علامات التهاب البول عند الاطفال

قد يتعرض الأطفال الصغار إلى المشاكل الصحية دون إدراك من المحيطين به فلا تمتلك الأم الخبرة الكافي في التعرف على أعراض بعض الأمراض، كما أن الأطفال لا يمتلكون القدرة الكافية في شرح ما يشعرون به من ألم ومن بين الأمراض التي من الوارد أن يتعرض لها الأطفال في أعمار مختلفة هو التهاب البول، وتجدر الإشارة أن الأسباب الخاصة بتلك المشكلة الصحية تختلف من طفل إلى آخر على حسب العمر وبعض عوامل صحية أخرى.

أسباب التهابات البول عند الأطفال

توجد الكثير من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث التهابات في البول عند الأطفال الصغيرة ولكن تختلف تلك المسببات من طفل إلى أخر على حسب طبيعة جسم الطفل وبعض العوامل الأخرى، ومن بين أكثر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تلك المشكلة هي التعرض إلى الجراثيم وتعد الجرثومة التي تصيب القولون هي المسبب الأكبر لتلك المشكلة، ومن الممكن أن تكون المشكلة ناتجة عن تأخير الأم في تغيير الحفاض وهذا بالنسبة للأطفال الرضع.

أو من الممكن أن يكون ناتج عن عدم الأهتمام بالنظافة الشخصية للطفل الكبير من تنظيف فتحة البول من أمام أو مكان البراز من الخلف، كما أن الفتيات أكثر عرضة للتعرض إلى تلك المشكلة عن الصبيان نظرا لقصر المسافة بين فتحة الشرج وفتحة البول على عكس الصبيان، ومن الممكن أن يؤدي التأخر في طهارة الصبيان إلى حدوث تلك المشكلة أيضا، ومن الممكن أن تكون تلك المشكلة ناتجة عن وجود عيب خلقي أو زيادة الحصوات في الكلى والأملاح في الجسم مما يؤدي إلى التهابات البول.

أعراض الإصابة بالالتهابات البول

تظهر على الأطفال العديد من الأعراض المختلفة نتيجة التعرض إلى التهابات البول والتي تختلف مع اختلاف الفئة العمرية للأطفال ومن الممكن تصنيفها على النحو التالي:

الأطفال الرضع

تظهر على الطفل الرضيع العديد من الأعراض المختلفة التي تشير جميعها إلى الإصابة بالتهابات البول وهي على النحو التالي:

1- ارتفاع في درجة حرارة الطفل مع عدم وجود أعراض أخرى مثل التسنين وغيره.

2- كما أن الطفل في تلك المرحلة لا ينمو بالشكل الطبيعي مما يؤكد وجود مشكلة صحية.

3- التعرض إلى الإسهال أو القيئ بشكل متواصل مع عدم وجود مشكلة صحية واضحة وهنا يتوجب الذهاب إلى الطبيب المعالج على الفور.

4- كما أن الأم تلاحظ أن رائحة البول عند الطفل قد أصبحت غريبة.

الأعراض عند الأطفال الكبار

كما أن الأطفال الأكبر في العمر تظهر عليهم العديد من الأعراض المختلفة والتي تشير إلى احتمال وجود التهابات في البول والتي من بينها ما يلي:

1- زيادة في درجة حرارة الطفل.

2- الإسهال والقيئ.

3- كما أن الطفل يظهر عليه بعض المشاكل التي لم تكن متواجده في الطفل من قبل مثل سوء المزاج بحيث يصبح الطفل أكثر عصبية.

4- كما أن الطفل يفقد الوزن بشكل تدريجي.

5- كما أن الطفل يصبح أكثر شكوي عند التبول ويؤكد أنه يشعر بحرقان في البول.

6- ومن الممكن أن يشتكي الطفل من عدم مشاكل في البطن والظهر والخاصرة من الأسفل.

7- وفي الحالات المتقدمة من تلك المشكلة من الممكن أن تلاحظ الأم نزول نزيف في البول.

8- ظهور رائحة نفاذة للبول.

حالات تستوجب الذهاب إلى الطبيب المعالج

من المعروف أن مشكلة التهابات البول من المشاكل التي من الوارد التعرض لها ويوجد لها عدة حلول منزلية، ولكن يتوجب على الأم أو المحيطين بالطفل الذهاب بالطفل إلى أقرب طبيب معالج حتى يتمكن من الكشف عن الأمر والتأكد من أن تلك الأعراض التي يعاني منها الطفل نتيجة لالتهابات البول، فمع نزول نزيف مع البول يصبح الأمر أكثر خطورة ويتوجب هنا التدخل الطبي على الفور من أجل وضع خطة علاجية.

علاج مشكلة التهاب البول عند الأطفال

من المتعارف أن العديد من حالات التهابات البول يتم التخلص منها من خلال المضادات الحيوية، ويتم تحديد تلك المضادات الحيوية بناء على عمر الطفل والحالة التي يعاني منها، وفي حالة الأطفال الرضع يتم إعطاء الطفل الصغير المضادات الحيوية عن طريق الحقن الوريدي وفي حالة الأطفال الأكبر عمرا من الممكن أن يتم إعطاء الطفل المضادات الحيوية عن طريق الفم جرعات حبوب أو سائل.

علامات التهاب البول عند الاطفال

ويتم تناول المضادات الحيوية لفترة تصل إلى 10 أيام وعلى الأم أن تلتزم بالكورس العلاجي الموصوف من قبل الطبيب المعالج وفي الغالب يستجيب الطفل إلى العلاج بعد يوم أو يومين على الأكثر.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *