ما هي الليسوسومات

الليسوسومات، تعرف الليسوسومات على انها تلك الجسيمات الصغيرة الكروية وهي التي تحتوي على انزيمات التحلل المائي للكربوهيدرات وأيضا البروتينات والدهون والاحماض النووية، الى مكوناتها البسيطة والتي تظهر على هيئة فجوة محاطة بغشاء سيتوبلازمي، وهي تظل تلك الانزيمات حبيسة داخل الليسوسومات، طالما كانت تلك الخلية حية، وكان عند موتها ينطلق في السيتوبلازم، وهي التي تحلل الخلية تحليل ذاتي، من تلك الانزيمات الهاضمة انزيم الليبيز وأيضا البروتيز والنيوكليز، وهي التي تساعد على عملية تحلل تلك الجزيئات الكبيرة الى مركبات صغيرة للغاية.

ما هي وظيفة الليسوسوم في الخلية

كما ذكرنا ان الليسوسومات هي عبارة عن جسيمات كروية الشكل، من الحويصلات وهي التي انفصلت هن جهاز جولجي، وهي التي تقوم بعمليات الهضم داخل الخلية وأيضا عملية التحلل الذاتي، وهو الذي يعرف على انه تحلل انزيمات الليسوسوم للخلية عند موتها، ولا يتم هضم الليسوسومات نفسها بسبب نشاط تلك الانزيمات داخل الليسوسومات.

استخدام خلية الليسوسومات

ان خلية الليسوسومات يتم استخدامها لهضم الجزيئات الكبيرة كالدهون مثلا وأيضا الاحماض النووية، وأيضا المركبات الكربوهدراتية، والتي من خلالها تكثر في خلايا الدم البيضاء وأيضا الخلايا البلعمية وذلك لقدرتها على تحليل البروتيمات وأيضا الاحماض النووية، والسكريات وذلك بفضل الانزيمات التي توجد فيها.

اين توجد الليسوسومات

ان عضيات الليسوسوم توجد في خلايا الكائنات الحية وأيضا الفطريات والطلائعية، وهي توجد في السيتوبلازم وسط مائي شبيه بالهلام، وهو الذي يسمى باسم السيتوسول، كما ان جميع العضيات الخمس التي تم ذكرها هي توجد جميعا بالستوبلازم في وسط مائي شبيه بالهلام.

ما هي وظيفة الليسوسومات

1_ هي تعمل على التخلص من الاجسام الغريبة.

2_ أيضا تساعد بشكل كبير في التخلص من الخلايا التالفة عن شيخوختها.

3_ تساعد أيضا في هضم الغذاء داخل الخلية كما في الكائنات وحيدة الخلية.

كما انه كان يعتقد ان الليسوسوم يعتبر بمنزلة المهملات الخلية، او حتى وجهة لطريق مسدود حيث انها تجري ارسال البقايا الخلوية للتخلص منها.

شرح  وظيفة الليسوسومات بالتفصيل

ولكنه مع مرور الوقت والكثير من البحوث اتضح ان هناك مجموعة متزايدة من الحويصلات المليئة بالأنزيمات، وهي الأكثر نشاط مما كانت تبدو عليه في البداية، وقد أطلق عليها بعض العلماء ان يطلقوا عليها الان مركز التحكم في الايض الخلوي، وهو عبرة عن مجموعة من التفاعلات الكيميائية داخل الخلية التي تبقيها على قيد الحياة وأيضا بصحة جيدة، حتى ان العالم المختص في بيولوجيا الخلية روبرتو زونكو، وهو أستاذ في جامعة كاليفورنيا ببيركلي، قال ان تلك الاكتشافات خلال العقد الماضي، وقد ارتقت بالليسوسوم الى مكانه مركز لصنع القرار، وأيضا لها دور كبير في التحكم في نمو الخلايا وأيضا بقائها على قيد الحياة، حتى انه قد نشر بعض المراجعات للمكانة المتغيرة للعضية.

كما ان عدد كبير من التلاميذ في المرحلة الثانوية من خلال دراستهم انه يتولى الليسوسوم عملية التخلص من النفايات وأيضا إعادة تدويرها، وهي العملية التي تعرف باسم الالتهام الذاتي، فانه يتم اخذ المكونات الخلوية القديمة وأيضا الجزيئات كبيرة الحجم والتي لا تحتاج اليها الخلية، مثل البروتينات وأيضا الاحماض النووية والسكريات، ويتم هضمها بمساعدة الانزيمات وأيضا الاحماض.

وهنا يمكن للخلية ان تقوم باستخدام تلك القطعة المتحللة كوقود او حتى كوحدات بناء جزيئات جديدة، كما ان فهم تلك العملية هو امر شديد الاهمية، كما ان العالم يوشينوري اوسومي قد حصل على جائزة نوبل في الفسيولوجيا والطب في شهر أكتوبر، وقد كان التكريم على كل المجهودات التي قدمها في التسعينات.

فعلى سبيل المثال هناك بعض الخطوط التي تشير الى ان الليسوسوم من الممكن ان يقوم باستشعار مدى جودة التغذية للخلية، فهي من المعروف انها كائن حي، ولكن عندما يصوم الكائن الحي او حتى يتضور جوع فان العضية تعمل على دفع الخلية الى التخليق لمزيد من الليسوسومات، وهي التي تحتوي على نسبة كبيرة من الانزيمات والتي يمكن من خللها هضم احتياطي الدهون التي توجد في الجسم، حتى يكون مصدر كبير للطاقة.

وفي المقابل فان الكائن الحي يتغذى بطريقة جيدة وتقوم الليسوسومات بأرسال بعض لرسائل للخلية بان تلك الموارد متاحة الاستخدام في النمو او حتى في التكاثر، حتى ان الدكتور اندريا بالابيو وهو عالم الوراثة في معهد تيليثون لعلم الوراثة والطب في ايطاليا، يقول ان الليسوسوم الذي يعمل بشكل أساسي بمنزلة المفتاح الرئيسي في الخلية للتبديل بين تحليل الأشياء او حتى بنائها، ويعتمد ذلك نظرا على قدرة العضية على التحكم في ايض الدهون، كما ان ايلين اورورك وهي عالمة الاحياء في جامعة فيرجينيا تتوقع ان تكون اليسوسومات في يوم من الايام بمنزلة أهداف علاجية لأمراض الأيض مثل السمنة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *