فوائد حليب لبأ البقر للاطفال

يقصد باللّبأ أول حليب بعد الولادة، وهو عبارة عن حليب تنتجه الغدد الثديية من الثدييات في أواخر الحمل تحديدا قبيل الولادة، ويحتوي اللبأ على أجسام مضادة لحماية حديثي الولادة من الأمراض فضلا عن كونه يحتوي على كمية دهون أقل وكمية بروتينات أعلى مقارنة بالحليب العادي، واللبا البقري يأتي من الأبقار التي تتغذى على المراعي تحتوي على غلوبيولينات مناعية محددة ضد مسببات أمراض كثيرة، بما في ذلك الاشريكية القولونية، الكريبتوسبوريديوم بارفام، الشيغيلة الفلكسنرية، السالمونيلا، المكورات العنقودية، وفيروس روتا (الذي يسبب الإسهال عند الرضع قبل إنتاج المضادات الحيوية.

 كان اللبأ هو المصدر الرئيسي للغلوبيولينات المناعية التي تساعد على استخدامها لمكافحة العدوى في الواقع، عندما قام ألبرت سابين بصنع أول لقاح فموي ضد شلل الأطفال فانه قد استخرج الغلوبيولينات المستخدمة من اللبأ البقري عندما بدأت تظهر المضادات الحيوية فإن الاهتمام اللبأ قد تضاءل، ولكن الآن بعد أن ظهرت مقاومة بعض البكتيريا للمضادات الحيوية، فأن الاهتمام قد عاد مرة أخرى إلى بدائل طبيعية للمضادات الحيوية وهو اللبا.

حليب اللبأ وفوائده للأطفال

غالبا يكون لون حليب اللبأ أصفر فاتح ، ويتميز بقوامه الكثيف وبنيته الكريمية، ويسبق اللبأ إنتاج حليب الثدي الأبيض الطبيعي والمألوف، وعادة يبدأ إنتاج الحليب الأول في صدر الأم أثناء الحمل، وقد لا تشعر الحامل بوجوده أبداً، أو قد تحصل تسريبات بسيطة منه، ولحليب اللبأ العديد من الفوائد للأطفال والرضع، ومن تلك الفوائد

1– سهولة الهضم

 يتناسب اللبأ مع احتياجات الرضيع في أيام حياته الأولى، وهو سهل الهضم على معدة الطفل الحساسة خاصة في الأيام الأولى، ويوفر للرضيع كل ما يحتاجه من مكونات غذائية هامة.

2– تعزيز مناعة الرضيع

يحتوي حليب اللبأ على كمية كبيرة من المواد الغذائية والمعادن المعززة لكريات الدم البيضاء لدى الرضيع وجهاز المناعة لديه وذلك لمساعدة الطفل على مكافحة الالتهابات والعدوى.

كما يحتوي حليب اللبأ على أجسام مضادة تساعد الطفل علي مقاومة الأمراض مثل: الالتهاب الرئوي، التهاب الشعب الهوائية، التهابات الأذنين، اليرقان.

3– مساعدة الرضيع على النمو

مضادات الأكسدة والكولسترول الجيد، عناصر هامة للغاية لنمو وتطور الطفل، خاصة جهازه العصبي.

4- تسهيل حركة الأمعاء الأولى

يساعد حليب اللبأ الرضيع على التخلص من ا البراز الأول الصلب حيث يدفعه لخارج جسمه بشكل أكثر سهولة.

5- مساعدة الرضيع على النوم

بفضل مكونات حليب اللبأ من البروتينات، حليب اللبأ الطفل على الشعور بالشبع ولفترة طويلة، ما يسهل عملية نومه، ويجعله ينام لفترات أطول، كما أنه يحتوي على مواد تدعم نوم الطفل وتسهله إذ تساعده على الاسترخاء.

6- حماية الطفل من أمراض المعدة

يبطن حليب اللبأ معدة الرضيع، والتي تمنع تسلل الجراثيم المسببة للأمراض، إضافة إلى منع ارتباط البكتيريا الدخلة لجسم الرضيع بأي من أنسجته الداخلية وتسهيل عملية خروجها من جسم الرضيع.

7- وجبة غذائية متكاملة

يعتبر حليب اللبأ وجبة غذائية متكاملة وطعاماً خارقاً للرضيع، نظراً لما تحتويه مكوناته من الفيتامينات والبروتينات والدهون.

8– مصدر ممتاز للطاقة

يعد حليب اللبأ مصدر مهم من مصادر الطاقة للطفل، إذ تتوفر فيه الكربوهيدرات والبروتينات المتواجدة.

9- تحسين نمو دماغ الرضيع

أثبتت دراسات طبية أن حليب اللبأ يساعد في تسريع عملية نمو الدماغ لدى الأطفال، وتساعد البروتينات المتواجدة بكثافة في حليب اللبأ على نمو عيون ودماغ الرضع بشكل سليم.

10ـ يفيد اللبأ في علاج ضعف في المناعة

 وضعف الذاكرة وضعف التحصيل العلمي, وضعف التركيز, وضعف النمو والطول.

11ـ يعالج اللبأ أمراض الدم الخطيرة

مثل فقر الدم بأنواعه المختلفة وسرطانات الدم بأنواعها , وحتى الأنواع الأخرى من السرطان

12ـ بناء العظام

بفضل احتواء اللبأ على نسبة كافية من عنصر الكالسيوم، فهو يساعد على بناء عظام الرضيع وأسنانه.

13ـ يخفض الكوليسترول

يحافظ على سلامة الشرايين والأوعية الدموية ويخفف من نسبة الكوليسترول في الدم.

14ـ يحتوي اللبأ على مضادات الأكسدة

 التي تعمل على الحماية من أنواعٍ متعددة من الالتهاب.

15ـ شفاء الجروح

يساعد على شفاء الجروح وسرعة التئامها

16ـ يحتوي اللبأ على عوامل النمو للخلايا اللمفية والأوعية الدموية.

17ـ يعتبر اللبأ منشط بيولوجي للخلايا، بفضل ما ينتجه من أجسام  مضادةً ككريات الدم البيضاء.

19ـ يساعد بفالعلية في علاج تصلب الشرايين وجلطات الدماغ، والحبسة الكلامية.

20ـ يساعد على علاج أمراض التحسس.

نصائح عند تقديم اللبأ للرضيع

ينصح الأطباء بإدراج حليب البقر للرضيع بعد اكتمال شهره السابع، لكن يفضل عدم الاعتماد على اللبأ بشكل كامل.

1ـ خلط ربع كوب من اللبأ بكميات كافية من الماء، وذلك لضمان بقاء البروتينات باللبأ.

2ـ خلط اللبأ بالحليب الصناعي أو حليب الأم حتي يتقبل الرضيع  طعمه.

3ـ تقديم اللبأ للرضيع قبل وجبة العشاء بحوالي ثلاثين دقيقة، يشعره بالشبع والاسترخاء النفسي.

 4ـ اللبأ خفيف على معدة الرضيع.

5ـ يفضل تقديم اللبأ دافئا حتي لايصيب الرضيع بالمرض.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *