تقرير سياحي عن ” جزيرة احبار جيزان “

تُعد جزيرة احبار جيزان Thoo Al Rakah Island من أولى الُجزر العربية التي تم تهيئتها سياحيًا لاستقبال الزوار والسُياح من كل أنحاء العالم، فتم تجهيزها بكافة المرافق كقوارب الصيد وأماكن النُزهات، ومقهى وجلسات خاصة بالعوائل ومطعم للأسماك بالإضافة إلى العديد من الأنشطة التي صنعت منها وجهة من أفضل الوجهات السياحية المرغوبة داخل المملكة.

أنشطة مفضلة داخل جزيرة احبار جيزان

يوجد بالجزيرة 28 جلسة لتوفير شتى سُبل الراحة، وتلك الجلسات تم توفيرها للعائل والشباب بأسعار رمزية، لكي تمكنهم من مراقبة الشاطئ الهادئ والاستمتاع بنزهة اليوم الواحد.

يوجد بداخل جزيرة احبار جيزان العديد من عوامل الجذب السياحي، والتي تُمكن الزوار من الالتحام بالطبيعة الخلابة سواء مياه صافية أو رمال ناعمة، ويمكن للسياح مراقبة طيور النورس والقماري والعديد من الأسماك والنباتات النادرة.

تُمكن الجزيرة الزائرين بخوض نزهة رائعة ومميزة في البحر، سواء للصيد أو لإقامة حفلة شواء عن طريق تأجير يخت أو مركب.

يوجد بالجزيرة منطقة مخصصة لألعاب الأطفال، يمكن للعائلات تقضية الوقت مع أبنائهم مراقبتهم بداخلها.

نشأة جزيرة احبار جيزان

هيأت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع أمانة منطقة جازان ومجلس التنمية السياحية جزيرة أحبار جيزان لسياحة اليوم الواحد، فأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المهندس رستم بن مقبول الكبيسي، أن تهيئة وتطوير الجزيرة جاء بتوجيه مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان ورئيس مجلس التنمية السياحية، وسعيه وراء توفير كل ما يحتاجه السائح والزائر للمنطقة، بالإضافة إلى تلبية كافة احتياجات الزائرين من الخدمات الخاصة بالمواقع السياحية بمختلف المحافظات والمراكز.

وأشار إلى أن التهيئة لجزيرة أحبار جيزان جاء بعد زيادة الإقبال من قبل السياح ورغبتهم في الذهاب للجزر القريبة من مدينة جازان بغرض النزهة والصيد، ولذلك تم تهيئة الجزيرة برصيف مخصص للقوارب، ومقهى وجلسات ومطعم للأسماك بالإضافة إلى دورات مياه والعديد من الأنشطة البحرية التي يعشقها كافة الأفراد وتجذب المزيد من السياح.

وأشار المهندس الكبيسي أنه قد تم الإنتهاء بالفعل من تهيئة جزيرة أحبار جيزان وإنشاء 28 جلسة مخصصة للعوائل بأسعار رمزية تبدأ من 180 ريال إلى 300 ريال، وتم توزيعها على أربع مجموعات، فينطلق السائح من مرسى الحافة السياحي بكورنيش جازان الشمالي عبر مراكب تم تخصصيها للجزيرة للمزيد من الاستمتاع.

ويعتبر مشروع جزيرة أحبار جيزان نواة لمشروع استثماري كبير، يهدف إلى تحفيز رجال الأعمال للاستثمار في تطوير الجزر وإقامة منتجعات بحرية متكاملة الخدمات، بعد موافقة المقام السامي على زيادة المدد الإيجارية للمواقع السياحية التي تصل في مجملها إلى 50 سنة.

جزيرة الطيور المهاجرة

يُطلق على جزيرة أحبار مسمى جزيرة الطيور المهاجرة، وهي تُعد أقرب الجزر لمنطقة جازان، فهي تبعد عن جازان حوالي 15 كيلو متر، وتحتوي على المزيد من الشواطئ الجذابة والمياه الصافية، بالإضافة إلى الطبيعة الرائعة، ويوجد بها الكثير من الطيور النادرة كالنورس والقماري، وبعض النباتات والأسماك النادرة، لذلك أصبحت تلك الجزيرة هي ملتقى للشباب والأجداد.

جوائز جزيرة احبار جازان

حصلت جزيرة أحبار جازان على جائزة التميز السياحي كأضل مكان جذب سياحي في المملكة، حيث سلم رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز جوائز التميز السياحي، على هامش ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي المقام بالرياض والذي رعاه أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز.

تبدأ رحلات اليوم الواحد داخل جزيرة أحبار جازان كما رواه أحد الصياديين بالمنطقة، بعد صلاة العصر من كل يوم، فيتجه الصياد إلى مركبه بعد أن يودّع أصدقائه وينطلق نحو محطة الشراع التي تقع بجوار مرسى جازان، ويأخذ مستلزمات الرحلة، مع مراعاة توفير خزانات كبيرة من الوقود والماء، حيث أن تلك الجزيرة لا يوجد بها ماء، وهو من أهم مطالب الصياديين في تلك الجزيرة، وبعد ذلك يتجه الصياديين إلى الحافة لأخذ تصريح الدخول، ويستمر التصريح لمدة 72 ساعة فقط.

وتبدأ بعد ذلك رحلة المسير من جازان بين الرياح العاتية والأمواج لحين الوصول إلى احبار، ويتم تجهيز الميفا والمقصود بها التنور، وتبدأ بعدها رحلة الصيد، وبعدها يعود الصياد إلى شواء تلك الأسماك التي قام بصيدها ثم التجمع في الجزيرة وتبدأ ليلة السمر والغناء حتى ساعات متأخرة من الليل، ويتجه كل صائد إلى مركبه للعودة إلى جازان ومعه محصول يومه الذي حصل عليه.

تتمتع منطقة جازان بطبيعة مناخية متنوعة ورائعة وذلك نظرًا لتضاريسها المميزة واحتوائها على الكثير من المرتفعات الجبلية وتميزها بالإطلالة الساحرة وخاصة من الغرب، وهذا ساعدها كثيرًا لأن تصبح منطقة جذب سياحي كبرى في داخل المملكة، يكثر الإقبال عليها مع قدوم إجازات الربيع والصيف .

وكان هذا من الدوافع الكبرى لإنشاء جزيرة أحبار جيزان لتتمتع بكافة المميزات والإمكانيات الخاصة بالجزر المتطورة وتكون مناسبة لكافة الأفراد نظرًا لأسعارها البسيطة، كما أن المنطقة محاطة بالشعاب المرجانية التي يتميز بها البحر الأحمر، وبها العديد من العيون الحارة التي يقصدها الزائرين بغرض السياحة العلاجية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *