دواعي استعمال ” سيبروفار Ciprofar ” والاحتياطات الضرورية

كتابة: ملاك آخر تحديث: 30 أبريل 2019 , 10:59

يعتبر سيبروفار مضاد حيوي واسع المجال، فهو يقوم على الحد من نمو وتكاثر البكتريا والقضاء على عدد كبير منها وقتل البروتينات .

دواعي استعمال سيبروفار

اولا: أي عدوى بكتيرية ممكن أن تصيب الجهاز التنفسي العلوي وتؤدي إلى هذه الحالات:

1ـ التهابات في الأذن الوسطى .

2ـ التهابات في الجيوب الأنفية .

3ـ التهابات في اللوزتين .

التهابات في الحلق والبلعوم .

5ـ الكثير من الالتهابات وخاصة الالتهابات البكتيرية في الجهاز التنفسي العلوي .

ثانياً: أي عدوى بكتيرية تصيب الجهاز التنفسي السفلي وتؤدي إلى هذه الحالات:

1ـ التهاب في الرئتين وهو ما يسمى بالالتهاب الرئوي .

2ـ التهاب في القصبات سواء حاد أو مزمن وهو التهاب الشعب الهوائية .

ثالثا: العدوى التي تتسبب في التهاب المسالك البولية وهي عدوى بكتيرية تصيب الجهاز البولي، مثل:

1ـ التهاب في مجرى البول .

2ـ التهابات في المثانة .

3ـ التهابات في حويصله الكلى .

رابعا: عدوى بكتيرية تصيب الأنسجة الرخوي والجلد مثل:

1ـ أي جرح أو حرق في الجلد .

2ـ بعد عمل أي شيء على الجلد كالتاتو و عمليات التجميل و الخياطة .

خامسا: في أي شيء متعلق بالأسنان

1ـ مثل خراج اللثة .

2ـ بعد خلع الأسنان أو أي شيء حتى نقوم بالوقاية من حدوث أي التهاب بكتيري مثل التهاب الشغاف البكتيري .

سادسا: استخدامات عديدة ومتنوعة

مثل السيلان والتهاب في عنق الرحم وكذلك الكثير من الاستخدامات وحالات مرضية غير المذكور  سالفا .

الاحتياطات والتحذيرات بخصوص استخدام سيبروفار

اولا: الحساسية لمركبات الكينولون

1ـ بكون للمادة الفعالة لسيبروفار أقراص وهي مادة سيبروفلوكساسين، أو أي مواد مشابهة ردة فعل خطيرة بالرغم انه نادر الحدوث، وتكون في شكل ضيق في التنفس أو ورم في الوجه واللسان، أو طفح جلدي .

2ـ إذا كان الشخص يعاني من الحساسية من المادة الفعالة لهذه الأقراص أو غيرها من المواد الفعالة التي تكون من فئة الكينولون، فيجب استشارة الطبيب قبل استخدامه .

3ـ في الغالب تظهر الحساسية الخاصة بهذه المادة من أول جرعة فيجب عدم أخذ الدواء ، والذهاب إلى مجهر طبي لو كانت الاعراض متفاقمة .

ثانيا: ممكن أن يؤدي سيبروفار أقراص Ciprofar tablet إلى التهابات في الأوتار

1ـ الاوتار هي التي تربط  بين العظام والعضلات وقد يؤدي استعمال سيبروفار الي التهابه .

2ـ  يكون في الاطفال وكبار السن احتمالية حدوث هذه الالتهابات بنسبة أكبر .

3ـ لو كان المريض يتناول أي ادوية من مشتقات الكورتيزون يكون احتمالية التهاب الاوتار تزداد .

4ـ اذا كان تناول سيبروفار لمدة طويلة ينصح بتجنب ممارسة الرياضة العنيفة.

ثالثا: سيبروفار أقراص ممكن أن يؤثر على انتظام ضربات القلب

1ـ المادة الفعالة في سيبروفار ، ممكن تعمل على عدم انتظام واختلال في ضربات القلب مما يؤدي الي الاغماء وفي حالات نادرة إلى الموت المفاجئ .

2ـ كما من الممكن تناوله مع ادوية اخرى او في حالات مرضية  معينة إلى خطورة حدوث QT prolongation فمثل الحالات والأدية التالية:

ـ أن تنخفض نسبة الماغنيسيوم والكالسيوم  في الدم .

ـ حدوث عرق شديد جدا أو قيء أو اسهال .

ـ نستخدم أي ادوية مدرة للبول .اي مريض يعاني من نوبات قلبية  مؤخرا، لابد أن يكون حذر عندما يتناول سيبروفار .

رابعا: يمكنه أن يؤثر على مستويات السكر في الدم

فقد يؤدي لانخفاض نسبة السكر في الدم فلذلك لابد من تناول أقراص الجلوكوز، أو اي مصدر للسكر .

خامسا: قد يسبب للدوار والدوخة

فلذلك ينصح بعد تناول الكحوليات، وكذلك عدم القيادة عند تناوله .

سادسا: قد يزيد من حساسية الجلد لاسعة الشمس

فلابد من تجنب أشعة الشمس، وتجنب استخدام اى ادوية موضعية تزيد من حساسية الجلد .

سابعا: قد يؤثر على فاعلية تطعيمات ولقاحات معينة

لذلك ينصح بعدم  التطعيم وقت تناوله .

ثامنا: يكون الاطفال الاكثر عرضه لحساسية سيبروفار

وخاصة التهاب الاوتار .

تاسعا: كذلك كبار السن اكثر حساسية للأثار الجانية لسيبروفار

وخاصة التهاب الاوتار ، فيجب تجنب اي دواء لمشتقات الكورتيزون .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق