اسباب تفشي السمنة في مجتمعنا العربي

كتابة: مريم آخر تحديث: 10 فبراير 2019 , 10:01

السمنة هي حالة طبية تحدث عندما يحمل الشخص وزنًا زائدًا أو دهونًا في الجسم قد تؤثر على صحته ، عادة ما يقترح الطبيب أن الشخص يعاني من السمنة إذا كان لديه مؤشر كتلة جسم عالية.

مؤشر كتلة الجسم ( BMI ) هو أداة يستخدمها الأطباء ، لتقييم ما إذا كان الشخص بوزن مناسب لسنه و جنسه و ارتفاعه ، فيجمع القياس بين الطول و الوزن ، و مؤشر كتلة الجسم بين 25 و 29.9 يشير إلى أن الشخص يحمل وزنا زائدا ، و مؤشر كتلة الجسم من 30 أو أكثر يوحي بأن الشخص قد يكون يعاني من السمنة .

أسباب السمنة

– استهلاك الكثير من السعرات الحرارية.
– الشخص لديه خطر أقل من السمنة إذا كان نظامه الغذائي يتكون أساسا من الفواكه و الخضروات و الحبوب الكاملة.

– عندما يستهلك الشخص سعرات حرارية أكثر من استخدامه كطاقة ، فإن جسمه سيخزن السعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون ، هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن و السمنة.

– أيضا من المحتمل أن تؤدي بعض أنواع الأطعمة إلى زيادة الوزن ، خاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون و السكريات .

الأطعمة التي ترفع خطر زيادة الوزن

– الأطعمة السريعة.
– الأطعمة المقلية مثل البطاطس المقلية.
– اللحوم الدهنية و المصنعة.
– العديد من منتجات الألبان.
– الأطعمة التي تحتوي على السكر المضاف ، مثل المخبوزات و حبوب الإفطار الجاهزة و الكعك .
– الأطعمة التي تحتوي على السكريات المخفية ، مثل الكاتشب و العديد من المواد الغذائية المعلبة و المعبأة الأخرى.
– العصائر المحلاة و الصودا و المشروبات الكحولية.
– الأطعمة المعالجة عالية الكربوهيدرات مثل الخبز .
– تحتوي بعض المنتجات الغذائية المصنعة على شراب الذرة عالي الفركتوز كمحلٍ ، بما في ذلك العناصر اللذيذة مثل الكاتشب.

– تناول الكثير من هذه الأطعمة و القيام بتمرينات قليلة جدًا قد يؤدي إلى زيادة الوزن و السمنة ، فالشخص الذي يستهلك نظاماً غذائياً يتكون أساساً من الفواكه و الخضراوات و الحبوب الكاملة و الماء ، لا يزال معرضاً لخطر اكتساب الوزن الزائد في حالة الإفراط في تناوله ، أو إذا كانت العوامل الوراثية على سبيل المثال تزيد من مخاطرها.

– و مع ذلك فمن المرجح أن يستمتعوا بنظام غذائي متنوع مع الحفاظ على وزن صحي ، تحتوي الأطعمة الطازجة و الحبوب الكاملة على الألياف ، مما يجعل الشخص يشعر بالشبع لفترة أطول و يشجع على الهضم الصحي.

عوامل ترفع خطر الاصابة بالسمنة

– يمكن أن يساعد النشاط البدني المنتظم في الوقاية من السمنة ، و لذلك فقلة النشاط البدني عامل أساسي لها.

– عدم النوم بما فيه الكفاية ، حيث تشير الأبحاث إلى أن النوم القليل يزيد من خطر اكتساب الوزن و تطوير السمنة ، كما اقترح الباحثين أن الحرمان من النوم قد يؤدي إلى السمنة ، لأنه قد يؤدي إلى تغييرات هرمونية تزيد من الشهية.

– عندما لا ينام الشخص بما يكفي ينتج جسمه جريلين و هو هرمون يحفز الشهية ، و في الوقت نفسه يؤدي نقص النوم أيضًا إلى انخفاض إنتاج الليبتين و هو هرمون يثبط الشهية.

– اختلال الغدد الصماء ، حيث قام فريق من جامعة برشلونة بنشر دراسة في المجلة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي ، توفر معلومات عن كيفية تأثير الفركتوز السائل ، و هو نوع من السكر في المشروبات على تغيير استقلاب الطاقة الدهنية ، و يؤدي إلى الإصابة بالكبد الدهني و متلازمة التمثيل الغذائي.

– تناول الأطعمة التي تحتوي على شراب الذرة عالي الفركتوز ، و من بينها المشروبات الغازية و مشروبات الطاقة و المشروبات الرياضية ، و الحلوى و الآيس كريم ، و القهوة المقشدة ، و الصلصات و البهارات بما في ذلك صلصة السلطة و صلصة الشواء ، و الأطعمة المحلاة مثل الزبادي و العصائر و الأطعمة المعلبة ، و الخبز و غيرها من المخبوزات الجاهزة ، و حبوب الإفطار و غيرها.

– بعض الأدوية يمكن أن تؤدي أيضًا إلى زيادة الوزن ، و من بينها مضادات الذهان ، وخاصة olanzapine ، quetiapine ، و risperidone ، و كذلك مضادات الاختلاج و مثبتات المزاج ، و على وجه التحديد جابابنتين ، و أدوية نقص السكر في الدم ، مثل tolbutamide ، و جلايكورتيكويدز الذي يستخدم لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي.

عوامل تفشي السمنة عند العرب

هناك بعض العوامل من شأنها رفع عامل السمنة عند العرب ، و من بين هذه العوامل اتباع أنظمة غذائية سيئة ، و من بينها تناول الأطعمة السرية و التي تحتوي على نسب مرتفعة من الدهون بشكل كبير ، كذلك العامل الوراثي له عامل كبير ، هذا فضلا عن أن العرب لا يعتادون غالبا على ضبط نظام للنوم ، فيعتاد الكثيرين على النوم النهاري و هو من أهم العوامل ، هذا فضلا عن أن الكثيرين يعتادون على العمل المكتبي و هو من أكثر الأمور المسببة للسمنة.

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق