انواع القهوة في الكافيهات

يقال أن القهوة هي ثاني تجارة عالمية يتم تداولها بشكل كبير بعد تجارة النفط وهي المشروب الشعبي الأقدم في العالم وتصنع من بذور البن المحمصة التي تنمو في أكثر من 70 بلدا حول العالم فعندما تذهب الى المقهى فإنك تجد عشرات الأنواع المختلفة من القهوة وعادة ما يميز أنواع القهوة المختلفة هو طريقة إعدادها والخصائص المختلفة لحبوب القهوة. وأحيانا تكون الاختلافات في الطعم، والرائحة، والملمس كما هو الحال بين كوب من القهوة الفرنسية وكوب من القهوة التركية.

تاريخ القهوة من بلاد العرب إلى أقصى بلاد الغرب

القهوة انتقلت شمالًا نحو بلاد الحجاز ودخلت في تقاليد الشعوب التي عاشت هناك، ومن ثم وصلت إلى القاهرة ومن هناك انتقلت إلى اسطنبول التي كانت إمبراطورية كبرى عن طريق تجار من بلاد الشام، ومن تركيا، سافرت القهوة إلى لندن عام 1652 ومنها إلى كافة دول العالم.

يذكر ان اصل تسمية القهوة أن الكلمة كانت تشير أصلا إلى نوع من النبيذ واشتق المعجمين العرب أصلها من الفعل قها، وهو يرمز إلى “عدم الشعور بالجوع”، في إشارة إلى سمعة الشراب في سد الشهية.

أنواع القهوة المشهورة التي تقدم في الكافيهات

الاسبريسو المركز

الاسبريسو المركز هو الأساس والنوع الأكثر أهمية لكل مشروب إسبريسو ويمكت تقديمه في كافة الكافيهات حيث يتم صنعه عن طريق ألة الاسبريسو.

الاسبريسو المزدوج (دوبيو)

الاسبريسو المزدوج (الملقب ب “Doppio”) هو عبارة عن كوبين من الاسبريسو المزدوج في كوب واحد حيث يحوي جرعة مركزة من الكافيين لذلك على من هم من مرضى الكبد أو الذين لا يستطيعون تحمل مادة الكافيين عدم شربه على الاطلاق ويقدم هذا النوع في كافة الكافيهات المخصصة لتقديم انوا القهوة المختلفة.

الموكيتو المركز

يشبه ال macchiato المركز نظيره الاسبريسو ولكن مع الحليب ويقدم برغوة لطيفة تأثر كل محبي القهوة ويتكون من جرعة واحدة من الاسبريسو في كوب صغير مع قطعة من حلوى الحليب المطهو ​​على البخار ورغوة على قمة الكوب.

كوبلونغ موكيتو

يشبه النوع السابق ولكن مع طبقتين من الاسبريسو حاد المذاق.

الريستريتو

الرستريتو هي صورة من الإسبرسو يتم صنعها بنفس كمية القهوة ولكن نصف كمية الماء. والنتيجة النهائية هي مستخلص اسبرسو أكثر تركيزا وأكثر قتامة.

امريكانو

هو عبارة عن مشروب الاسبريسو لكن مخفف بالماء المغلي حيث يلجأ له محبي الاسبريسو والذين في نفس الوقت لا يستطيعوا تحمل جرعة الاسبريسو المكثفة.

كافيه لاتيه

هو مشروب إسبريسو مع الحليب المطهو ​​على البخار بالإضافة إلى الرغوة الجذابةعلى سطح القهوة.

الكابتشينو

كابتشينو مشابه ل كافيه لاتيه. ومع ذلك ، فإن الفرق الرئيسي بين latte و cappuccino هو أن الكابتشينو يحتوي على المزيد من الرغوة والشوكولاتة على قمة الكوب.

بيكولاتو لاتيه

بيكولاتو لاتيه هي كافيه لاتيه مصنوعة في كوب إسبريسو. وهذا يعني أن لها طعم الإسبريسو القوي جدا ولكن مغمور بفضل الحليب المطحون على البخار والرغوة بداخله.

الموكا

الموكا هي مزيج بين الكابتشينو والشوكولاتة ساخنة. وهي مصنوعة من خلال وضع مسحوق الشوكولاتة مع الإسبريسو ثم إضافة الحليب على البخار والرغوة.

الافوجاتو

هي حلوى قهوة البسيطة التي يتم تناولها في الصيف. وهي  مكونة من كوب واحد كبير من الآيس كريم الفانيليا مع إضافة طبقة واحدة أو طبقتين من الاسبريسو.

القهوة التركية

القهوة التركية سهلة الصنع رغم وجود نبعض الأنواع تتضمن إضافات كالقرفة والقرنفل. والمكونات هي الماء والقهوة والسكر حسب المذاق. ولكن القهوة التركية تعتمد اعتمادا كليا على نوع بذور القهوة التي يتم استخدامها حيث أن تحميص البذور والإضافات التي يتم وضعها عند تحويج هذا النوع من القهوة هو ما يكسبها شهرتها.

القهوة العربية

هناك أنواع مختلفة من القهوة العربية، لكن النسخة التقليدية تتضمن الهيل أو “الحبهان”. كثافة القهوة تعتمد على الذوق بشكل عام، فالبعض يفضلها ثقيلة والبعض الآخر يفضلها خفيفة، ومحوجه أو سادة. ولتحضير القهوة التي تشتهر بها المملكة يضاف إلى المكونات الرئيسية من البن والماء والسكر ١/٤ ملعقة من الزعفران. أما القهوة المشهورة بدولة الإمارات هي القهوة الخضراء التي لم يتم تحميصها ولها مذاق محبب لأبناء الإمارات ومحبي القهوة من كافة البلاد العربية والأعجمية.

فوائد وأضرار القهوة

الاضرار

  • هناك عدد من الأضرار للقهوة تتمثل في زيادة معدلات القلق، و العصبية بجانب زيادة إدرار البول، ومع مرور الوقت من المحتمل أن يزداد إدمان الكافيين الموجود في القهوة، بجانب تسببها في عدد من الأضرار كزيادة ضغط الدم .
  • ويوضح أنه وما لا يعلمه الكثيرون عن القهوة أنها لا تزيد نسبة التركيز بالجسم في الصباح كما يظن البعض، كما أن تناول فنجان منها يزيد من الشعور الاكتئاب في حال عدم الانتظام في تناولها.

الفوائد

  • أنها تساعد على تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان خاصة في منطقة الرأس والعنق.
  • تقلل من الإصابة بأورام المخ.
  • لها فاعلية كبيرة في الحد من الشلل الرعاش.
  • القضاء على مرض السكرى وسرطان الكبد.
  • تخفض خطر الإصابة بالسكرى من النوع الثاني
  • تقلل مخاطر جلطة الدماغ، لذا لابد من الحرص عند تناول القهوة أن تكون معدلات تناولها مقبولة حتى لا نضر الجسم.
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *