أعراض نقص النحاس في جسم الإنسان

يعد النحاس أحد المعادن الأساسية التي تلعب أدوار عديدة في جسم الإنسان ، فيساعد في الحفاظ على صحة عملية الميتابوليزم ، يقوي ويعزز صحة العظام ، ويتأكد أن الجهاز العصبي يعمل جيدا .

بينما يعتبر نقص النحاس حالة نادر ، إلا أنه يبدو لدى القليل من الناس اليوم ، وفي الحقيقة يوجد أكثر من 25% من الأشخاص في أمريكا وكندا ربما لا يحصلون على الاحتياجات اليومية الموصى بها من معدن النحاس .

يمكن أن يؤدي نقص النحاس إلى العديد من المشاكل الصحية الخطيرة ، وهناك بعض الأسباب وراء هذا النقص مثل أمراض الاضطرابات الهضمية ، الجراحات الخاصة بالجهاز الهضمي والإفراط في استهلاك الزنك ، لأن الزنك يتعارض مع امتصاص النحاس .

أعراض وعلامات نقص النحاس :
1- التعب والضعف : يعتبر نقص النحاس أحد أسباب الشعور بالتعب ، النحاس ضروري لإمتصاص  الحديد من المعدة ، وعندما ينخفض مستوى النحاس ، يمتص الجسم حديد أقل ، مما يسبب أنيميا نقص الحديد ، وهذه الحالة لا يكون الجسم فيها قادرا على حمل الأكسجين الكافي إلى الأنسجة ، مما يسبب الوهن والشعور بالتعب سريعا .

أظهرت العديد من الدراسات على الحيوانات أن نقص النحاس يؤدي إلى الإصابة بالأنيميا ، بالإضافة إلى ذلك تستخدم الخلايا النحاس لتحفيز أدينوزين ثلاثي الفوسفات ATP ، المصدر الرئيسي لطاقة الجسم ، وهذا يعني أن نقصه يؤثر على مستوى الطاقة التي تعزز الوهن ، ولكن لحسن الحظ يمكن الإعتماد على نظام غذائي غني بالنحاس لعلاج الأنيميا الناتجة عن نقصه .

2- المرض المستمر : إن الاشخاص الذين يعانون من نقص النحاس غالبا ما يمرضون باستمرار ، ولهذا السبب يلعب النحاس دورا مهما في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي ، وعندما ينخفض مستوى النحاس في الجسم ، فربما يحارب لتكوين الخلايا المناعية ، وقد يقلل عدد خلايا الدم البيضاء ، مما يتعارض مع قدرة الجسم على محاربة العدوى .

أظهرت الدراسات أن نقص النحاس يمكن أن يقلل إنتاج العدلات ، وهي خلايا الدم البيضاء التي تعمل كوسيلة الدفاع الأولى للجسم ، يمكن التغلب على ذلك بتناول الأطعمة الغنية بالنحاس .

3- وهن وكسور العظام : توصف هشاشة العظام بوهن وتكسر العظام ، وهي حالة شائعة مع التقدم في العمر ، وقد ارتبطت بنقص النحاس ، على سبيل المثال شملت دراسة تحليلة لخمسة دراسات أكثر من 2100 شخص ، وجدت أن مرضى هشاشة العظام يعانون من انخفاض مستوى النحاس في أجسامهم .

يتضمن النحاس العمليات التي تنشئ الروابط المتقاطعة داخل العظام ، والتي تضمن صحة وقوة العظام ، كما أن النحاس يحفز الجسم على إنتاج المزيد من بانيات العظم ، وهي خلايا تعمل على إعادة تشطيل وتقوية نسيج العظام .

4- مشاكل الذاكرة والتعلم : إن نقص النحاس يسبب صعوبة التعلم والتذكر ، ولهذا السبب يلعب دورا مهما في وظائف الدماغ والتطور ، يستخدم النحاس بواسطة إنزيمات تساعد على توفير الطاقة للدماغ ، ويساعد نظام الدفاع الخاص بالدماغ ، وإشارات التتابع في الدماغ .

ويرتبط نقص الدماغ بالأمراض التي تؤثر على تطور العقل أو القدرة على التعلم والتذكر ، مثل مرض الألزهايمر ، وما يثير الدهشة أن  الدراسات وجدت أن مرضى الألزهايمر لديهم أكثر من 70% أقل من النحاس في أدمغتهم ، بالمقارنة مع الأشخاص الأصحاء .

5- صعوبة المشي : يجد الأشخاص المصابون بنقص النحاس صعوبة في المشي ، تعمل  الإنزيمات على استخدام النحاس للحفاظ على صحة الحبل الشوكي ، وبعض الإنزيمات تساعد على عزل الحبل الشوكي ، لذا يمكن نقل الإشارات بين الدماغ والجسم .

ونقص النحاس يجعل هذه الإنزيمات غير قادرة على العمل بالشكل المناسب ، مما يؤدي إلى عزل أقل للحبل الشوكي ، وبالتالي يسبب عدم نقل الإشارات بالشكل المطلوب ، وفي الحقيقة وجدت الدراسات على الحيوانات أن نقص النحاس يقلل عزل الحبل الشوكي بنسبة تصل إلى 56% ، ونقص النحاس يسبب فقدان التوازن وعدم الثبات .

6- الحساسية للبرد : ربما يكون الأشخاص المصابون بنقص النحاس أكثر حساسية للبرودة ودرجات الحرارة المنخفضة ، فالنحاس مع المعادن الأخرى مثل الزنك ، يساعد في الحفاظ على الوظائف المثالية للغدة الدرقية .

وقد أظهرت الدراسات أن مستويات T3 و T4 من هرمونات الغدة الدرقية مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بمستويات النحاس. عندما تكون مستويات النحاس في الدم منخفضة ، تنخفض مستويات هرمون الغدة الدرقية. نتيجة لذلك ، قد لا تعمل الغدة الدرقية بشكل فعال .

بالنظر إلى أن الغدة الدرقية تساعد على تنظيم عملية التمثيل الغذائي وإنتاج الحرارة ، فإن انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية قد يجعلك تشعر بأنك أكثر برودة بسهولة ، وفي الحقيقة وفقا للإحصائات وجد أن 80% من الأشخاص الذين لديهم مستوى منخفض من هرمونات الغدة الدرقية ، لديهم حساسية للبرودة .

7- شحوب البشرة : يحدد لون البشرة بواسطة صبغة الميلانين ، والأشخاص الذين لديهم بشرة أفتح لديهم صبغة أقل من أصحاب البشرة الداكنة ، وما يثير الدهشة أن النحاس يستخدم بواسطة الإنزيمات لإنتاج الميلانين ، وبالتالي يؤدي نقص النحاس إلى إنتاج هذه الصبغة مما يعطي اللون الشاحب للبشرة .

يحتاج إثبات هذه العلاقة إلى المزيد من البحوث والدراسات .

8- شيب الشعر المبكر : يتأثر شيب الشعر بصبغة الميلانين ، والحصول على نسبة أقل من النحاس يؤثر على تكوين الميلانين ، ونقص النحاس يمكن أن يسبب اللون الرمادي للشعر .

في حين أن هناك بعض البحوث على نقص النحاس وتشكيل صبغة الميلانين ، لا توجد بالكاد أي دراسات قد نظرت في الرابط بين نقص النحاس والشعر الرمادي على وجه التحديد. سيساعد المزيد من الأبحاث المستندة إلى الإنسان في هذا المجال على توضيح العلاقة بين الاثنين .

9- فقدان البصر : ربما يحدث نتيجة نقص النحاس ، يستخدم النحاس العديد من الإنزيمات التي تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي ، لتعمل وظائفه بصورة مناسبة ، وهذا يعني أن نقصه يسبب مشاكل الجهاز العصبي بما فيها فقدان البصر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *