فوائد زيت الزيتون

كتابة مشاري الحربي آخر تحديث: 17 فبراير 2020 , 15:40

زيت الزيتون يعد اليوم أحد أشهر أنواع الزيوت المستخدمة في تحضير مختلف الأطعمة في مختلف أنحاء العالم وذلك لمذاقه الرائع ورائحته القوية التي تضيف نكهة مميزة للطعام ، وإلى جانب ذلك فزيت الزيتون يتمتع بالعديد من الفوائد الصحية والتي سنذكرها لكم من خلال هذا المقال بالتفصيل ، وبالطبع لن نغفل التحذير من بعض الأضرار التي تتعلق باستهلاكه الخاطئ أو الزائد عن الحد ، فتابعونا .

فوائد زيت الزيتون للجسم

تناولت العديد من الدراسات العلمية زيت الزيتون ، ووجدت أنه يتمتع بالعديد من الفوائد الصحية ومنها :

مصدر للدهون الغير مشبعة الأحادية : يستخرج زيت الزيتون من ثمار الزيتون الطبيعية ويحتوي على 14 % منه على دهون المشبعة ، في حين أن 11% منه دهون غير مشبعة مثل أحماض الأوميغا 6 والأوميغا 3 ، أما النسبة الأكبر منه في من نصيب من الدهون المشبعة الأحادية الصحية التي تشكل 73% وتمسى حمض الأوليك .

ومن فوائد حمض الأوليك أنه يساعد على تقليل الالتهابات ، كما وجدت بعض الدراسات أن له تأثير على الجينات المرتبطة بالسرطان ، كما أنه مقاوم للحرارة العالية لذا فاستخدام زيت الزيتون البكر في الطهي يعد خياراً صحياً .

تقليل خطر الإصابة بالجلطات  : السبب وراء الإصابة بالسكتات الدماغية هو وجود اضطراب في تدفق الدم إلى الدماغ إما بسبب نزيف أو تجلطه .

وأجريت العديد من الدراسات التي ربطت بين زيت الزيتون وتأثيره على الإصابة بالسكتة الدماغية ، والتي خلص العديد منها لكون زيت الزيتون هو المصدر الوحيد للدهون الغير المشبعة الأحادية التي يرتبط بتقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية وأمراض القلب .

فوائد زيت الزيتون مع الليمون

إضافة الليمون مع زيت الزيتون تعزز من فوائده كما يلي :

غني بمضادات الأكسدة  : يعد زيت الزيتون من المصادر الغنية للغاية بمضادات الأكسدة التي تساعد على تقليل فرص الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة .

بالإضافة لعملها على محاربة الالتهابات المختلفة ، وعملها على منع تأكسد الكوليسترول في الدم بالتالي تقلل من خطر بالإصابة بأمراض القلب .

مضاد للالتهابات  : يعرف زيت الزيتون بتمتعه بخصائص متعددة تجعله من مضادات الالتهابات القوية للغاية ، والتي قد تعد من أهم فوائده الصحية .

فيُعتقد أن الالتهابات المزمنة هي المحرك الرئيسي للعديد من الأمراض ، مثل السرطان وأمراض القلب ومتلازمة التمثيل الغذائي والسكري من النوع الثاني ومرض الزهايمر والتهاب المفاصل وحتى السمنة.

فوجدت بعض الدراسات أن مضادات الأكسدة في زيت الزيتون يمكنها أن تثبط عمل بعض الجينات والبروتينات المتسببة بالالتهاب ، كما وجدت دراسات أخرى أن حمض الأوليك يساعد على تقليل مستويات الالتهاب بشكل ملحوظ .

فبعض العلماء يرجح أن ثلاث إلى أربع ملاعق كبيرة من زيت الزيتون لها تأثير يماثل 10% من تأثير عقار الإيبروبرفين على تقليل الالتهابات .

فوائد زيت الزيتون قبل النوم

الوقاية من أمراض القلب  : تعد أمراض القلب واحدة من الأسباب الأكثر شيوعاً للوفاة على مستوى العالم ، وقد أظهرت بعض الدراسات أن نسبة الإصابة بها في بلدان البحر المتوسط أقل شيوعاً من غيرها لذا وبدراسة النظام الغذائي لهم وجد أنه السبب الرئيسي وراء ذلك ، والذي يشكل زيت الزيتون مكوناً رئيسياً فيه .

فإنه قلل من الالتهابات ويحد من خطر الكوليسترول الضار في الدم ، كما أنه يمنع تجلط الدم المفرط .

كما أثبتت الدراسات أنه يساعد كذلك على خفض ضغط الدم الذي يعد من العوامل القوية المتسببة بأمراض القلب .

لذا إن كنت تعاني من أمراض القلب أو هناك تاريخ لأمراض القلب في العائلة ، ننصحكم بتضمين زيت الزيتون في نظامكم الغذائي .

محاربة مرض الزهايمر  : يعد مرض الزهايمر واحد من الأمراض الأكثر انتشاراً في العالم ، وواحدة من السمات الرئيسية له هي تراكم ما يطلق عليه ” لويحات بيتا اميلويد ” داخل خلايا الدماغ .

فأظهرت دراسة أجريت على الفئران أن المواد الموجودة في زيت الزيتون تساعد على إزالة هذه اللوحات ، كما أن دراسة أخرى أجريت على البشر وجدت أن النظام الغذائي الغني بزيت الزيتون يؤثر بشكل إيجابي على وظائف المخ .

وبالرغم من أن هذا الأمر لا يزال بالحاجة لمزيد من الدراسات ، إلا أنه لا يمكن إنكار فوائد زيت الزيتون على وظائف الدماغ .

تقليل خطر الإصابة بمرض السكري  : ربطت عدة الدراسات بين زيت الزيتون وتأثيره على نسبة السكر في الدم وحساسية الأنسولين .

فوجدت العديد من الدراسات أن زيت الزيتون يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ، فإحدى الدراسات وجدت أن تضمين زيت الزيتون في النظام الغذائي يقلل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة 40% .

تقليل خطر الإصابة بالسرطان  : نتيجة لغنى زيت الزيتون بمضادات الأكسدة فإنه بذلك يعمل على محاربة الجذور الحرة بقوة والتي يتعقد أنها المحرك الرئيسي للإصابة بأمراض السرطان .

كما وجدت بعض الدراسات أن المركبات الموجودة في زيت الزيتون تعمل على محاربة الخلايا السرطانية .

وبالرغم من ذلك فلا زال هذا الأمر بحاجة لمزيد من الدراسات والأبحاث العلمية لكي يصبح مؤكداً 100% .

فوائد زيت الزيتون للمعدة

يحتوي زيت الزيتون على العديد من العناصر والمركبات التي تساهم في محاربة البكتيريا الضارة .

فأظهرت بعض الدراسات أن مركبات زيت الزيتون قادرة على محاربة ثمانية سلالات من بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري ، وهي بكتيريا تعيش في المعدة وقد تتسبب تقرحات في المعدة أو سرطان المعدة  . [1]

فوائد زيت الزيتون للشعر

يتمتع زيت الزيتون بالعديد من الفوائد للحفاظ على صحة الشعر لذا فيشتهر استخدامه منذ قديم الأزل ويعد جزءاً رئيسياً في الكثير من وصفات العناية بالشعر، ومن فوائده :

من أفضل الزيوت التي تساهم في منح الشعر الترطيب اللازم ، وذلك من خلال استخدامه كحمام زيت على الشعر قبل الاستحمام على الأقل لمدة خمسة عشر دقيقة وذك لمرة على الأقل أسبوعياً لحصول على النتائج المطلوبة .

أيضاً زيت الزيتون يعمل على منحك شعراً قوياً وكثيفاً ، كما يساهم في جعله أكثر ليونه ونعومة ويضفي عليه لمعة وبريق رائع .

فوائد زيت الزيتون للبشرة  

وبالطبع يحمل زيت الزيتون العديد من الفوائد المختلفة للحصول على بشرة نضرة ومنها :

يعد زيت الزيتون غنياً بمضادات الأكسدة ، مما يجعله فعالاً للغاية في الحماية من ظهور علامات التقدم في السن .

يحتوي زيت الزيتون كذلك على الكثير من الفيتامينات المختلفة التي تساهم في منحك بشرة نضرة ونقية ، مثل فيتامين e ، وفيتامين A  ، وفيتامين د .

وجدت العديد من الدراسات أن زيت الزيتون يتمتع بخصائص مضادة للجراثيم والبكتيريا ، مما يجعله مطهراً مثالياً للبشرة من العديد من أنواع البكتيريا والجراثيم التي تتسبب في ظهور الحبوب .

أيضاً فزيت الزيتون يعد من أشهر أنواع المرطبات الطبيعية التي يمكنك الاعتماد عليها للحصول على الترطيب المثالي ، وخاصة لأصحاب البشرة الجافة .[2]

اضرار زيت الزيتون

أما عن الآثار الجانبية التي تتعلق بزيت الزيتون فمنها :

يتناول كثير من الناس ملعقة أو اثنتين يومياً من زيت الزيتون للاستفادة من فوائده المتعددة ، وفي الغالب هذا الأمر يعد مفيداً للصحة لكن في بعض الحالات قد يتسبب هذا الأمر بالشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ .

يعد زيت الزيتون جزء أساسي من كثير من الوصفات الطبيعية للبشرة ، لكنه في بعض الأحيان قد يسبب حساسية أو تهيج واحمرار البشرة ، لذا ينصح بتجربته على منطقة صغيرة من البشرة قبل استخدامه عليها بالكامل .

لا يوجد العديد من الدراسات التي تثبت أن استهلاك زيت الزيتون خلال فترة الحمل ومرحلة الرضاعة يعد آمناً مئة بالمائة ، لذا تنصح النساء خلال هذه المراحل بعد استهلاك كميات كبيرة من زيت الزيتون .

بالرغم من تقليل استهلاك زيت الزيتون من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني ، إلا أنه ينبغي على مرضى السكر استهلاكه باعتدال لأنه يخفض من معدل السكر في الدم .

وكنتيجة لتأثيره على معدل السكر في الدم ، ينصح المرضى ممن سيخضعون لجراحية بالتوقف عن استهلاك زيت الزيتون على الأقل قبل موعد العملية الجراحية بأسبوعين .[3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق