ماهي الالوان الاساسية

تعتبر الألوان من أجمل الأشياء التي تتواجد في الطبيعة، حيث أنها تضفي السعادة والرقة والأناقة على كافة الأشياء من حولنا، ويتول لدى الإنسان شعور بالسعادة عند تأمل جمال الألوان، فهي من الأشياء التي دائمًا ما يكون لها حضور قوي يُلفت الانتباه ليناسب كافة المناسبات والأحداث والتصاميم، وتتميز الفصول الأربعة للسنة بكل لون خاص بها يكون السبب وراء جمالها، وتنقسم الألوان إلى الوان أساسية موجودة بصفتها وألوان ثانوية يمكن الحصول عليها بخلط أكثر من لون من الألوان الأساسية.

تعريف الالوان الاساسية

تُعرف الألوان الأساسية بأنها عبارة عن دائرة ألوان تحتوي على الألوان الثلاثة الأساسية وهم الأصفر والأخضر والأزرق، وتكون الدائرة مُقسمة على شكل قطاعات دائرية متساوية، ويمثل إلتقاء كل لونين من تلك الألوان لونًا جديدًا، وتسمى الألوان الناتجة عن إلتقاء الألوان الأساسية بالألوان الفرعية.

فالألوان الفرعية تُعني التقاء لونين أساسيين وإمتزاجهما معًا بكميات متساوية، وينتج عن ذلك لون جديد مختلف عن اللونين قبل المزج، وتلك الألوان هي :

اللون البرتقالي، وهو ينتج عن امتزاج اللون الأصفر مع اللون الأحمر.

اللون البنفسجي، وهو ينتج عن امتزاج اللون الأحمر مع اللون الأصفر.

اللون الأخضر، وينتج عن طريق امتزاج اللون الأزرق مع اللون الأصفر بكمية متساوية.

طريقة الحصول على اللون البنفسجي

يُعد اللون البنفسجي من أكثر الألوان استخدامًا وهو ليس من الألوان الأساسية، بل ينضم إلى فئة الألوان الثانوية، ويمكن الحصول عليه عن طريق دمج اللونيين الأساسين الأحمر والأزرق، وللون البنفسجي دلالات كثيرة ومن بينها :

يساعد هذا اللون على التأمل العميق للفرد، ويدفعه للنظر في الكون.

يرتبط هذا اللون بالمستويات العليا من التفكير.

يكثر استخدامه لاستثارة الأفكار أثناء عمليات العصف الذهني.

يستخدم لشحن عملية التركيز لدى الأفراد.

يُعتبر اللون البنفسجي هو مركز الطاقة لدى الإنسانية.

يرتبط بالروحانية حيث أنه يبعث في النفس الراحة والهدوء.

دلالات بعض الألوان

للألوان العديد من الدلالات المختلفة ومن بينها :

اللون الأسود، يدل على الأناقة والقوة والاكتئاب والمرض والموت ويدل أيضًا على السُلطة.

اللون الأبيض، يدل على النظافة والنقاء والسلام والبراءة، ويعتبر رمز للأنوثة والبرد والحب والاهتمام.

اللون الأحمر، يشير إلى الاهتمام والدفء والرغبة والشجاغة، ويُعبر أيضًا عن الغضب والخطر والجرأة والإثارة والقوة والطاقة والشجاعة.

اللون البرتقالي، يشير إلى البهجة والتحفيز والحماس والإبداع والقدرة على الإنجاز.

اللون الأصفر، يدل على الغيرة وحب التملك والتفاؤل والطاقة والسعادة.

اللون الأزرق، يرمز إلى السلام والثقة والولاء، ويشير أيضًا إلى الملل والشتاء والعمق والتحفظ والاستقرار.

اللون البنفسجي، يدل على القوة والأناقة والسحِر والجمال، ويشير أيضًا إلى التطوّر والغموض والترف.

اللون الأخضر، يدل على التفاؤل والجمال والأمان، ويُشعر بالانتعاش والربيع والتجدد والهدوء.

اللون البني، يرمز إلى الاسترخاء والتحمل التجدد، ويدل على الثقة والطمأنينة.

الألوان الحيادية وسبب تسميتها بهذا الاسم

هناك نوع آخر من الألوان لا يظهر في دائرة الألوان وهو الألوان الحيادية، ولم تُوضع في الدائرة لأنها ليست من الألوان الأساسية أو الألوان الفرعية الناتجة عنها، والألوان الحيادية هي اللون الأبيض واللون الأسود، وجميع درجات اللون الرمادي التي تنتج من مزج اللونين معًا، حيث تختلف درجة اللون الرمادي حسب الكمية المضافة على كل لون، فإذا كان كمية الأسود أكبر من الأبيض فأن اللون يكون رمادي غامق، وإذا كان الأبيض أكبر من الأسود فيكون رمادي فاتح، وتتنوع الدرجات بينهما.

يرجع السبب وراء تسمية الألوان الحيادية بهذا الاسم لأنها تحيد وتقترب من اللون الذي تكون كميته أكبر عن اللون الأخر الممزوج به، وهذا هو السبب وراء عدم تصنيفها مع الألوان الصفية والنقية، فاللون الأسود لون نشأ من إنعدام الألوان كلون الفضاء الخارجي، واللون الأبيض نتج من مزج جميع الألوان بكميات متساوية، وهو انعكاس جميع الألوان.

كيفية خلط الألوان

يمكن الحصول على الملايين من الألوان من خلال خلط الثلاثة ألوان الأساسية بنسب مختلفة، حيث أن لكل لون من الألوان الأساسية درجات متفاوتة ومتنوعة، ومن خلال الدمج نحصل على ألوان كثيرة ومتعددة، سواء بخلط لونين أو أكثر معًا، وعند استخدام اللون الأبيض في عملية خلط الألوان بكميات غير متساوية، فأن ذلك ينتج عنه في النهاية الحصول على كمية ألوان متعددة وبدرجات كثيرة متفاوتة.

ما المقصود بمكملات الألوان

لكل لون من الألوان الأساسية مكمل في دائرة الألوان من الألوان الفرعية، ويكون هو اللون الذي يقابل اللون الأساسي في الدائرة، فاللون الأصفر يكون مكمله اللون البنفسجي الناتج من مزج الأحمر والأزرق، واللون الأحمر مكمله اللون الأخضر الناتج من مزج اللون الأزرق مع الأصفر، أما اللون الأزرق فمكمله اللون البرتقالي الناتج من مزج اللون الأصفر مع الأحمر.

يرجع السبب وراء معرفة مكمل اللون إيجاد الدقة في تلوين الظلال المتواجدة في الرسومات في حالة استدعت الرسوم ذلك، وتستخدم مكملات الألوان أيضًا لإبراز عنصر معين في اللوحة على حساب عنصر آخر، وذلك لكي نصل إلى لون ظل متناسق للوحة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *