كيف تتم عملية تجميل الانف

يعد الأنف من أبرز الأجزاء في وجه الإنسان ، كما  يعتبر من أهم الأجزاء العلوية الخاصة بتكوين الجهاز التنفسي ؛ حيث يقوم بالعديد من الوظائف ، وأهمها حاسة الشم ، واستنشاق الهواء ، وتصريف إفرازات الغدد الدمعية ، والجيوب الأنفية وغيرها ، بالإضافة إلى  ذلك فهو يشكل أحد معايير الجمال للوجه ، ويؤثر في مظهره بصورة سلبية في حال كان يوجد به بعض التشوهات أو العيوب الخلقية ، لذلك يلجأ العديد من الأشخاص إلى إجراء عمليات لتجميل بعض العيوب به ، وفي هذا المقال سنتحدث عن خطوات إجراء عملية تجميل الأنف، وأبرز أعراضها، بالإضافة إلى أهدافها.

خطوات عملية تجميل الأنف

التخدير

أولا  يتم تحديد نوع المخدر قبل البدء في إجراء العملية ، فقد يعطى من الوريد أو بطرق أخرى ، كما يتم تحديد الطريقة الأمثل التي يتم من خلالها إعطاء الأدوية اللازمة خلال فترة العملية أيضا .

إجراء عملية الشق

يتم إجراء عملية الشق بطريقتين ، الأولى تعرف بجراحة الشق المفتوح ، وتتمثل في إغلاق فتحات الأنف حتى الداخل وعمل شق خارجه ، ووضع شريط ضيق عبر أنسجته يفصل فتحتي الأنف عن بعضهما، أما الطريقة الثانية فتتمثل في عملية فتح العديد من الشقوق في الأنف ، ورفع الجلد الذي يغطي العظام وذلك للسماح بإدخال الأجهزة الدقيقة لإعادة تشكيله.

إعادة تشكيل هيكل الأنف

 إذا كان حجم الأنف كبيراً يفضل إزالة العظام العريضة أو استئصال الغضروف ؛ حيث تعد الطريقة الأخيرة من أفضل الطرق والأكثر استخداماً ، وتتم من عن طريق أخذ جزء من غضروف الأذن ، وإعادة هيكلته بدلاً من الغضروف الذي تم استئصاله .

تصحيح انحراف الحاجز الأنفي

يتم ذلك من خلال إجراء العملية يحدث انحراف في الحاجز الأنفي ، لذلك يتم تعديل مساره لتجنب حدوث مشاكل في الجهاز التنفسي بعد الانتهاء من العملية.

إغلاق الشق

 يتم إغلاق الشق بالشكل السليم بعد الانتهاء من العملية من ناحية إعادة تشكيل الأنف ، وإعادة البنية الأساسية له، من أنسجة، وجلد، وغيرها.

انتظار النتائج

 يتم وضع الشاش والجبيرة على الأنف بعد إغلاق الشق مباشرة حتى تصبح دعامات له ، وتعزز عملية الشفاء.

أهداف عملية تجميل الأنف

الهدف الأساسي لعمليات تجميل الأنف هو تحسين بعض العيوب في الأنف، والتي تتمثل فيما يأتي :

تصغير الأنف.

– عدم تناسق حجم أجزاء الأنف المختلفة.

– وجود عيوب خلقية بالأنف.

– بروز الجسر الأنفي بشكل واضح جداً.

– انحراف الغضروف الذي يقع في مقدمة الأنف.

– ضعف الدعامة التي تقع في مقدمة الأنف.

مضاعفات بعد عملية تجميل الأنف

– قد يحدث نزيف بسيط جداً خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى  بعد العملية .

– قد يكون هناك انتفاخات وتورمات تحت العينين.

– قد يحدث انسداد مؤقت في الأنف نتيجة انتفاخ أنسجته.

– ربما تظهر ندوب خفيفة تختفي بعد بضعة أشهر من إجراء العملية .

– قد لا يحصل المريض على النتائج المرغوب بها في بعض الحالات؛ نظراً لعدم وجود الخبرة والمهارة اللازمة للجراح.

صعوبة التنفس بعد عملية تجميل الأنف

يوجد سببان طبيان يؤديان إلى صعوبة التنفس بعد عملية تجميل الأنف وهما كالتالي :

– قد يؤدي حدوث خطأ جراحي ناتج عن تضيق الدسام الأنفي ، إلى صعوبة التنفس عبر الأنف، وهو من الأخطاء الأكثر شيوعاً، والذي يحتاج إلى عملية أخرى لتصليحه.

– كما تتراكم الإفرازات في الأنف بعد عدة أسابيع من إجراء عملية تجميل الأنف، فتجف هذه الإفرازات في الأنف مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس، ولمعالجة هذه المشكلة ، ينصح المريض بأن يستنشق عدة مرات خلال اليوم ، باستخدام محلول ملحي طبيعي ، باستعمال حقنة بلاستيكية ، ووضع 20 مل وقوفاً داخل الأنف من أجل تنظيفه والتخلص من الإفرازات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *