طريقة التعامل مع الطفل العنيد

العند هي صفة شائعة موجودة لدى نسبة كبيرة من الأطفال، لكن عندما تزيد هذه المشكلة عن المعدل الطبيعي تسبب القلق والضيق للأب والأم، لهذا سوف نقدم لكم طريقة التعامل مع الطفل العنيد بشكل صحيح خاصة أن مرحلة الطفولة والتعامل الصحيح مع الطفل في هذه المرحلة يترتب عليها شكل حياته فيما بعد.

أسباب عناد الطفل

يؤكد العديد من الأخصائيين في الطب النفسي أن صفة العند التي يتميز بها الكثير من الأطفال هي في الأساس صفة تنتج بسبب بعض الاضطرابات السلوكية التي يتعرض لها الطفل وتؤثر على سلوكه وعلى شكل حياته، لهذا يؤكدون أن من أسباب عناد الطفل ما يلي:

1- طلب الأم من الطفل بعض الطلبات الغير مناسبة، مثل طلب الأم ارتداء الطفل ملابس ثقيلة في الجو الحار مما يجعل الطفل يرفض ذلك ويصر على رأيه.

2- خطأ بعض الأسر في عدم إعطاء الطفل القدر المناسب له من الاعتماد على نفسه مما يجعل الطفل يعند مع الوالدين لمحاولة إثبات نفسه وتحقيق الاستقلالية.

3- تعامل الأهل مع الطفل في شكل أوامر صارمة لا نقاش فيها، هذا الأمر يظهر رد فعل عكسي من الطفل ويعند أمام الوالدين.

4- تلبية رغبات الطفل بعد عناده يجعل الطفل يفهم أن العناد هو طريقة جيدة لتحقيق رغباته.

المباديء الأساسية في التعامل مع الطفل العنيد

يوجد بعض الأساسيات للتعامل الجيد مع الطفل العنيد وهي كالتالي :

1- لا يجب الإكثار من الأوامر الطفل وخاصة الأوامر الغير مناسبة، بل يجب إعطاء الأمر للطفل في شكل مخاطبة مليئة بالحب والاحتواء.

2- يجب التحلي بالصبر من جانب الأهل مع الطفل العنيد، لأن التعامل مع عناد الطفل ليس بالأمر السهل.

3- لا يجب اللجوء إلى العنف والضرب لأنه يزيد من تفاقم حجم المشكلة.

4- يمكن للأهل فتح مناقشة مع الطفل بشكل متحضر وكأنهم يتعاملون مع طفل كبير ويقنعون الطفل بوجهة نظرهم حتى يقتنع الطفل من داخله ويترك سلوك العناد.

5- إذا فشلت كل الطرق السلمية في التعامل مع الطفل في التخلص عن عناده، يمكن للوالدين حرمان الطفل من أحد الأمور التي يحبها وعقابه على عناده.

لكن العناد يعتبر صفة طبيعية تأتي عند الأطفال في مراحل النمو المختلفة، لأن هذه السمة تساعد الطفل على معرفة قدره عند الآخرين واكتشاف قدراته وتعلم بعض السلوكيات.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

يعد التعامل مع الطفل العنيد من أهم الأمور التي تحتاج الحكمة من الوالدين ويجب عليهم اتباع بعض النصائح التالية في التعامل مع طفلهم العنيد وهي كالتالي :

1- يجب عدم إرغام الطفل على طاعة الوالدين بشكل عنيف وعن طريق الأمر.

2- أثناء بكاء الطفل بسبب عنده من أمر ما، يمكن أن يتم تمويه الطفل وإشغال فكره بشيء آخر، ولو كان الطفل كبير بشكل يستطيع فهم المناقشة فلا مانع من التحدث مع الطفل ونقاشه.

3- وقوع العقاب فور إصدار الطفل سلوك العناد والرفض لأمر ما، لكن يجب أن يكون العقاب مناسب مع سن الطفل ومناسب مع حجم الخطأ.

4- عند صيغة الطلب للطفل لا يجب أن نشعر الطفل بأننا نتوقع منه الرفض لأن ذلك يفتح مجال أمام الطفل لعدم الاستجابة لطلب الوالدين.

5- يمكن مدح الطفل لو ظهر منه أحد السلوكيات الجيدة وخاصة لو كان متوقع منه العناد لكنه لم يفعل ذلك.

6- لا يجب ذكر صفة العناد التي يتمتع بها الطفل أمام الآخرين حتى لا يزيد في فعل ذلك، لأن فكرة الفرد عن ذاته تدخل بشكل كبير في تكوين شخصيته.

7- يجب أن يكون هناك اتفاق ما بين الأب والأم على أسلوب التربية بحيث يكون أسلوب تربية واحد ولا يجب أن يحدث تصادم حول تربية الأطفال أمام الأبناء، كما لا يجب أن يتم الانسحاب من أحد الأطراف من العملية التربوية.

8- لا يجب أن تقارني الطفل بغيره من الأطفال سواء كانوا أخواته أو أحد أصدقائه لأن هذا السلوك قد يزيد من عناد الطفل.

الطفل العنيد نتيجة لأخطاء الوالدين

ترجع صفة العند عند الطفل إلى التمرد على أمر خاطيء يسببه أحد الوالدين سواء صيغة الأوامر الإجبارية في التعامل أو عدم الاهتمام بالطفل أو احباط محاولات الطفل في ابراز ما يحب وبهذا لابد أن نعرف السبب الرئيسي للعند لدى الطفل لعلاج تلك المشكلة بشكل سريع قبل حدوث أمراض نفسية يصعب السيطرة عليها.

في النهاية نود أن نشير أن صفة العناد هي صفة شائعة عند معظم الأطفال، لكن بعد التعامل معها بشكل صحيح سوف يتخلص الطفل من هذه الصفة بشكل نهائي، لهذا يجب اتباع النصائح السابقة لتخطي هذه المرحلة بأمان مع الطفل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *