الكمية التي يحتاجها الجسم من البوتاسيوم يوميا

كتابة بسمة حسن آخر تحديث: 26 أكتوبر 2019 , 23:03

البوتاسيوم هو ثالث أكثر المعادن وفرة في الجسم ، ويلعب البوتاسيوم دوراً هاماً في العديد من العمليات التي يقوم بها الجسم ، ومع ذلك هناك قلة قليلة من الناس تستهلك ما يكفي منه ، وفي الواقع ما يقرب من 98 ٪ من جميع البالغين لا تفي بتوصيات المدخول اليومي من البوتاسيوم ، ولذلك سنخبرك هنا بكمية البوتاسيوم التي يحتاجها الجسم يوميًا .

ما هو البوتاسيوم

البوتاسيوم هو معدن ذات أهمية قصوى وبشكل لا يصدق ، ويوجد البوتاسيوم في مجموعة متنوعة من الأطعمة الكاملة بما في ذلك الخضروات الورقية والبقوليات والأسماك مثل السلمون ، ويرتبط النظام الغذائي الغني بالبوتاسيوم بانخفاض خطر ارتفاع ضغط الدم وحصى الكلى وهشاشة العظام .

يوجد حوالي 98 ٪ من البوتاسيوم في الجسم داخل الخلايا ، و80٪ من هذه الخلايا موجودة داخل خلايا العضلات ، في حين يوجد 20٪ منها في خلايا الكبد والعظام والخلايا الحمراء ، ويلعب هذا المعدن دورًا ضروريًا في مجموعة متنوعة من العمليات في الجسم ، ويشارك في تقلصات العضلات ووظائف القلب وإدارة توازن المياه في الجسم ، وعلى الرغم من أهميته فإن قلة قليلة من الناس في جميع أنحاء العالم يحصلون على ما يكفي من هذا المعدن الهام .

نقص البوتاسيوم وأعراضه المختلفة

لسوء الحظ إن معظم البالغين لا يستهلكون ما يكفي من البوتاسيوم ، وفي كثير من البلدان غالباً ما يتم إلقاء اللوم على النظام الغذائي لأنه يُفضل الأطعمة المصنعة والتي تعتبر مصادر ضعيفة لهذا المعدن ، ومع ذلك لأن الناس لا يحصلون على ما يكفي من البوتاسيوم لا يعني أنهم يعانون من نقصه .

يتميز نقص البوتاسيوم المعروف أيضًا باسم نقص بوتاسيوم الدم ، بمستوى دم البوتاسيوم في الدم ويكون أقل من 3.5 مليمول لكل لتر دم ، والمثير للدهشة أن حالات النقص نادراً ما تحدث بسبب نقص البوتاسيوم في النظام الغذائي .

وعادة ما يحدث نقص البوتاسيوم عندما يفقد الجسم الكثير منه خلال الإسهال المزمن أو القيء ، وقد يفقد الإنسان البوتاسيوم أيضًا إذا تم تتناول مدرات البول وهي أدوية تسبب فقدان الجسم للماء .

تعتمد أعراض النقص على مستويات الدم ، وفيما يلي الأعراض المختلفة لثلاثة مستويات مختلفة من نقص البوتاسيوم ، فهناك النقص الخفيف وذلك عندما يكون لدى الشخص مستويات دم تتراوح بين 3 و 5 مليمول في اللتر ، وعادة لا يكون له أعراض .

أما نقص البوتاسيوم المعتدل فهو يحدث عندما تتراوح النسبة بين 2.5 إلى 3 مليمول في اللتر ، وتشمل الأعراض التشنج وآلام العضلات والضعف والانزعاج ، وبالنسبة إلى نقص البوتاسيوم الشديد فهو يحدث عند أقل من 2.5 مليمول في اللتر ، وتشمل الأعراض عدم انتظام ضربات القلب والشلل .

كمية البوتاسيوم التي يجب أن تستهلك في اليوم الواحد

يمكن أن تعتمد احتياجاتك اليومية من البوتاسيوم على مجموعة متنوعة من العوامل بما في ذلك الحالة الصحية ومستوى النشاط والعرق ، وقد أوصت المنظمات في جميع أنحاء العالم بتناول ما لا يقل عن 3500 ملغ يوميًا من خلال الطعام الصحي ، وتشمل هذه المنظمات منظمة الصحة العالمية ، ومنظمات دول أخرى من بينها المملكة المتحدة وإسبانيا والمكسيك وبلجيكا .

توصي بلدان أخرى بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا وكوريا الجنوبية وبلغاريا ، بتناول ما لا يقل عن 4700 ملغ يوميًا من خلال الغذاء الصحي .

ومن المثير للاهتمام أنه عندما يستهلك الأشخاص أكثر من 4700 مللي جرام يوميًا من البوتاسيوم ، تكون هناك فوائد صحية إضافية ضئيلة أو معدومة ، ومع ذلك هناك العديد من مجموعات الأشخاص الذين قد يستفيدون أكثر من الآخرين من تلبية التوصية العليا ، وهؤلاء الناس تشمل الرياضيون وهم أولئك الذين يشاركون في ممارسة طويلة ومكثفة قد يفقدون كمية كبيرة من البوتاسيوم من خلال العرق .

وقد أظهرت الدراسات أن استهلاك 4700 ملجم من البوتاسيوم يوميًا يمكن أن يزيل حساسية الملح وهي حالة أكثر شيوعًا بين المنحدرين من أصل أفريقي ، وقد يستفيد الأشخاص المعرضون لارتفاع ضغط الدم أو حصى الكلى أو هشاشة العظام أو السكتة الدماغية من استهلاك ما لا يقل عن 4700 مللي جرام من البوتاسيوم يوميًا .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق