستويات المستضد لديهم اعلى من الطبيعي، بشكل عام:

  • في حال كانت نتائج مستضد البروستات النوعي بين (4 إلى 10)، فإن النسبة المئوية للمستضد الحر يمكن ان تكون مفيدة في التفريق بين سرطان البروستات وبين تضخم البروستات الحميد، حيث يشير المستضد الحر الذي يكون اكبر من 20% إلى تضخم البروستات الحميد، بينما مستضد البروستات الحر الاقل من 10% يشير إلى زيادة خطر السرطان.

دواعي اجراء اختبار تحليل البروستات

الامر الاول الذي يجب القيام به عند فحص البروستاتا هو استشارة الطبيب حول إيجابيات وسلبيات اختبار مسح سرطان البروستات قبل التفكير بإجراء الاختبار، لا يجب ان يتم إجراء الاختبار قبل استشارة الطبيب، وتختلف الآراء حول التوقيت الافضل للقيام بهذا الاختبار.

لكن توصي الجمعية الامريكية بإجراء الاختبار في عمر:

  • بين 40 إلى 45 في حال كان الشخص معرض لخطر مرتفع للإصابة
  • في عمر 50 في حال كان خطر الإصابة عادي

تقترح جمعية المسالك الامريكية ما يلي:

  • في حال كان الشخص دون سن ال40: لا يجب اجراء الاختبار
  • في حال كان الشخص بين عمر 40 إلى 54: لا يجب إجراء الاختبار في حال كان الشخص غير متعرض لاي من عوامل الخطر، في حال كان الشخص معرض لعوامل الخطر، يمكن ان يقرر الطبيب الخيار الافضل
  • في حال كان الشخص بين 55 إلى 69: يجب اجراء المسح في حال اقترح الطبيب ذلك.
  • في حال كان الشخص فوق سن ال70 او العمر المتوقع لديه هو من 10-15 سنة بسبب مرض ما: لا يجب إجراء الاختبار. [2]

العوامل التي تؤثر على اختبار PSA

المستضد PSA يتم إنتاجه من قبل الخلايا الصحية في البروستات، لذلك من الطبيعي ان يكون هناك كميات قليلة من  PSA في الدم، تزداد الكمية مع تقدم الشخص بالعمر لأن غدة البروستات تزداد في الحجم.

العوامل الشائعة مثل تضخم البروستات، وسرطان البروستات يمكن ان تسبب ارتفاع مستويات المستضد، لكن هناك العديد من العوامل الاخرى التي يمكن ان تؤثر على الاختبار ايضًا، مثل:

  • الإنتان البولي: يجب إجراء اختبار للإنتانات البولية لانها قد ترفع من مستويات المستضد النوعي للبروستات
  • التمارين المجهدة: يجب التوقف عن ممارسة التمارين الشديدة قبل 48 ساعة من الاختبار
  • القذف: يجب تجنب الجماع قبل 48 ساعة من الاختبار
  • خزعة البروستات: في حال إجراء خزعة بروستات في ال6 اسابيع قبل اجراء فحص المستضد النوعي، يمكن ان ترتفع مستويات PSA
  • الادوية: يجب إخبار الطبيب بالادوية التي تقوم باستعمالها، لان البعض منها يمكن ان يؤثر على مستويات الPSA
  • الفحوصات الاخرى او الجراحة: في حال اجراء اي اختبار او جراحة على المثانة او البروستات، يجب الانتظار حتى ستة اسابيع قبل إجراء فحص المستضد النوعي.
  • القثطرة البولية: يجب الانتظار فترة 6 اسابيع على الاقل قبل إجراء الاختبار في حال وجود قثطرة في المثانة.

ما الذي تخبرنا به نتائج الاختبار

العديد من الامور يمكن ان تسبب ارتفاع نسبة  المستضد النوعي للبروستات، وهي تشمل:

  • تضخم البروستات
  • التهاب البروستات
  • سرطان البروستات

لذلك هذا الاختبار وحده لا يكفي لمعرفة إذا كان الشخص مصاب بسرطان البروستات، العديد من الرجال تكون مستويات المستضد النوعي للبروستات لديهم مرتفعة دون ان يكونوا مصابين بسرطان البروستات، والعديد من الرجال الآخرين بالمقابل يمكن ان يصابوا بسرطان البروستات دون ان ترتفع مستويات المستضد النوعي للبروستات.

من اجل معرفة إذا كان الشخص بحاجة لرؤية اخصائي في المشفى، يجب ان يراقب الطبيب:

  • مستويات المستضد النوعي للبروستات
  • نتائج فحص المستقيم
  • في حال وجود عوامل خطر لسرطان البروستات
  • وجود مشاكل صحية او اشياء اخرى تؤثر على مستويات المستضد النوعي للبروستات
  • في حال إجراء اي اختبارات اخرى لسرطان البروستات من قبل. [3]

النتيجة المرتفعة لفحص المستضد النوعي للبروستات

كمية المستضد النوعي للبروستات في الدم يتم قياسها بالنانوغرام في الميللي لتر من الدم، في حال كان الشخص بعمر 50 إلى 69، القيم المرتفعة لفحص المستضد النوعي هي 3 نانوغرام/مل او اكبر.

ارتفاع مستويات المستضد النوعي للبروستات يمكن ان يكون مؤشر على وجود سرطان في البروستات، لكن يمكن ان يكون مؤشر ايضًا على اضطراب آخر غير سرطاني، مثل:

  • تضخم البروستات
  • التهاب البروستات
  • الإنتانات البولية [1]

إيجابيات وسلبيات اختبار PSA

إيجابيات الاختبار

  • يمكن ان يساعد في الكشف عن سرطان البروستات قبل ظهور اي اعراض
  • يمكن الكشف عن السرطان سريع النمو في مرحلة مبكرة، حيث يؤدي العلاج في المرحلة الباكرة إلى منع انتشار المرض وحدوث مشاكل
  • اختبار المستضد النوعي للبروستات يمكن ان يكون مفيدًا، وبخاصةً في حال كان الشخص يعاني من ارتفاع خطر سرطان البروستات، يمكن ان يكشف هذا الاختبار عن اي ارتفاع غير طبيعي في مستويات المستضد النوعي للبروستات الذي قد يكون علامة على سرطان البروستات.

سلبيات الاختبار

  • يمكن ان ترتفع مستويات اختبار المستضد النوعي للبروستات حتى في حال عدم الإصابة بسرطان البروستات، العديد من الرجال الذين تكون مستويات مستضد البروستات النوعي لديهم مرتفعة لا يكونوا مصابين بالسرطان
  • يمكن الا يكشف هذا الاختبار عن سرطان البروستات، أظهرت إحدى الدراسات الكبرى عن 1 من كل 7 اشخاص (15%) تكون مستويات اختبار المستضد النوعي للبروستات لديهم طبيعية يعانوا من سرطان البروستات، و1 من 50 رجل (2%) بمستويات طبيعية من PSA يعانوا من سرطان سريع النمو.
  • في حال ارتفاع مستويات PSA، يحتاج الشخص لخزعة، يمكن ان تسبب الخزعة ألم، إنتانات ونزف، لكن في معظم المشافي، يتم إجراء الاختبار بالرنين المغناطيسي في البداية لدى الرجال، ويقومون باخذ خزعة فقط في حال وجود اضطراب واضح.
  • التشخيص بسرطان البروستات بطيء النمو الذي لن يسبب مشاكل او يقلل من عمر الشخص المتوقع يمكن ان يسبب القلق غير الضروري لدى الرجل ، وقد يؤدي لخضوع الرجل لعلاج لا يحتاجه في الواقع، لكن معظم الرجال المصابين بسرطان البروستات منخفض الخطورة، والموضع يتم مراقبة السرطان بحذر لديهم، ويلجؤون للعلاج فقط في حال بدء السرطان بالنمو. [3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى