صحة الأسنان وجفاف الفم

نحن جميعا نحتاج إلى اللعاب لترطيب وتنظيف الفم وهضم الطعام ، كما يساعد على منع العدوى عن طريق التحكم في البكتريا والفطريات الموجودة في الفم ، لكن عندما لا يقوم الفم بإنتاج كمية كافية من اللعاب ، فإنه يصبح أكثر جفافا ويسبب عدم الشعور بالراحة ، ولحسن الحظ توجد العديد من العلاجات التي يمكن أن تساعد في حالة جفاف الفم .

أسباب جفاف الفم تشمل :
1- الآثار الجانبية لأحد الأدوية : فيعد الفم الجاف من الأعراض الشائعة للعديد من الأدوية بوصف أو بدون وصف طبي ، وتشمل العقاقير المستخدمة في علاج الاكتئاب ، الأرق ، الألم ، الحساسية وأنواع البرد ( مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان ، السمنة ، الحبوب ، الصرع ، ارتفاع ضغط الدم ( مدرات البول ) ، الإسهال ، الغثيان ، اضطرابات الذهان ، سلس البول ، الربو ( بعض موسعات الشعب الهوائية ) ، باركينسون ، كما يمكن أن يكون جفاف الفم أحد الآثار الجانبية للأدوية التي تعمل على استرخاء  العضلات والمهدئات .

2- الآثار الجانبية لمرض ما أو عدوى معينة : يمكن أن يكون أحد الأعراض الجانبية لبعض الحالات الصحية مثل متلازمة سوغرن ، فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) ، مرض الألزهايمر ، مرض السكري ، فقر الدم ، التليف الكيسي ، التهاب المفاصل الروماتويدي ، ارتفاع ضغط الدم ، مرض باركنسون ، السكتات والنكاف .

3- الآثار الجانبية لبعض العلاجات الطبية : إن تدمير الغدد اللعابية التي تقوم بإفراز اللعاب يمكن أن تقلل كميته ، وعلى سبيل المثال يمكن أن تنتج هذه الحالة عن نتيجة العلاج الإشعاعي للرأس والرقبة أو العلاج الكيميائي للسرطان .

4- تلف الأعصاب : ربما يكون جفاف الفم ناتجا عن تلف الأعصاب في الرأس أو الرقبة المرتبطة بإصابة أو جراحة في هذه المناطق من الجسم .

5- الجفاف : توجد بعض الحالات المسببة للجفاف مثل الحمى ، التعرق الزائد ، القيء ، الإسهال ، فقدان الدم ، والحروق ، والتي يمكن أن تؤدي بدورها إلى جفاف الفم .

6- جراحة إزالة الغدد اللعابية .

7- نمط الحياة : فالتدخين أو مضغ التبغ يمكن أن يؤثر على اللعاب ، ويسبب تفاقم جفاف الفم ، والتنفس عن طريق الفم المفتوح يمكن أن يساهم أيضا في هذه المشكلة .

الأعراض الجانبية الشائعة لجفاف الفم :
– الشعور بلزوجة وجفاف الفم .
– العطش المستمر .
– قرح الفم أو قرح جوانب الفم على الجلد من الخارج وتشقق الشفتين .
– الشعور بالجفاف داخل الحلق .
– الشعور بحرقة وخدر في الفم وخاصة اللسان .
– جفاف واحمرار اللسان .
– إيجاد صعوبة في الكلام ، التذوق ، المضغ والبلع .
– جفاف الممر الأنفي والتهاب الحلق .
– رائحة النفس الكريهة .

لماذا يعد جفاف الفم مشكلة ؟
بالإضافة إلى الأعراض السابقة التي تنتج عن جفاف الفم ، فإنه يزيد خطر مرض gingivits ( أحد أمراض اللثة ) ، تسوس الأسنان وعدوى الفم ، كما يسبب صعوبة ارتداء أطقم الأسنان .

كيفية علاج جفاف الفم :
إذا كنت تعتقد أن جفاف الفم ينتج عن تناول بعض الأدوية التي تأخذها ، استشر طبيبك ، فربما يقوم الطبيب بتعديل الجرعات أو يصف دواء بديل له ، لا يسبب جفاف الفم .

كما يمكن أن يصف الطبيب غسول للفم لاستعادة رطوبته ، إذا لم يحدث ذلك فربما يصف دواء آخر لتعزيز إفراز اللعاب يسمى سلاجين slagen .

خطوات لتحسين إفراز اللعاب :
– يمكن مص السكاكر أو العلكة  الخالية من السكر .
– اشرب الكثير من الماء ليساعد على ترطيب الفم .
– فرش أسنانك بمعجون الفلورايد ، استخدم غرغرة الفلورايد ، وقم بزيارة طبيبك يإنتظام .
– حاول التنفس من الأنف ، وليس من الفم قدر المستطاع .
– استخدم رذاذ الغرفة لتزيد من رطوبة هواء غرفتك .
– استخدم بديل اللعاب من الصيدلية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *