أدوية تسبب جفاف الفم

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 01 يونيو 2021 , 17:14

جميعنا نحتاج إلى اللعاب من أجل ترطيب وتنظيف الفم وهضم الطعام . يمكن أن يقي اللعاب من العدوى من خلال التحكم بالبكتريا والفطور في الفم. عندما لا يصنع الجسم كمية كافية من اللعاب، فإن الفم يصبح جافًا وغير مريحًا. لحسن الحظ، هناك العديد من العلاجات التي يمكن أن تحارب جفاف الفم.

أعراض جفاف الفم

الأعراض الشائعة لجفاف الفم تتضمن:

  • الشعور بجفاف الفم
  • العطش المتكرر
  • القرحات في الفم، القرحات أو انقسام الجلد في زوايا الفم، تشقق الشفتين.
  • الشعور بالجفاف في الحلق
  • الإحساس بالحرقة أو الوخز في الفم وخاصةً في اللسان
  • لسان جاف أحمر اللون
  • مشاكل في الكلام أو صعوبة في التذوق والمضغ والبلع
  • بحة في الصوت وجفاف الممرات الأنفية والتهاب الحلق
  • رائحة الفم الكريهة.

أسباب جفاف الفم

الأسباب الشائعة لجفاف الفم تتضمن:

  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية: جفاف الفم هو من الأعراض الجانبية الشائعة للعديد من الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة، مثل الأدوية التي تعالج الاكتئاب، القلق، الألم، الحساسية، البرد (مضادات الهيستامين، ومضادات الاحتقان)، البدانة، حب الشباب، الصرع، الإسهال، الغثيان، اضطراب الذهان، السلس البولي، الربو، وداء باركنسون. جفاف الفم يمكن أن يكون أيضًا من الآثار الجانبية لمرخيات العضلات والمنومات.
  • الآثار الجانبية لبعض الأمراض: جفاف الفم يمكن أن يكون من أعراض بعض الاضطرابات الطبية مثل متلازمة شوجرن، الإيدز، داء الزهايمر، السكر ي، فقر الدم ، التليف الكيسي، التهاب المفاصل الروماتويدي، فرط التوتر، داء باركنسون، والسكتة الدماغية.
  • تلف العصب: يمكن أن ينجم جفاف الفم عن تلف الأعصاب في الرأس ومنطقة العنق من الإصابة أو الجراحة.
  • التجفاف: يمكن أن تؤدي بعض الاضطرابات إلى التجفاف، مثل الحمى، فرط التعرق، القيء، الإسهال، فقدان الدم، والحروق التي قد تسبب جفاف الفم.
  • الإزالة الجراحية للغدد اللعابية
  • التغيرات الحياتية: يمكن أن يؤثر التدخين على كمية اللعاب ويؤدي لتفاقم جفاف الفم. التنفس من خلال الفم يمكن أن يساهم أيضًا في المشكلة. [1]

هل يمكن أن تسبب الأدوية جفاف الفم

هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تسبب جفاف الفم كواحد من الأعراض الجانبية. الأدوية التي تسبب جفاف الفم تؤثر على الجهاز العصبي الودي وتؤدي لسماكة وإبطاء إنتاج اللعاب. وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأدوية الفموية، أكثر من 1110 أدوية يمكن أن يكون لها القدرة على أن تسبب جفاف الفم.

قد يبدو أن جفاف الفم هو اضطراب مزعج، لكنه يمكن أن يقود إلى مضاعفات أكثر شدة مثل التهاب الحلق، رائحة نفس كريهة، صعوبة في ارتداء طواقم الأسنان، انحلال الأسنان، العدوى الفموية، امراض اللثة وقرحات الفم.

أشيع الأدوية التي تسبب جفاف الفم

أدوية مرض الزهايمر

يمكن أن يكون جفاف الفم أكثر شيوعًا بين كبار السن، والأشخاص المسنين الذين يستعملون أدوية للزهايمر. الأدوية الشائعة التي يمكن أن تسبب جفاف الفم تتضمن:

  • أريسبت (دونيبيزيل)
  • إكسيلون (ريفاستيجمين)
  • رازادين (جالانتامين)

مضادات الكولين

هذه الأدوية تعالج العديد من الاضطرابات مثل السلس البولي وفرط نشاط المثانة. تقوم بتثبيط النبضات العصبية لحركات المثانة اللاإرادية وتقلل من تدفق اللعاب. الأدوية المضادة للكولين الأكثر شيوعًا:

  • الأتروبين
  • كوجنتين (بنزتروبين ميسيلات)
  • توفياز (فيزوتيرودين)

مضادات الاكتئاب

مضادات الاكتئاب يمكن أن تساعد في علاج القلق والاكتئاب. يمكن أن تمارس تأثير مثبط للعاب وتسبب جفاف الفم. الأدوية المضادة للاكتئاب الأكثر شيوعًا

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)
  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنوربينفرين (SNRIs)
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات
  • مثبطات مونوامين أوكسيداز (MAOIs)

مضادات الهيستامين

يمكن أن ينتج جفاف الفم عن استعمال الأدوية المضادة للهيستامين بسبب تأثيرها مضاد المسكارين، أشيع مضادات الهيستامين التي قد تسبب جفاف الفم:

  • زيرتك
  • اليجرا
  • كلاريتين

مضادات الذهان

تستعمل لعلاج الفصام والاضطراب ثنائي القطب. بعض مضادات الذهان التي قد تسبب جفاف فم تتضمن:

  • سيروكويل (كيتيابين)
  • ريسبردال (ريسبيريدون)
  • ستيلازين (ريفلوبيرازين)

البنزوديازيبين

البنزوديازيبين يساعد في علاج القلق، النوبات، والأرق وقد يسبب جفاف طفيف في الفم. من أشيع البنزوديازيبينات:

  • زاناكس
  • فاليوم
  • ريستوريل

أدوية ضغط الدم والقلب

الأدوية الموصوفة لعلاج ارتفاع الضغط الدموي وأدوية القلب يمكن أن تسبب جفاف الفم. بعض الأدوية الشائعة:

  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين
  • حاصرات قنوات الكالسيوم
  • حاصرات بيتا
  • أدوية نظم القلب

مزيلات الاحتقان

مزيلات الاحتقان تتحكم بكمية المخاط التي ينتجها الجسم ويمكن أن تؤثر على كمية اللعاب التي ينتجها ايضًا. الأدوية المزيلة للاحتقان الشائعة تتضمن:

  • سودافد
  • فيكس ساينيكس

مدرات البول

مدرات البول يمكن أن تقلل من كمية الماء والأملاح من خلال زيادة التبول وهي يمكن أن تسبب جفاف الفم. الأدوية الشائعة تتضمن:

  • بوميكس (بوميتانيد)
  • إيدكرين (حمض إيثاكرينيك)
  • لازيكس (فوروسيميد)

موسعات القصبات

يستخدم الأشخاص المصابون بالربو أو أمراض الرئة أجهزة الاستنشاق للمساعدة في فتح مجاري الهواء لديهم ، لكن هذه الأدوية يمكن أن تثبط الغدد اللعابية والتسبب في جفاف الفم. تشمل موسعات الشعب الهوائية الشائعة ما يلي:

  • ألبوتيرول
  • فلوناز
  • ادفير ديسكس

المسكنات

المسكنات تشمل الأدوية دون وصفة طبية مثل الإيبوبروفين وأدوية أقوى مثل الأدوية الأفيونية التي تعالج الألم المزمن. تؤثر أدوية الألم على الجهاز العصبي اللاإرادي ، مما يؤثر بدوره على تدفق اللعاب. فيما يلي بعض أدوية الألم الأكثر شيوعًا:

  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية
  • تايلينول (اسيتامينوفين)
  • هيدروكودون
  • مورفين
  • كودايين

المنشطات

المنبهات تستعمل بشكل رئيسي لعلاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ويعد نقص اللعاب من الأعراض الجانبية الشائعة لهذه الأدوية، وهي تتضمن:

  • ديكسيدرين (ديكستروأمفيتامين)
  • أديرال
  • كونسيرتا [2]

كيفية تخفيف جفاف الفم

أمور يجب القيام بها

  • يجب شرب الكثير من الماء البارد، وإبقاء الماء بالقرب منك في أثناء النوم
  • يجب شرب المشروبات المحلاة غير الباردة
  • يجب مضغ العلكة الخالية من السكر أو مص الحلوى الخالية من السكر
  • يجب استخدام مرطب الشفاه في حال كانت الشفتين جافة
  • يجب غسل الأسنان مرتين في اليوم واستخدام غسول الفم الخالي من الكحول، تزداد احتمالية الإصابة بتسوس الأسنان عند جفاف الفم.

أمور لا يجب القيام بها

  • لا يجب شرب كميات كبيرة من الكافيين (مثل الشاي أو القهوة) أو المشروبات الغازية
  • لا يجب استخدام بخاخات اللعاب الاصطناعية
  • يجب تجنب الأطعمة المالحة أو الحارة أو الحمضية (التي تحوي على ليمون)
  • يجب تجنب التدخين
  • لا يجب النوم بطاقم الأسنان
  • لا يجب التوقف عن استعمال دواء موصوف دون استشارة الطبيب في البداية حتى إذا شك الشخص بأنه هو المسبب للأعراض

متى يجب رؤية الطبيب

يجب رؤية الطبيب في حال:

  • بقاء الفم جافًا بعد تجربة العلاجات المنزلية أو الصيدلانية لعدة أسابيع
  • صعوبة في المضغ، البلع والكلام
  • صعوبة في تناول الطعام بشكل منتظم
  • وجود اضطرابات مستمرة في إحساس التذوق
  • وجود ألم، احمرار، تورم أو نزف في الفم
  • وجود قرحات بيضاء في الفم
  • في حال ظن الشخص بأن العقار الموصوف هو المسؤول عن جفاف الفم
  • في حال وجود أعراض أخرى، مثل الحاجة المتكررة للتبول أو جفاف العينين.

قد يصف الطبيب العلاجات كي يحافظ على رطوبة الفم. يمكن أن يحصل المريض على:

  • جل
  • بخاخ
  • أقراص أو أقراص ماصة للحلق

لا تناسب المنتجات جميع الأشخاص، لذلك يجب استشارة الطبيب حول المنتج الأفضل لصحة المريض. في حال كان جفاف الفم ناجمًا عن انسداد الأنف، قد يصف الطبيب مزيل احتقان للتخلص من هذا الاضطراب. [3]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق