شرح بالصور لـ طريقة استخدام بخاخ الربو

يمكن أن يوفر علاج الربو راحة سريعة من الأعراض ويساعد في السيطرة على المرض على المدى الطويل، ولكن لا يوجد علاج للربو، فوهو مرض رئوي مزمن يتميز بالتهابات الشعب الهوائية (المسالك الهوائية) للرئتين، ولكن هناك عددا من العلاجات للربو، سواء للمساعدة في منع الأعراض، أو لوقوفها عند حدوثها، وبدون علاج مناسب قد يزداد الربو سوءا مع تقدمك في العمر ومع تزايد نوبات الربو في تكرارها وشدتها .

بخاخ الربو

1- يسرع حل الأعراض عند حدوثها .
2- يمنع الأعراض والنوبات .
3- تحسين مستويات النوم والنشاط .

كيفية استخدام جهاز استنشاق الربو

تعتبر التقنية المناسبة ضرورية عند استخدام جهاز الاستنشاق للتأكد من وصول الدواء إلى رئتيك على النحو المنشود، ويجب أن تتبع تعليمات طبيبك حول استخدام جهاز الاستنشاق الخاص بك إما مباشرة في فمك، أو مسافة 1-2 سم من فمك، أو باستخدام ملحق فاصل، وفيما يلي خطوات استخدام جهاز الاستنشاق بشكل صحيح :

1- إزالة الغطاء من العلبة وفحصها .

2- هز جهاز الاستنشاق بقوة لبضع ثواني .

3- ارجع رأسك للخلف قليلا ثم خذ نفسا عميقا وازفر .

4- امسك الجهاز منتصبا أو في وضع مستقيم، ثم ضع فم الجهاز في فمك وابدأ بالتنفس ببطء مع جهاز الاستنشاق في مكانه واضغط على الزر، واستمر في التنفس بعد الضغط عليه .

5- قم بإزالة الجهاز واحبس أنفاسك لمدة 5 إلى 10 ثواني، ثم قم بالتنفس ببطء باستخدام فمك .

6- إذا كنت قد استنشقت الدواء بنجاح، يجب ألا تلاحظ طعما كيميائيا قويا في فمك، لكن على الرغم من ذلك سكون هناك مذاقا صغيرا وذلك طبيعيا .

الربو الاستنشاق

استخدمت معظم أجهزة الاستنشاق الحديثة لعلاج الربو بين عامي 1950 و 1980، واليوم أجهزة الاستنشاق هي مرادفة للربو، وهناك نوعان رئيسيان من أجهزة الاستنشاق :

1- جهاز الاستنشاق بالجرعات المقننة (MDI)

وهو النوع الأكثر استخداما من أجهزة الاستنشاق، حيث يحتوي على لسان على شكل حذاء، يتم فيه إدخال علبة تحتوي على أدوية مضغوطة، ويتم استخدام هذا التصميم منذ عام 1956، ويقوم هذا الجهاز ﺑﺘﻮﺻﻴﻞ ﺟﺮﻋﺔ محددة ﻣﻦ اﻟﺪواء إﻟﻰ رﺋﺘﻴﻚ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ إدﺧﺎل ﻟﻔﺔ اﻟﻔﻢ إﻟﻰ ﻓﻤﻚ واﻟﺪﻓﻊ إﻟﻰ اﻷﺳﻔﻞ أﺛﻨﺎء اﺳﺘﻨﺸﺎقه، وقد تحتوي وحدة MDI على عداد يخبرك بعدد الجرعات المتبقية في العلبة، وقد يكون من الصعب تنسيق استنشاقك مع إطلاق الدواء من بخاخ الربو ، وهذه خطوة أساسية لضمان وصول الدواء إلى رئتيك، والهدف الرئيسي للعلاج بالاستنشاق هو تقليل اعراض الربو، ولتقليل فرصة بقاء الدواء في فمك يمكنك إرفاق غرفة احتجاز تسمى فاصل إلى MDI الخاص بك، تحتوي بعض أجهزة MDI على فواصل مدمجة .

وتحمل الفواصل مؤقتا للدواء الذي تم إطلاقه، مما يسمح لك بالاستنشاق ببطء وبعمق على وتيرة خاصة بك للحصول على الجرعة الكاملة في رئتيك، ووتطلق بعض أجهزة الاستنشاق المزودة بمقياس للجرعات، والتي يطلق عليها أجهزة الاستنشاق التي تحركها الأنفاس تلقائيا عندما تستنشق، وفي حين أن أجهزة الاستنشاق بالجرعات المقننة تستخدم في الأصل مركبات الكربون الكلورية فلورية (CFCs) كوقود لها، قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بالتخلص التدريجي من جميع أجهزة استنشاق البيوتيرول، القائمة على مركبات الكربون الكلورية فلورية في عام 2008 بسبب الأضرار البيئية التي تسببها مركبات الكربون الكلورية فلورية .

2- مستنشق المسحوق الجاف

لا يستخدم هذا النوع من الأجهزة دافعا كيميائيا لإطلاق الدواء في رئتيك، بدلا من ذلك يحتوي على صيغة مسحوقية ترسمها في رئتيك مع استنشاق عميق وسريع، وعلى الرغم من أنه ليس من الناحية الفنية جهاز استنشاق، إلا أنه يوجد خيار آخر لاستنشاق الدواء :

1- البخاخات إذا كان لديك ربو حاد ولا تستطيع استخدام جهاز الاستنشاق العادي، فقد يكون البخاخات خيارا أفضل .

2- تقوم هذه الآلة بتحويل الدواء السائل إلى رذاذ خفيف تستنشقة، من خلال لسان أو قناع يلائم أنفك وفمك أو في فمك فقط .

3- تتيح لك البخاخات تناول الدواء أثناء التنفس بشكل طبيعي، ولكنها تستغرق وقتا أطول في الإعداد والاستخدام من أجهزة الاستنشاق .

دواء السيطرة على الربو

يندرج داء الربو في فئتين عامتين :

1- العقاقير للإغاثة السريعة

وتلك الخاصة بالسيطرة على المدى الطويل، حيث يتم استنشاق أدوية الإسعافات الاولية والتي تتضمن ناهضات بيتا 2 الادريناليه، وهي قصيرة المفعول و مضادات الكولين، للتخفيف من أعراض الربو، إن ناهضات بيتا 2 قصيرة المفعول والتي تشمل ألبوتيرول، ليفال بوتيرول ، وتيربوتالين، هي الخيار الأول للتخفيف السريع من النوبات، وهذه الأدوية تريح العضلات الملساء حول الشعب الهوائية وتقلل التورم في بطانة المسالك الهوائية، كما أن مضادات الكولين التي تشمل الإبراتروبيوم، تريح العضلات الملساء حول الشعب الهوائية وتقلل إنتاج المخاط، ولكنها تعمل ببطء أكثر من ناهضات بيتا 2 قصيرة المفعول .

2- العقاقير طويلة الأمد

تساعد في الوقاية من أعراض الربو عن طريق تقليل الالتهاب الذي يزيد من حساسية الممرات الهوائية لمسببات الربو، وتتوفر العديد من الأدوية للتحكم على المدى الطويل، بما في ذلك :

1- الكورتيكوستيرويدات المستنشقة هي العلاج القياسي، وتعتبر على نطاق واسع أكثر أنواع الأدوية فعالية لمنع النوبات، ويجب أن تؤخذ هذه الأدوية دائما جنبا إلى جنب مع بخاخ الربو .

2- اوماليزوماب، إن هذا الدواء المحقن الذي يأخذ كل أسبوعين إلى أربعة أسابيع، يمنع الجسم من التفاعل مع مسببات الحساسية .

3- معدلات الليكوترين ، يتم أﺧذھﺎ ﻋن طرﯾق اﻟﻔم، وﺗﺳﺑب ھذه اﻟﻌﻘﺎرات إﻣﮐﺎﻧﯾﺔ إﻧﺗﺎج أو ﺗﺄﺛﯾر الليكوترين، وھﻲ ﻣواد ﮐﯾﻣﯾﺎﺋﯾﺔ ﻗد ﺗؤدي إﻟﯽ تخفيف ﻧوﺑﺎت اﻟرﺑو .

4- كرومولين الصوديوم، يمنع هذا الدواء الخلايا من إطلاق المواد الكيميائية المسببة لالتهاب، ونادرا ما يستخدم هذا الدواء الآن .

5- ميثيل زانتين، وتؤخذ هذه الأدوية عن طريق الفم، حيث تساعد على الاسترخاء وفتح المجاري التنفسية .

6- الكورتيكوستيرويدات الفموية المأخوذة في شكل أقراص أو سائل، تستخدم هذه الأدوية عندما لا تمنع أدوية أخرى الربو بشكل كاف، ولعلاج حالات معينة من الربو الحاد .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *