افكار للاذاعة المدرسية للمرحلة الثانوية

الإذاعة المدرسية وسيلة هامة في بناء شخصية الطالب وتنميتها وجعلها شخصية اجتماعية مميزة، وذلك من التواصل الجماعي مع الطلاب والمعلمين في بيئة المدرسة، كما أنها لها دور إيجابي لأنها تنمي بداخل نفس الطالب القدرة على الحديث في جموع المستمعين بجرأة ولباقة دون الوقوع في الارتباك وبعيدًا عن الخوف، وبذلك تقضي على كل نوازع الخجل والانطواء.

يجب أن تهتم الهيئة التدريسية بكافة المدارس بتوظيف الإذاعة المدرسية بشكل فعل، ليكون هناك دائمًا برنامج يتم إعداده وفق أهداف تربوية وتعليمية تساعد الطلاب على قبول المشاركة الإيجابية في النشاط الإذاعي، ولابد أن تكون الإذاعة بعيدة عن القوالب الجاهزة والروتين، على أن تترك للطالب حرية الاختيار ضمن السياسة العامة التربوية والمناسبات الوطنية والدينية والأحداث المهمة.

أفكار للإذاعة المدرسية

الإذاعة المدرسية تُمثل جهاز الإعلام الأول للمدرسة فتأثيرها في نفوس وعقول وأفكار الطلاب يشبه تأثير وسائل الإعلام في عقولهم وأفكارهم، وأهم ما يميز الإذاعة المدرسية أن الجميع بها يكونوا مجبرين على الهدوء والإلتزام للاستماع إلى فقراتها المختلفة ما بين القرآن والحديث والكلمة والحكمة والدعاء والمعلومات وغيرها من الفقرات المميزة، والآن سوف نقدم لكم افكار للاذاعة المدرسية للمرحلة الثانوية تلك المرحلة التي تمثل نهاية مرحلة الدراسة الأساسية قبل الجامعية للطلبة والطالبات، ويكون الطلبة بها أكثر وعيًا وقدرة على الفهم والاستيعاب أكثر من غيرهم.

 مجلة صوتية منظمة للإذاعة المدرسية

من الممكن أن يقوم كل فصل في المدرسة الثانوية بعمل مجلة صوتية دورية ويكون لها اسم ثابت وبعض الصفحات الثابتة، وتكرر أسبوعيا مع زيادة صفحات جديدة وأفكار جديدة، كأن يكون بداخلها صفحات مثل ” الغرباء، القافلة، الإيثار، القرآن الكريم، الشعر، الأدب، العلوم الأدبية، وغيرها من الفقرات”، وعند عرض المجلة الصوتية لابد من ذكر العدد الخاص بها، والاهتمام بإضافة فقرات خاصة في حالة وجود مناسبة ما صادفت موعد عرض المجلة الصوتية للفصل، كعيد الأم أو شم النسيم وغيرها.

فتلك الفكرة من شأنها أن تجعل الإذاعة المدرسية أكثر متعة وتشويقًا من الإذاعة التقليدية، ولكن لابد من مراعاة ألا تتجاوز مدة الإذاعة الوقت الأصلي لها، حيث أن خير الكلام ما قل ودل، ومن الممكن تزويد الإثارة بوضع صفحات خاصة بالمسابقة الأسبوعية، على أن تطرح الإذاعة سؤال وتكون إجابته في الأسبوع القادم، مع وضع بعض الطرائف الحقيقية.

فقرات للإنشاد الديني والشعري المتطور

قد يكون هناك المزيد من الطلبة والطالبات لديهم موهبة الشعر والنثر والإلقاء والغناء والإنشاد الديني، فمن الممكن عمل إذاعة مدرسية يومًا في الأسبوع لعرض تلك المواهب والسعي وراء اكتشافها وتنميتها، فقد تغير تلك الفكرة من الإذاعة التقليدية وتعطي للطلاب الفرصة باكتشاف مواهبهم وإخراجها إلى النور.

مشاهد تمثيلية مميزة

للمشاهد التمثيلية دور كبير في إخراج الإذاعة المدرسية عن الروتين المعتاد الذي يجعل الجميع يشعرون بالملل من إتمام الإذاعة أو الاستماع إليها، ولكن لابد من مراعاة القواعد الشرعية التي ذكرها المشايخ الأعزاء، والتي من بينها :

ألا يحدث تبادل في الأدوار، أي ألا تقوم المرأة بدور الرجل أو الرجل بدون المرأة.

ألا يمثل أحد دور كافر أو شيطان.

عدم تغيير الأسماء.

عدم الكذب أو محاولة التزييف للحقائق.

وترجع الفائدة من وراء الإذاعة التمثيلية أن هناك الكثير من القضايا التي يمكن إيصالها عن طريق المشاهد التمثيلية والتي من بينها الحجاب والصلاة والاستقامة والمحارم والكشف لهم، ولكن لكي تقدم تلك الإذاعة بصورة جيدة وإيجابية لابد من التجهيز المسبق لها والأداء الجيد، وتدريب الطلاب وإتقانهم للأدوار قبل عرضها.

إذاعة علمية متكاملة

قد يرغب الطلاب كثيرًا في التنافس فيما بينهم بالمعلومات والثقافات أو بالمواد الدراسية، فمن المفيد للطلاب عمل يوم خاص بإذاعة علمية يتم عرض أسئلة على الطلاب وجوائز للفائزين لتشجيعهم على المزيد من المعرفة أو الاستذكار، سواء في المعلومات العامة أو في الأسئلة الخاصة بالمواد الدراسية للطلاب كمسابقات أوائل الطلبة، فهذا من شأنه أن يساعد الطلاب على الاستذكار رغبة في الفوز بالجوائز والتشجيع المقدم.

أهمية تطور نشاطات المدرسة

لابد أن تواكب المدارس دائمًا التطور الذي يحدث في العالم سواء في طرق التدريس أو في الإذاعة المدرسية والنشاطات المختلفة في المدرسة، فيجب الابتعاد عن الطرق والأساليب القديمة مع التطور الذي يحدث يوما بعد يوم، حيث أن المدرسة لابد أن تكون منبع العلم والتعلم منذ دخول الطالب إلى المدرسة وحتى خروجه منها، وللإذاعة المدرسية بالطبع دور كبير في نفوس الطلاب، ولهذا فأن تطويرها والعمل عليها من الأشياء الضرورية، نظرًا لأنها من الأشياء التي تحدث في بداية اليوم الدراسي للطالب، وتبعث بداخله التفاؤل والأمل ليوم جديد وسعيد.

الأهداف التي يجب أن تحققها الإذاعة المدرسية

لابد أن تعمل الإذاعة المدرسية على زيادة ارتباط الطالب بالقرآن الكريم والسنة النبوية، لأنهما دائمًا ما تبدأ بهما الإذاعة المدرسية.

لابد أن تهدف الإذاعة في كل يوم إلى تزويد الطالب بالكثير من المعلومات والفوائد السريعة من خلال فقراتها الثقافية المتنوعة.

يجب أن تحفز الإذاعة الطالب على البحث والتطور، لإن تقديم البرنامج الإذاعي مسؤولية الطالب وجميع فقراتها أيضًا، فيسعى كل طالب إلى أن يجعل فقرته مميزة عن باقي الفقرات.

تهدف الإذاعة المدرسية إلى جعل الطلاب متواصلين مع الواقع المحلي، لإحتوائها على بعض الفقرات الواقعية التي تنقل أخبار الواقع.

لابد أن تزيد الإذاعة المدرسية العلاقة بين الطالب والمدرسين الذين يحاولون إعطاء النصائح للطلاب من خلالها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

soso

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *