شروط الحجاب الشرعي بالتفصيل

يقصد بالحجاب الستر والمنع، فمن ناحية الشرع يطلق عليه اسم الحجاب الشرعي وهو يشير لستر المرأة المسلمة لجسدها كله ولزينتها ومفاتنها أيضًا، مما يمنع جميع الرجال الأجانب من رؤيتها ورؤية أي شيءٍ من جسدها أو مفاتنها، وعادة ما يكون الستر من خلال اللباس، حيث تقوم المرأة المحجبة بستر جميع جسمها فيما عدا الوجه والكفين أيضًا، كما يجب عليها أيضًا أن تقوم بستر زيتنتها والتي تتمثل في التزين بالكحل بالعينين وذلك لأنه يؤدي للنظر لوجهها والتدقيق بطريقة كبيرة بعينها، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على أهم شروط الحجاب الشرعي بالتفصيل.

حكم الحجاب الشرعي

لقد أكد الدين الإسلامي على ضرورة أن يلتزم جميع المسلمين بالحجاب الشرعي الساتر لجميع أجزاء الجسم كله، فهو يعتبر فرض أساسي على جميع المسلمات، ويتضح ذلك بالأدلة القطعية سواء من الكتاب أو من السنة، كما أكد أيضًا جميع علماء المسلمين على أنه فرض واجب.

ولقد جاءت الكثير من أيات القرآن الكريم التي تؤكد على ذلك، حيث أكدت على أن الحجاب فرض على جميع أمهات المؤمنين وكذلك النساء المؤمنات، وأول أية تؤكد على فرض الحجاب نزلت في شهر ذي القعدة في السنة الخامسة للهجرة، وهى تعتبر الأية رقم الثالثة والخمسون من سورة الأحزاب، كما جاء في سورة النور ما يؤكد على مشروعية الحجاب لجميع النساء المؤمنات، ويتضح ذلك في قول الله عز وجل في كتابه العزيز” وقل للْمؤمنات يغْضضن من أبْصارهن و يحْفظْن فروجهن و لا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها و لْيضْربْن بخمرهن على جيوبهن ولا يبْدين زينتهن إلا لبعولتهن”

شروط الحجاب الشرعي بالتفصيل

هناك مجموعة من الشروط التي يلزم اتباعها لكي يكون الحجاب شرعي وصحيح، ومن أهم هذه الشروط مايلي:

1- يجب أن يكون الحجاب ساتر لجميع أجزاء الجسم كلها، حيث يجب أن تحرص جميع المسلمات على أن يكون حجابها ساتر لكافة جسمها كله وذلك لكي تحرص على أن تبتعد عنه جميع الأنظار والشبهات، ولكي تتمكن أيضًا من قطع الطريق على جميع المفسدين الذين يسعوا في بعض الأوقات للتلاعب بمشاعر النساء بغرض المطامع الشخصية الكثيرة.

2- ضرورة تجنب أن يكون الحجاب بغرض الزينة، وذلك لأن الهدف الأساسي من الحجاب هو أن العفة والستر، حيث يجب الإبتعاد عن اختيار الألوان الجذابة التي تثير وتلفت أنظار الأخرين، كما يجب الإبتعاد أيضًا عن ارتداء الحجاب الذي يكون عليه رسومات فاتنه تتناقض مع مواصفات وشروط الحجاب الشرعي.

3- يجب أن يكون الحجاب واسع وليس ضيق، وذلك لأنه من المعروف أن الملابس الضيقة تقوم بتفصيل جسم المرأة كله وتظهر من ملامحها الفاتنة أيضًا، وبالتالي يترتب على ذلك إثارة شهوة الرجال وإثار الفتن معهم، ويزيد من طمعهم بهؤلاء السيدات.

4- ينبغي أن يكون الحجاب غير شفاف، حيث من المهم تجنب الملابس الشفافة والتي تظهر من لون الجسد أو بشرة المرأة، وذلك لأن إرتداء الملابس الشفافة تكون أشبه بالعري، كما يجب ألا يكون هذا الحجاب مبخر أو ذات رائحة، والدليل على ذلك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي حرمت خروج المرأة من بيتها معطرة، وذلك لأن هذه الرائحة تثير شهوة الرجال.

5- يجب ألا يشبه ملابس الرجال، حيث يجب عدم تشبه المرأة بالرجال سواء في الملابس أو في التصرفات، كما يجب تجنب أن يكون شبيه بملابس الكافرات وذلك لأن في حالة تشبه المرأة المسلمة بالمرأة الكافرة في الملابس فهذا يدل على خضوعها ورغبتها في التحلي بمباديء الكافرين.

6- يجب ألا يكون الحجاب مشابه للباس الشهرة، والذي يقصد به الملابس التي تلفت أنظار الرجال والأشخاص الأخرين بغرض الشهرة والتقرب لقلوب الأشخاص الأخرين وعلى وجه التحديد الرجال.

ما هى أهمية الحجاب ؟

يمثل الحجاب أهمية كبيرة للمرأة وتتمثل هذه الأهمية في ما يلي:

1- يزيد من عفة المرأة وجمالها، كما يعتبر أيضًا شعار للمسلمات، فهو يعكس مدى حياء النساء، وفي نفس الوقت يصون من كرامة المرأة المسلمة ويحافظ عليها من التعرض لأي شهوات.

2- لقد فرض الدين الإسلامي الحجاب على المرأة من أجل أن يصونها، وهو يمثل أيضًا طهارة لجميع قلوب المؤمنات والمؤمنين وللمجتمع كله بشكل عام.

3- يعمل على الحد من جميع أسباب الفتنة والفساد بالمجتمع كله، ويضمن تحصين المجتمع من التعرض للتبرج والزنا، وذلك لأنه من المعروف أن التبرج يعمل على إثارة الغرائز، وقد يؤدي للوقوع بالزنا.

4- يعتبر وقاية من التعرض للأذى والإبتعاد عن أمراض القلب كلها، فهو وسيلة مؤكدة للإبتعاد عن جميع أهواء الشيطان كلها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ملاك

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *