كيف اعرف ان الدورة خلصت

إن الدورة الشهرية من بين العلامات الواضحة على دخول الفتاة في مرحلة البلوغ، وتكون عبارة عن خروج دم من فتحة المهبل خلال فترة معينة من الشهر، وهو عبارة عن سلسلة من التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها الفتاة أو المرأة خلال فترة معينة من الشهر وتنمو بطانة في الرحم لاستقبال البويضة المخصبة وعند عدم حدوث تخصيب تتهتك تلك البطانة وتنزل الدورة الشهرية.

كيف اعرف ان الدورة خلصت

على الفتاة أن تعلم جيدا جميع الأمور التي تخص الدورة الشهرية من موعد نزولها وما هي العلامات التي تدل على اقتراب موعد نزول الدورة الشهرية حتى تصبح على كامل الاستعداد ولا تعرض نفسها إلى الحرج، وأيضا أن تعلم ما هي العلامات التي تدل على انتهاء الدورة الشهرية والتي تدل على طهارة الفتاة وإنها أصبحت مطالبة بالصوم والصلاة ولكن قبل ذلك على المرأة أن تعلم مدة نزول الدورة الشهرية وهو الأمر الذي يختلف من فتاة إلى أخرى.

وتتراوح فترة نزول الدورة الشهرية من ثلاثة أيام وحتى 6 أيام متواصلة وتتكرر تلك الدورة الشهرية بشكل هرموني خلال 21 يوم والحد الأقصى بين الدورتين هو 35 يوم وهذه ليست قاعدة على كل السيدات فمن الممكن أن تزيد فترة نزول الحيض عند البعض لفترة قد تصل إلى 10 أيام وفي حالة أن زادت عن تلك الفترة فهي تعد استحاضة ويجوز للمرأة القيام بكافة الواجبات التي تخصها من الصوم والصلاة وقد يري البعض أن أقصى دورة هي 15 يوم وما بعدها يصبح استحاضة.

وقد تم تحديد العديد من العلامات الهامة التي تشير إلى طهارة المرأة وتوقف نزول الحيض وأن المرأة قد أصبحت طاهرة ومن بين تلك العلامات ما يلي :

1- أن ينقطع الدم عن النزول وعدم ظهوره مرة أخرى وفي حالة إن استمر نزول الحيض عن 10 أيام عند بعض الفقهاء أو عن 15 يوما عند البعض الأخر فإن المرأة وجب عليها الطهارة وأن تصلي وتصوم وتلك الفترة تعرف تحت مسمى الاستحاضة، والمرأة المستحاضة إمرأة طاهرة ولكن يجب عليها الوضوء كلما نزل منها الدم.

2- كما أن الفتاة من الممكن أن تعلم أنها قد طهرت من الحيض من خلال الجفوف وهي من الطرق المتعارف عليها منذ القدم وتقدم عليها بعض الفتيات حتى اليوم وهنا تقدم الفتاة على حشو قطنة نظيفة داخل فتحة المهبل وفي حالة خروجها نظيفة فهي طاهرة.

3- رؤية القصة البيضاء وهي عبارة عن ماء أبيض رقيق يخرج من الرحمة بعد الانتهاء من فترة الدورة الشهرية ولا تتمكن جميع السيدات من رؤية خروج ذلك الماء.

4- وفي حالة ان رأت المرأة من الكدرة أو الصفرة بعد نزول الدم فهي لا تزال حائض ولا تتطهر إلا بعد عدم نزول تلك الأشياء ونزول الإفرازات البيضاء.

5- كما أن المرأة التي ترى من الإفرازات البنية أو الكدرة والصفرة ولكن على غير موعد الدورة الشهرية فهي تعد طاهر وهي لا تمت بالدورة الشهرية بصلة.

6- وفي حالة نزول الدم من فتحة المهبل بعد نزول الدورة الشهرية والتطهر منها وفي وقت يصح أن يكون موعد نزول الدورة الشهرية فهو دم دورة شهرية، وبين الدورة والدورة الشهرية لابد من التطهر.

وقد نري أن بعض علماء الفقة والدين لديهم رؤية خاصة بالطهر خاصة من الحيض فإن الطهارة من الأمور التي لا يستهان بها من قبل الدين والشرع وهنا يؤكد علماء الدين أن رؤية الصفرة والكدرة قبل موعد نزول الدورة الشهرية لا يعد حيض وعلى المرأة الوضوء والصلاة، وكلن رؤيتها أو رؤية الإفرازات البنية الممزوجة بعروق من الحيض من الحيض أيضا ويتوجب الاغتسال والطهارة بعد الانتهاء من نزول تلك الأشياء.

اضطرابات مواعيد الدورة الشهرية

ومن الممكن أن تعاني بعض السيدات والفتيات إلى اضطرابات في الدورة الشهرية نتيجة طبيعية للتعرض للكثير من المسببات وذلك الأمر يتوجب الاستشارة الطبية حتى تتمكن المريضة من التعرف على الحيض وهل هذا حيض ومن بين الأسباب التي تؤدي إلى التعرض إلى اضطرابات في الدورة الشهرية ما يلي :

1- ممارسة المزيد من التمارين الرياضية على مدار اليوم فهي من الأشياء التي تؤدي إلى حدوث إجهاد كبير في الجسم والتأثير على الدورة الشهرية وسوف تلاحظ الفتاة أن الدورة الشهرية تعود إلى الانتظام مرة أخرى بعد الانقطاع عن تلك التمارين الرياضية المجهدة.

2- زيادة الوزن أيضا من العوامل التي تؤثر بشكل كبير في الدورة الشهرية ونزول الدورة الشهرية ينتج عنه زيادة في هرمون الاستروجين وتلك المشكلة من الممكن أن تحدث بعض الأعراض الجانبية منها التعرض إلى بطانة الرحم المهاجرة أو سرطان الرحم.

3- تناول العلاج الذي يحتوي على الكثير من الهرمونات فالعديد من الأدوية الهرمونية التي تتناولها السيدات تؤثر بشكل سلبي على هرمونات الجسم ومن ثم التعرض إلى اضطرابات في الدورة الشهرية.

4- عدم أخذ المزيد من الراحة على مدار اليوم وقد أكدت الدراسات على أن تعرض الساعة البيولوجية إلى اضطرابات يؤثر أيضا بدوره على هرمونات الجسم ومن ثم الدورة الشهرية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *