تلف الكبد و الإصابة بجفاف الفم

الكبد من أهم الأعضاء في الجسم ذلك العنصر الذي يعمل على تنقية الدم من السموم ، و كذلك يطلق عدد من الإنزيمات التي تنظم العمل بالجسم.

جفاف الفم
جفاف الفم هو اضطراب شائع يتصف بانخفاض أو نقص اللعاب ، و هذه الحالة هي أثر جانبي محتمل للمئات من الأدوية التي تصرف بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية ، وفقًا لأبحاث MedlinePlus ، و يمكن أن تنتج أيضًا عن استخدام التبغ أو أدوية العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للرأس أو العنق ، و يمكن أن يكون جفاف الفم أيضًا عرضًا لأمراض و حالات صحية معينة ، و يؤثر بعضها في ثاني أكبر عضو حيوي في الجسم و هو الكبد.

وظائف الكبد
العضو الوحيد في الجسم الأكبر من الكبد هو الجلد ، كما انه هو المسؤول عن العديد من الوظائف التجديدية ، و منها إزالة السموم و التمثيل الغذائي الأساسي ، و يدور كامل تدفق الدم من خلال الكبد عدة مرات في اليوم ، كما أنه يحتوي عادة على نصف لتر من الدم ، أو ما يقرب من 10 في المائة من إجمالي حجم الدم لدى الكبار ، و يحيد العضو مجموعة واسعة من السموم ، و يساعد على تنظيم مستويات الجلوكوز و الهرمونات في الدم و يلعب دوراً حاسماً في انهيار و استيعاب الكربوهيدرات و الدهون و البروتينات ، و يستخدم في الجسم أيضا لتخزين بعض المعادن و الفيتامينات ، بما في ذلك الحديد و النحاس و الفيتامينات أ و د و ب12 ، و يمتلك الكبد قدرة رائعة على التجدد ، فهو يحافظ على الوظيفة المناسبة عن طريق الاستعاضة عن أنسجة الكبد التالفة بأنسجة جديدة و صحية.

متلازمة سجوجرن
متلازمة سجوجرن هي أحد أمراض المناعة الذاتية التي غالباً ما يتم تشخيصها من خلال أعراضها الأولية ، و منها جفاف الفم و جفاف العينين ، و يحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي و يدمر الغدد اللعابية و الدموع ، و كذلك الأنف الجاف أو المهبل أو الجلد الجاف هي أعراض أخرى محتملة ، و غالبًا ما يتم تجاهل هذه المتلازمة أو تشخص خطأ فيها ، وفقًا لأبحاث و إحصائيات متلازمة سجوجرن ، و تؤثر متلازمة سجوجرن بين 1 و 4 ملايين أمريكي ، و وفقا للمعهد الوطني للاضطرابات العصبية و السكتات الدماغية ، و غالبا ما تسبب متلازمة سجوجرن المعاناة من اضطرابات أخرى في المناعة الذاتية ، بما في ذلك التهاب الكبد المناعي الذاتي ، و هي حالة تنطوي على الالتهاب التدريجي للكبد ، و التي  يمكن أن تؤثر أيضًا على الكليتين و الرئتين و البنكرياس و الدماغ و الأوعية الدموية.

أمراض الكبد الكحولية
يسمى تعاطي الكحول على المدى الطويل مما يؤدي إلى تلف الكبد و ضعف وظائفه و يعرف بمرض الكبد الكحولي ، و بسبب قدرة الكبد على تجديد الأنسجة الجديدة ، لا يحدث هذا المرض إلا بعد سنوات من شرب كميات كبيرة من الكحول ، و من الأعراض الأساسية له جفاف الفم ، و تشمل الأعراض الأخرى زيادة العطش ، ألم في البطن ، و فقدان الوزن و التعب و اليرقان ، كما أن شرب الكحول عموما يظهر أعراض مثل جفاف الفم بشكل أسوأ.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *