اعراض نزول الجنين في الحوض

يعد مرحلة نزول الجنين في الحوض من أهم أعراض الولادة، ونلاحظ أن عملية الولادة تعد هى العملية التي يتم بها إخراج الجنين والمشمية، وخروج كذلك جميع الأغشية المحيطة به، بالإضافة لخروج الحبل السري من الرحم من خلال المهبل، ومن الملاحظ أن مرحلة الولادة تختلف من حمل لأخر، كما أنها تختلف لدى المرأة نفسها، ففي بعض الأوقات تستغرق ساعات قليلة.

وفي بعض الأخر تستغرق الكثير من الساعات، ويتم تقسيم مرحلة الولادة الطبيعية لثلاثة مراحل وهم كل من المرحلة الأولى والتي تبدأ بها حدوث إنقباضات منتظمة بالرحم وزيادة عنق الرحم، وتعد هذه المرحلة هى أطول مراحل الولادة، وأما عن المرحلة الثانية من الولادة وهى المرحلة التي يتم بها ولادة الجنين، وتستغرق هذه العملية من دقائق لعدة ساعات، وأما عن المرحلة الثالة فهى مرحلة خروج المشيمة وتستغرق هذه العملية من خمس دقائق إلى نصف ساعة تقريبًا.

اعراض نزول الجنين في الحوض

من الجدير ذكره أنه مع اقتراب موعد الولادة يستعد الجسم والرحم لنزول الجنين في منطقة الحوض، وذلك إستعدادًا لعملية الولادة، وأما عن مراحل الولادة فهى تبدأ بإتساع عنق الرحم وعقب ذلك يبدأ الجنين بالنزول في منطقة الحوض إستعدادًا لعملية الولادة، وهناك بعض العلامات التي تصاحب نزول الجنين بمنطقة الحوض ومن أهم هذه العلامات مايلي:

1- حدوث تغير ملحوظ بشكل البطن، وتنخفض لأسفل بطريقة ملحوظة، وذلك يرجع لتغير وضع الجنين الجديدة.

2- تتخلص المرأة الحامل من مشاكل صعوبة التنفس والحموضة، التي ظلت تعاني منها لفترات طويلة خلال فترة الحمل كلها.

3- ظهور مشاكل أخرى تعاني منها المرأة الحامل والتي تتمثل أهمها في ثقل الحركة والشعور بألم شديد وغير محتمل على الإطلاق في منطقة الظهر بالتحديد.

4- التبول بكميات كثيرة وذلك يرجع لأن الجنين يضغط بشكل واضح على المثانة.

5- ألم شديد بمنطقة الحوض وكذلك في منطقة الشرج.

6- الإحساس الواضح بحركة الجنين، وتكون هذه الحركة بالتحديد في منطقة أسفل البطن.

7- كثرة الإفرازات المهبلية، مع صعوبة الحركة نتيجة الضغط بطريقة ملحوظة على عضلات الحوض.

8- يمثل حجم رأس الجنين عامل مهم في تحديد شكل وطبيعة الولادة، ففي حالة حدوث هذه الأعراض السابقة جميعها فهذا يدل بالتأكيد على اقتراب موعد الولادة.

أهم أعراض الولادة

من الملاحظ أن أعراض الولادة تختلف من مرأة لأخرى ولكن هناك بعض الأعراض التي تتشابه بها معظم السيدات ومن أهمها مايلي:

1- نزول رأس الجنين بالحوض حيث تنخفض مستوى رأس الجنين، ويستقر في منطقة الحوض، ويطلق على هذه العملية من الناحية الطبية اسم التخفيف، وفي بعض الأوقات تحدث قبل الولادة بعدة أسابيع أو ببعض الساعات، وعادة ما يصاحب نزول رأس الجنين بمنطقة الحوض تغير واضح وملحوظ بشكل بطن المرأة الحامل.

2- من أهم أعراض الولادة هو شعور المرأة الحامل بتحسن شديد بعملية التنفس، ويترتب على ذلك نقصان وإنخفاض ملحوظ بالضغط الذي يقع على منطقة عضلة الحجاب الحاجز لأسفل.

3- نزول السدادة المخاطية، وتعد هذه العلامات من أهم علامات الولادة المعروفة والتي تدل على اقتراب موعد الولادة، حيث يصاحب هذه العلامة نزول المخاط السميك المصحوب بدم بسيط، حيث من المعروف أنه خلال فترة الحمل يتم إفراز المخاط بصورة سميكة من جانب غدد عنق الرحم، من أجل إغلاق فتحة عنق الرحم، ولحماية الرحم أيضًا من أن يدخل به أي بكتيريا، ومع اقتراب موعد الولادة يقوم الجسم بإخراج هذه السدادة المخاطية ويتخلص منها عن طريق المهبل.

4- حدوث تغييرات كثيرة بعنق الرحم، ويصاحب هذه التغيرات انقباضات شديدة بالرحم، وتوسعات شديدة به أيضًا، ويتم قياس توسع عنق الرحم بالسنتيمتر من 0 إلى 10، حيث يدل رقم 0 على عدم حدوث توسع في عنق الرحم، ولكن في حاله إذا كان يصل حجم الإتساع لرقم 10 فهذا يدل على اتساع عنق الرحم بصورة كاملة.

5- انقباضات يطلق عليها انقباضات براكستون هيكس وتعد هذه الإنقباضات هى الإنقباضات التحضيرية استعدادًا لمرحلة الولادة، وعادة ما تسبق هذه الإنقباضات موعد الولادة الحقيقي، ويطلق عليها لذلك آلام الولادة الكاذبة، وتساهم هذه الإنقباضات في تجهيز الجسم لمرحلة الولادة.

6- نزول الماء المحيط بالجنين ويسمى بالسائل الأمينوسي، وبمجرد تمزق كيس الجنين تنزل جميع السوائل من خلال المهبل على صورة نقاط، وفي بعض الأوقات تنزل دفعة واحدة، دون أن يصاحبها أي رائحة وتكون ذات لون صافي، ويجب أن يتم الإتصال بالطبيب المختص فور نزول هذا الماء المحيط بالجنين من أجل إتخاذ الإجراءات اللازمة، لأنه في حالة تأخر الولادة عقب نزول الولادة فقد يعرض الطفل للإصابة بعدوى شديدة أو  الأم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *