صور حيوانات اكلات اللحوم

بعض الحيوانات مثل الخيول أو الأرانب تأكل النباتات فقط (الحيوانات العاشبة)، والبعض الآخر مثل النمور أو الثعابين يأكل اللحوم فقط (الحيوانات آكلة اللحوم)، ولكن الحيوانات آكلة اللحوم ليست منتقاة فهي تستهلك كل من النباتات والحيوانات، وغالبا ما تتباهى حيوانات آكلة اللحوم بأسنان أقل تخصصا، حيث تستخدم كلا من أسنان القطع التي تشبه الحيوانات آكلة اللحوم وأسنان الطحن التي تشبه الحيوانات العاشبة، وهي مجموعة الثدييات التي تسمى غالبا “حيوانات آكلة اللحوم”، وفي الواقع تمزج كل من الخشن واللحم .

الحيوانات المفترسة

1- الراكون

الراكون من الناحية التصنيفية آكلة اللحوم، بمثابة مثال كلاسيكي والتي يمكن التعرف عليها على الفور من خلال الفراء الرمادي الناعم، وخطوط الذيل السوداء، وقناع اللصوص الأسود حول عينيه، ويوجد الراكون عبر مجموعة ضخمة كل من أمريكا الوسطى ومعظم أمريكا الشمالية باستثناء الشمال الأقصى، وفي الغالب ليلي، وتستخدم حيوانات الراكون إبهامها المتضاربة وأسنانها الحادة لالتقاط فريسة صغيرة مثل الحشرات والضفادع وجراد البحر والقوارض، ولكن أيضا تأكل التوت والجوز والحبوب وغيرها من المواد النباتية بسهولة، ناهيك عن بقايا البشر والقمامة .

2- الدب البني “من بين أكبر الحيوانات آكلة اللحوم”

يسكن الدب البني نطاقا أكبر حتى من الراكون، حيث يتم العثور عليه في جميع أنحاء نصف الكرة الشمالي في كل من أوراسيا وأمريكا الشمالية (حيث يطلق عليه عادة الدب) مثل معظم الدب، فإن اللون البني يأكل مجموعة واسعة من الأغذية النباتية والحيوانية، والأوراق الطازجة، والتوت ، والجذور ، والفطريات ، والحشرات ، والقوارض ، والثدييات ذات الحوافر الثديية (معظمها من الشباب)، والجيفة (الحيوانات الميتة)، وطعام مفضل آخر مثل الأسماك ، وخاصة سمك السلمون التي يتم التقاطها عند وضع البيض، وينتقل نظام الدب البني مع المواسم، إنه غالبا ما يأكل نمو النبات الخصب في الربيع، والتوت والمكسرات في الصيف والخريف، وااللحوم كلما كان ذلك متاحا، وكل ذلك لتعبئة الدهون قبل البيات الشتوي .

3- الثعلب الأحمر

تنتمي ثعالب حمراء أيضا إلى كلاب أوراسيا وأمريكا الشمالية لكنها تنتمي إلى حد ما إلى المظهر والعادات، وعلى عكس القطط فإن الثعالب آكلة للحوم، فهي تنقض على القوارض والأرانب والطيور والحشرات وتسحق اللحوم بسعادة، ولكنها تتغذى أيضا على الفواكه والتوت، ويمكن للثعالب الحمراء التي تتعرض للهبوط  تحت الأرض، ويرجع ذلك في جزء كبير منه إلى نظامها الغذائي الواسع النطاق .

4- الدب الأسود والذئب

الدب الأسود لأمريكا الشمالية هو حيوان آكل اللحوم الذي يأكل أحيانا تماثيل الغزلان وعجول الأيائل، ومن المعروف أن هذا الدب يسرق قتل ليس فقط الكوجر ولكن الصيادين البشر .

5- أسد الجبل

أسد الجبل أو طراز كوغار (بوما كونكلور) عبارة عن قطة انفرادية كبيرة تضم مداها كاليفورنيا، وسيأكل أيضا كل ما هو متاح سواء كان الغزلان أو الأيائل أو الأغنام الكبيرة أو السناجب أو الفطر أو النيص أو حتى الكوجر الأخرى، وسوف يستغرق فريسة المحلية كذلك، وأحيانا ما تختبئ الأسود الجبلية فريستها وتدفنها تحت الأوراق والحطام وتعود ليلا لتناولها .

6- ثعلب رمادي

الثعلب الرمادي هو الثعلب الأكثر شيوعا في كاليفورنيا، ومثلة مثل الدب الأسود فهو آكل للحوم بشراهة، إنه يأكل الأرانب والفئران والطيور والطيور والخنافس والفراشات والعث، وأحيانا يخزن الثعلب الرمادي طعامه ويميزه برائحة لثني الحيوانات المفترسة الأخرى .

7- قط بري أمريكي

البوبكات (الوشق روفوس) هو صياد انتهازي آخر، وغالبا ما تحب الأرانب والقوارض ولكنها ستستغرق أيضا الطيور وحتى الزواحف، وبوبكات ليست أعلى من الحيوانات الأليفة الصيد والماشية، بما في ذلك الدجاج، ويكمن صياد الكمين هذا في انتظار فرائسه قبل أن ينقض، وسوف يستغرق الأمر حتى سرعة الغزلان  والتي هي أكبر بكثير من بوبكاتس .

8- ولفيرين

مثل العديد من المستنقعات (أفراد عائلة ابن عرس)، فإن ولفيرين قوي بشكل عدواني وسوف يستغرق فريسة أكبر بكثير من نفسه، بما في ذلك الأيائل والغزلان، ويسلم ولفيرين لدغة قتل في الجزء الخلفي من الرقبة أو يمزق حلق الفريسة، وسيحاول حتى سرقة قتل الحيوانات الكبيرة مثل الدببة السوداء، وولفيرين مثل الثعالب تخبئ مخابئ طعامها بإفرازات من رائحة الغدد .

الحيوانات آكلة اللحوم “المفترسة”

على الرغم من أن الحيوانات آكلة اللحوم تأتي في العديد من الأشكال والأحجام، إلا أنها تشترك في بعض أوجه التشابه، ومعظم الحيوانات آكلة اللحوم لديها أدمغة كبيرة نسبيا ومستويات عالية من الذكاء،  ولديهم أيضا أقل الجهاز الهضمي معقدة من الحيوانات العاشبة، وعلى سبيل المثال لدى العديد من الحيوانات العاشبة بطون متعددة بينما تحتوي الحيوانات آكلة اللحوم على واحدة فقط، وذلك وفقا لموسوعة بريتانيكا .

وعلى الرغم من أن جميع الحيوانات آكلة اللحوم تأكل اللحوم على مستوى ما، إلا أن وتيرة إطعامها يمكن أن تختلف، وتميل الحيوانات آكلة اللحوم الدافئة إلى حرق الكثير من السعرات الحرارية ،ولهذا السبب عليهم أن يصطادوا ويأكلوا كثيرا للحفاظ على مستويات الطاقة لديهم، ومن ناحية أخرى تستخدم آكلات اللحوم  ذات الدم البارد عددا أقل من السعرات الحرارية ويمكنها أن تستريح أياما أو حتى أشهر بين الوجبات .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *