دور البروبيوتيك في التحكم بمستوى السكري

البروبيوتيك هي عبارة عن كائنات دقيقة تعيش في القناة الهضمية بشكل أساسي و يمكن الحصول على من خلال تناول بعض أنواع منتجات الألبان ، و قد توصل الباحثون إلى وجود علاقة بين البروبيوتيك و مستوى السكر في الدم ، حيث يمكن لتلك البكتيريا النافعة أن تتحكم بمستوى السكري .

علاقة البروبيوتيك بمستوى السكر في الدم :
أشارت دراسة كندية حديثة إلى أن المايكروبات التي تعيش في القناة الهضمية تلعب دوراً مفاجئاً في مستويات السكر في الدم ، حيث شملت تلك الدراسة بعض الأشخاص الذين يتبعون حمية داش ، و التي يُنصح بها للأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع ، فإن تلك الحمية تحتوي على أطعمة غنية بالبروبيوتيك ، و التي عملت على خفض مستوى السكر في الدم لمدة ثلاث أشهر ، و قد أكد الباحثون على أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستمر لمستوى السكر في الدم ، قد يصابون بالسكري في وقت ما ، و قد أشار الباحثون أن إضافة البروبيوتيك لحمية “داش” يمكن أن يستخدم في المستقبل للحماية من مرض السكري .

دراسة مركز كامبريدج :
– أطلق بعض الباحثين دراسة في مركز كامبريدج لرعاية القلب في أونتاريو ، ضمت تلك الدراسة حوالي 80 شخص كانوا يعانون من ارتفاع ضغط الدم ، و قاموا باتباع حمية داش بجانب بعض الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك ، و كان أغلب المشاركين في مرحلة ما قبل السكري ، و كانت نسبة السكري لديهم مرتفعة و لكن لا يعتبرون مصابين بالسكري ، و في هذه التجربة قام بعض المشاركين باستبدال بعض مكونات حمية داش بأغذية غنية بالبروبيوتيك ، و مثال على ذلك ؛ قاموا باستبدال أنواع منتجات الحليب قليل الدسم و التي يوصي بها نظام داش الغذائي ؛ بالزبادي قليل الدسم الذي يحتوي على البروبيوتيك .

– و قبل التجربة قام الباحثون بقياس معدل السكر التراكمي في الدم (HBA1C) ، و معدل السكر أثناء الصيام ، و معدل الضغط ، و بعد الانتهاء من هذه الدراسة تمت إعادة القياسات للمشاركين مرة أخرى ، فمن المعروف أن المعدل التراكمي للسكر في الدم (A1C) يقيس مقدار الهيموغلوبين ، و البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء ، و هذا البروتين يرتبط مع جزيئات السكري ، و طبقًا لما صرحت به جمعية السكري الأمريكية (ADA) ، فإن كلما زاد عدد جزيئات السكر في الدم ؛ زاد الارتباط بجزيئات الهيموغلوبين .

نتائج الدراسة :
بعد ثلاثة أشهر من إجراء تلك التجربة ظهر انخفاض في معدل الضغط لدى المشاركين ، أي أن إضافة البروبيوتيك إلى الحمية لم يحدث أي تغيير يتعلق بضغط الدم ، لكن كانت الإضافة ظاهرة مع معدل السكر في الدم ، و جد الباحثون أن الأشخاص الذين أضافوا البروبيوتيك إلى وجباتهم الغذائية انخفض لديهم معدل السكر في الدم بنسبة 8.9% ، أما الأشخاص الذين لم يقوموا بإضافة البروبيوتيك فقد انخفض لديهم معدل السكر في الدم 3.4% .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *