اعراض نقص فيتامين د النفسيه

فيتامين د من أهم الفيتامينات التي يجب علينا ملاحظة نسبتها في الجسم ، حيث أن نقصه يسبب أضرار جسيمة على جسم الإنسان ووظائفه الحيوية ، ولا تتوقف أضرار نقص فيتامين د على الجسم فقط ، ولكن الدراسات العلمية الحديثة في مجال الطب أن هناك أضرار نفسية أخرى  يسببها نقص نسبة فيتامين د على الإنسان ، مثل عدم التركيز والتشتت الفكري وأيضاً أمراض أخرى.

ولذلك علينا أن نتعرف جيداً على ما هو فيتامين د ووظائفه في الجسم وكذلك المشكلات النفسية التي يسببها ، وأيضاً طريقة علاجها و كيف يمكننا تجنبها تماماً .

ما هو فيتامين د

يعرف الأطباء فيتامين د بأنه واحد من أهم العناصر الحيوية للجسم ، فهم أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في دهون الجسم يؤثر على قدرة الجسم على الحفاظ على العديد من الوظائف الحيوية مثل تنظيم الكالسيوم في الدم ومنع ترسبه في العظام ،وكذلك فإن فيتامين د هو المسئول عن صحة الأسنان والعظام وأيضاً تواصل الدماغ مع الجسم وتقوية الجهاز المناعي وتقوية قدرته على محاربة البكتيريا والفيروسات المسببة للأمراض الموسمية والمزمنة .

كيف يصاب الأشخاص بنقص فيتامين د

تحتاج أجسامنا إلى كميات محددة من الفيتامينات المختلف بشكل يومي ، وتحدث الأزمة عندما نتوقف عن منح اجسامنا لهذه النسب المحددة ، وفي حالة فيتامين د فإن الأبحاث العلمية أثبتت أن التوقف عن مد أجسامنا بالنسبة المحددة للفيتامين ، فهذا سوف يصيبنا بأمراض العظام مثل ( الكساح عند الأطفال ) ومرض ( تلين العظام عند الكبار) كما أن هناك عدد كبير من المشكلة تعاني منها السيدات بشكل خاص بسبب نقص فيتامين د مثل ( صعوبة الطمث ، وتكوين أكياس دهنية على الرحم ) .

المشكلات النفسية التي يسببها نقص فيتامين د

هناك أسباب متفق عليها بين المجتمعات العلمية هي التي تقف خلف الإصابة بفيتامين د ، وهي عد التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر ، وأيضاً سوء التغذية ، وإذا توقفت عند هذه الأسباب ستجد أنها من أهم المؤشرات التي تظهر على الأشخاص المصابين بأي نوع من أنواع الاضطراب النفسي ، كما أن نقص فيتامين د يصيب الأشخاص بحالة من تقلب المزاج ، الاكتئاب والقلق ، وأيضاً حدة الطباع ، وبالإضافة إلى هذه الأعراض فإن هناك أمراض نفسية يسببها نقص فيتامين د ، وهذا ما سوف نتحدث عنه في هذا المقال .

1- مرض الفصام

على الرغم من أن البعض لا يعتقد بتأثير الأطعمة والأمراض الجسدية على الحالة النفسية والعصبية ، إلا أن الدراسات أثبتت أن هناك علاقة قوية بين النقص الحاد في فيتامين د والإصابة بمرض الفصام ، كما أنه جزء من السيطرة على مرض الفصام يكون عن طريق السيطرة على نقص فيتامين د وزيادة معدلاته في الجسم ، وهذا ما يقومه مريض الفصام نفسه الذي يميل للجلوس في الأماكن المظلمة وعدم التعرض لأشعة الشمس .

2- الاكتئاب

الاكتئاب أيضاً من الأمراض النفسية التي ارتبط اسمها بنقص فيتامين د في الجسم ، حيث أنه من اهم أعراض الاكتئاب التي تظهر على الشخص المصاب هي حالة تعطيل عامة تضعف فيها جميع وظائف الإنسان بشكل عام ، وهذه هي نفس أعراض نقص فيتامين د ، ولذلك عادة ما يظهر أن الشخص الذي يعاني من الاكتئاب يعاني من نقص فيتامين د ، وينصحهم الأطباء بتناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين د وكذلك التعرض المباشر للشمس وتناول المكملات الغذائية .

3- الإصابة بتلف في الدماغ

من أكثر المخاطر المخيفة التي يحدثها نقص فيتامين د على الحالة النفسية للشخص المصاب ، هو بداية تلف خلايا الدماغ ، حيث ان فيتامين د هو المسئول عن تطور الدماغ  ، مما يجع الإصابة بنقص في معدل فيتامين د يلحق بضرر كبير على الجهاز العصبي وكذلك خلل في وظائف خلايا المخ بشكل عام ، وتنتشر عادة مشكلة تلف المخ بسبب نقص فيتامين د بين كبار السن ، ولذلك فعادة ينصح الأطباء بضرورة متابعة نسب فيتامين د عند كبار السن بشكل مستمر .

4- الشعور بالخوف

من أبرز الأعراض النفسية التي تظهر على المصابين بنقص فيتامين د هو الشعور المستمر بالخوف من الأشياء والأشخاص المحيطة بهم ، وهناك أيضاً مجموعة من الاعراض النفسية الأخرى التي تظهر عليه مثل :
– القلق والشرود الذهني .
– ضعف التركيز .
اضطرابات الذاكرة .
– الشعور المستمر بالذعر من أبسط الأشياء والمفاجأة .
– الشعور المستمر بالضيق وتعكر المزاج وبشكل خاص عند النساء المصابات بنقص فيتامين د .
– سهولة استفزاز الأشخاص المصابين بنقص فيتامين د ، وايضاً يواجهون صعوبة شديدة في التحكم بتصرفاتهم وردود أفعالهم .
– الشعور المستمر بالخمول والكسل وكذلك الشعور بالتعب والإرهاق في كل الجسم وبشكل خاص في العظام والأسنان .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *