جبل افرست وقصة تحركه من مكانه

القارات في العالم تتحرك من مكانها بعد مرور ملايين السنين نتيجة تحرك الأرض حول نفسها وحول الشمس، لكن هذا التحرك لا نشعر به لأنه يكون ضئيل في الحجم، وهناك بعض الأماكن تتحرك بشكل بسيط لكن العلماء يستطيعون رصد هذه الحركة مثل الحركة التي حدثت في جبل إفرست التي سوف نوضحها لكم.

جبل إفرست

جبل إفرست هو واحد من مجموعة سلاسل جبال الهملايا الموجودة في حدود الصين في منطقة التبت، في شمال الهند، عند منطقة نيبال، يصل ارتفاع جبل إفرست ما بين 8848 متر إلى 8882 متر فوق سطح البحر وهو بذلك يسجل أعلى قمة جبلية في العالم، وقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى مكتشفه الذي كان يسمى جورج إفرست وكان ذلك في عام 1856م.

تغطي جبل إفرست كمية كبيرة من الثلوج ولكن مع شدة الرياح منعت تكون هذه الثلوج، والبيئة الموجودة على جبل إفرست لا تتناسب مع نمو النباتات والحيوانات، لكن قد نجد بعض الحشرات على هذا الجبل مثل: العناكب الحمراء، عناكب قفز الهملايا وبعض الحشرات الأخرى.

تحرك جبل إفرست

تتحرك القارات في العالم نتيجة تحرك الصفائح الأرضية، وهذا التحرك للصفائح الأرضية يؤدي إلى تحرك التضاريس الضخمة مثل ما حدث لجبل إفرست عندما تحرك في العقد الماضي بمقدار 4 سم في كل عام في اتجاه الشمال الشرقي.

في الخامس والعشرين من أبريل عام 2015 حدث زلزال كبير بمقدار 7 ريختر وأدى هذا الزلزال إلى تحرك الجبل نحو الجنوب الغربي بمقدار 3 سنتيمتر، وفي هذه الحركة أدى ذلك إلى انكماش الجبل بمقدار 2،5 سم بسبب الزلزال الذي وجد بالقرب من هذا الجبل في نيبال وهذا التقرير هو ما أكده الخبراء الصينيين.

 خطورة جبل إفرست

أن جبل إفرست من الجبال التي لا يستطيع الإنسان الحياة عليها، لدرجة أن أي شخص يرغب في تسلق هذا الجبل فيجب أن يخضع إلى بعض الفحوصات التي تشير ما إذا كان جسمه سوف يتحمل ذلك أم لا، وهي فحوصات وبعض التدريبات قبل الصعود على هذا الجبل وقد تصل هذه التدريبات إلى ستة أسابيع حتى لا يتعرض الشخص للإصابة بمشاكل في عضلة القلب، السعال، كسر الأضلاع، جفاف المجرى الهوائي وغير ذلك من المشاكل التي قد تحدث لمتسلق هذا الجبل.

الانهيارات الثلجية على جبل إفرست

أخطر منطقة موجودة على جبل إفرست هي المنطقة التي تسمى (كومبر آيس فول) وهذه المنطقة تكثر فيها الانهيارات الثلجية مما يشكل خطر كبير على المتسلقين بشكل لا يمكن التنبؤ به، وقد تتشكل بعض التصدعات بين الثلوج المتراكمة على هذا الجبل بشكل دائم نتيجة السير على هذا الجبل مما يزيد من خطورة انهيار بعض الجليد فجأة.

وهذه المنطقة هي الأعلى في قمة إفرست لأن ارتفاعها يصل إلى 8000 متر وتسمى منطقة الموت حيث يكثر وجود الجثث في هذه المنطقة بشكل كبير.

درجة الحرارة على جبل إفرست

تتباين درجة الحرارة على جبل إفرست وتصل ما بين صفر درجة مئوية و36 درجة مئوية تحت الصفر في فصل الشتاء القارص، لهذا يجب توخي الحذر لو تم تسلق هذا الجبل في الشتاء لأن درجة حرارة الجسم تكون 32 درجة مئوية، ويجب العلم أن الانعكاس الذي يحدث على هذا الجبل بسبب ضوء الشمس قد يؤدي إلى حروق في جسم الإنسان.

تناول الطعام على جبل إفرست

كلما اقترب الإنسان من القمة الجبلية أدى ذلك إلى تباطأ عمل الأمعاء مما قد يعيق المغذيات للوصول إلى العضلات، لهذا ينصح بتناول الوجبات الخفيفة في الهضم أثناء التواجد على هذا الجبل مثل: الشعرية، الأرز، اللحوم، البسكوت، المقرمشات، وغيرها.

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *