الشرود الذهني في علم النفس

هل تفقد الاهتمام في خضم محادثة؟ هل تبدأ مهمتك ثم تتشتت من الأفكار أو العوامل الخارجية ، و تفعل شيئًا آخر تاركًا المهمة السابقة غير منتهية؟ إذا فعلت ذلك فهذا يعني أنك شارد الذهن ، لا تشعر بالحزن حيال ذلك ، لأنه يمكنك التغلب على هذه العادة ، إنها عادة شائعة يمكنك التوقف عنها ، و يمكنك أن تصبح أقل تشتيتا و أكثر انتباهاً.

شرود الذهن لا يعني بالضرورة النسيان ، قد يعني ذلك أنك مشغول و بالتالي غافل ، قد يعني ذلك أنه يصرفك بسهولة عن طريق الأفكار و الأشخاص و الأحداث الخارجية بسبب عدم التركيز ، قد يعني ذلك أيضًا أنك متعب و منهك بعد يوم عمل.

شرود الذهن

معظم الناس في بعض الأحيان يشتتوا عن التفكير في بعض الحالات و الظروف ، و يعرف شرود الذهن بالانصراف بسهولة عن الأمر الذي تفكر فيه و تعمل على تنفيذه ، حيث تجد أنك لا يمكنك التركيز في شئ واحد و أن تركيزك يصرف بسهولة ، كما أنك قد تجد نفسك محاط بالعديد من الأفكار و الأمور و التي تتسم غالبا بكونها غير مرتبة أو غير مكتملة ، و غالبا ما تنتج هذه الحالة عن أن الشخص يقع تحت ضغط عصبي مرتفع أو تناول العقاقير أو الاصابة ببعض الأمراض ، و في بعض الحالات يكون الشخص بحاجة فقط إلى مزيد من التركيز.

تعلم أن تركز انتباهك

تعلم كيفية التركيز على عقلك و التحكم في انتباهك ، و تعزيز مهارات التركيز الخاص بك مع تمارين عقلية بسيطة ، مع التركيز على العقل سوف يتحسن انتباهك و القوى العقلية ، و سوف تفعل كل شيء بشكل أفضل و أكثر كفاءة و في وقت أقل.

كيفية التخلص من شرود الذهن

– السبب الرئيسي وراء شرود الذهن هو عدم التركيز و الاهتمام ، إذا كان عقلك مشغولًا بشيء آخر ، فلا تنتبه إلى ما تفعله في الوقت الحالي ، و عندما لا تكون منتبهاً لا تتذكر جيداً ما فعلته هذا ليس نسيان ، لأنه إذا كان عقلك في مكان آخر لا يتم تقديم أي ملاحظة أو انطباع عقلي ، إذا كنت ترغب في التوقف عن التفكير في غيابك ، فأنت بحاجة إلى تحسين تركيزك و تحكمك في عقلك.

– تجنب تعدد المهام و افعل شيئًا واحدًا في كل مرة ، بدلاً من محاولة تنفيذ عدة مهام في وقت واحد ، هذا سيجعل من السهل التركيز على ما تقوم به ، و بالتالي القيام بذلك بشكل أفضل و أكثر كفاءة.

– في محاولة لإنجاز عدة مهام في نفس الوقت ، لا تسمح لك بالتركيز بشكل جيد على كل مهمة ، و بالتالي قد ترتكب أخطاء ، فعندما تفعل الكثير من الأشياء في نفس الوقت لا يتم عمل أي منها بشكل جيد.

– احرص على عدم الدخول في أحلام اليقظة أثناء الاستماع إلى محاضرة أو العمل أو القراءة أو الدراسة ، إذا التقطت أحلام اليقظة أو تفكر في أمور أخرى فعليك إعادة انتباهك إلى ما تفعله.

– إذا كنت تشاهد التلفاز و تفعل أشياء أخرى في نفس الوقت ، فإنك تفعل ذلك بذهن غائب و بالتالي تكون غير فعالة ، حيث إن مشاهدة التليفزيون لفترات طويلة يضعف من قوة إرادتك و انضباطك الذاتي و قدرتك على التحكم بأفكارك.

– لابد من الحصول على ما يكفي من النوم ليلا ، لأن قلة النوم تضعف تركيزك و اهتمامك و تؤدي إلى تشتت التفكير.

– تجنب الغضب و القلق لأنها تبقي عقلك مضطرب ، مما يؤدي إلى عدم الاهتمام و عدم وجود تركيز جيد ، قد لا يكون التغلب على هذه العادة سهلاً للغاية ، و لكن من الممكن أن تسعى إلى التركيز على ما تفعله ، و أن تظل مشغولاً و أن تحاول التفكير بشكل إيجابي.

ترتيب المهام لعلاج شرود الذهن

– قم بعمل قائمة بالمهام المهمة لكل يوم و انظر إليها كثيرا خلال اليوم ، لذلك لن تنسى ما تحتاج إلى القيام به ، ضع هذه القائمة في مكان يمكنك رؤيته فيه كثيرًا ، و ليس مع أوراق أخرى على مكتبك أو محفظتك حيث قد تنسى ذلك.

– غالباً ما يؤدي الملل إلى عدم الاهتمام ، يحدث هذا في المحاضرات أو أثناء الاستماع إلى محادثة مملة ، أو أثناء القيام بأعمال مملة و رتيبة.

– لتجنب الملل حاول أن تكون أكثر اهتمامًا بالموضوع الذي تتم مناقشته ، أو طرح الأسئلة في محاضرة أو الانضمام إلى المحادثة ، أو القيام بعملك بطريقة مختلفة و هذا يتطلب تركيزك و اهتمامك ، مما يجعلك أكثر انتباها و أقل تشتت

– عند القيام بعمل أو تنفيذ مهمة تتطلب الانتباه قم بغلق هاتفك أو إبعاده ، حتى لا تشتت انتباهك عن طريق الرسائل النصية أو التحقق من بريدك الإلكتروني أو التحدث مع الأصدقاء.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *