ما هي مدة غيبوبة الكبد

اعتلال الدماغ الكبدي هو انخفاض في وظائف المخ الذي يحدث نتيجة لأمراض الكبد الحادة، وفي هذه الحالة ، لا يستطيع الكبد إزالة السموم من الدم بشكل كافٍ، وهذا يسبب تراكم السموم في مجرى الدم، مما قد يؤدي إلى تلف في الدماغ، ويمكن أن يكون اعتلال الدماغ الكبدي حادًا، قصير الأجل، أو مزمن، طويل الأجل، وفي بعض الحالات ، قد يصبح الشخص المصاب باعتلال الدماغ الكبدي غير مستجيب وينزلق في غيبوبة .

ما هي الأنواع المختلفة لاعتلال الدماغ الكبدي

يتطور اعتلال الدماغ الكبدي الحاد بسبب مرض الكبد، وهذا يحدث بشكل رئيسي في الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض :

1- التهاب الكبد الفيروسي الحاد، وهذا هو نوع شديد من التهاب الكبد الذي يأتي فجأة .

2- التهاب الكبد السمي، وقد يحدث الالتهاب الكبدي السام نتيجة التعرض للكحول أو المواد الكيميائية أو الأدوية أو المكملات الغذائية .

3- متلازمة راي، وهذه الحالة النادرة والخطيرة هي في المقام الأول في الأطفال، ويسبب التورم والالتهاب المفاجئ للكبد والدماغ .

4- قد يكون اعتلال الدماغ الكبدي الحاد أيضًا علامة على فشل الكبد .

أولئك الذين لديهم غيبوبة متكررة سيكون لديهم نوبات متعددة من اعتلال الدماغ الكبدي طوال حياتهم، وسوف يتطلب الأمر أيضًا علاجًا مستمرًا للمساعدة في منع تطور الأعراض، وعادة ما تظهر حالات متكررة في الأشخاص الذين يعانون من تليف الكبد الشديد، أو ندبات في الكبد، وهناك حالات نادرة ويمكن رؤيتها في الأشخاص الذين لا يستجيبون للعلاج والذين لديهم حالات عصبية دائمة ، مثل :

1- اضطراب الصرع .
2- اصابة الحبل الشوكي .

ما هي أعراض اعتلال الدماغ الكبدي

تختلف أعراض اعتلال الدماغ الكبدي اعتمادًا على السبب الكامن وراء تلف الكبد، وقد تشمل أعراض وعلامات الاعتلال الدماغي الكبدي :

1- صعوبة في التفكير .
2- التغييرات الشخصية .
3- ضعف التركيز .
4- مشاكل في الكتابة اليدوية أو فقدان حركات اليد .
5- ارتباك .
6- نسيان .
7- رائحة عفنة .

أعراض اعتلال الدماغ الكبدي الحاد هي :

1- ارتباك .
2- النعاس أو الخمول .
3- القلق .
4- النوبات .
5- تغييرات في الطباع .
6- إعياء .

7- نظر مشوش .
8- يد هشة .
9- حركات بطيئة .

احصل على مساعدة طبية طارئة فورًا إذا ظهرت لديك أعراض اعتلال دماغي كبدي حاد، فيمكن أن تؤدي هذه الأعراض إلى غيبوبة إذا لم تتم معالجتها بسرعة .

ما الذي يسبب اعتلال الدماغ الكبدي

السبب الدقيق لاعتلال الدماغ الكبدي غير معروف، ومع ذلك ، فإنه عادة ما يحدث بسبب تراكم السموم في مجرى الدم، ويحدث هذا عندما يفشل الكبد في تكسير السموم بشكل صحيح، فإن كبدك يزيل مواد كيميائية سامة، مثل الأمونيا من جسمك، ويتم ترك هذه السموم أكثر عندما يتم استقلاب البروتينات أو تقسيمها لاستخدامها من قبل الأجهزة المختلفة في جسمك، وتقوم الكليتان بتغيير هذه السموم إلى مواد أكثر أمانًا يتم إزالتها من خلال التبول، وعندما يكون تلف الكبد الخاص بك، فإنه غير قادر على تصفية جميع السموم، وبعد ذلك يمكن أن تتراكم السموم في مجرى الدم وربما تصل إلى دماغك، ويمكن أن يؤدي تراكم المواد السامة أيضًا إلى الإضرار بالأعضاء الأخرى والأعصاب، وقد يحدث التهاب الدماغ الكبدي من خلال :

1- العدوى مثل الالتهاب الرئوي .

2- مشاكل في الكلى .

3- نقص الأكسجين .

4- الجراحة الحديثة .

5- الأدوية التي تقمع جهازك المناعي .

6- تناول الكثير من البروتين .

7- الأدوية التي تقمع جهازك العصبي المركزي ، مثل الباربيتورات أو مهدئات البنزوديازيبين .

8- عدم توازن الكهارل ، وخاصة انخفاض البوتاسيوم بعد القيء أو أخذ مدرات البول .

مدة الغيبوبة الكبدية

ينقسم اعتلال الدماغ الكبدي إلى مراحل تعتمد على شدة الأعراض، وتشمل أنظمة التصنيف الشائعة معايير West Haven و Glasgow Coma Scale، والمراحل الخمس لمدة غيبوبة الكبد، وفقا لمعايير وست هافن هي :

1- المرحلة 0، والتي كانت تعرف سابقا باسم HE الإكلينيكي، وتتميز هذه المرحلة ، بعدم وجود تغييرات قابلة للكشف في الشخصية أو السلوك، والحد الأدنى من التغييرات في الذاكرة والتركيز والوظيفة الفكرية والتنسيق .

2- المرحلة 1، نقص تافه من الوعي، وتقصير فترة الانتباه، فرط النوم ، الأرق ، أو قلب نمط النوم، النشوة ، الاكتئاب ، أو التهيج، وارتباك خفيف، وتباطؤ القدرة على أداء المهام العقلية .

3- المرحلة 2، الخمول أو اللامبالاة، والحد الأدنى من الارتباك، وسلوك غير لائق، ويكون الكلام غير واضح، الشعور بالخمول، والعجز الإجمالي في القدرة على أداء المهام العقلية، والتغيرات الشخصية الواضحة ، والسلوك غير اللائق، والتوهان المتقطع، وعادةً فيما يتعلق بالوقت .

4- المرحلة 3، تكون فيها الحالة غير قادرة على القيام بالمهام العقلية، والارتباك التام للزمان والمكان ، والارتباك الملحوظ ، وفقدان الذاكرة ، ونوبات الغضب العارضة ، والكلام غير المفهوم .

5- المرحلة 4، غيبوبة مع أو من دون استجابة للمؤثرات المؤلمة، ومع ذلك ، فإن المصطلحات التي تحدد كل مرحلة من مراحل التصنيف غير محددة بوضوح، كما أن الخصائص المترية للمرحلة غير معروفة، ولهذا السبب تم اقتراح مقاييس أخرى مثل مقياس التدريج الدماغي الكبدي السريري، وقد يكون وجود أو عدم وجود العناصر التسعة على درجة CHESS، مفيدًا في القضاء على التقلب بين الحافظات وفي التمييز بين درجات مختلفة من اعتلال الدماغ، في هذا النطاق التدريج ، ومع ذلك ، يتطلب مزيد من التحقق من الصحة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *