علامات تدل على ان شخص يفكر فيك

هل تساءلت يومًا إن كان شخص ما يفكر بك، أو احترت في تفسير نظرة شخص ما لك هل هى نوع من الاهتمام والتفكير بك أمن انها مجرد نظرة عادية، أو أنك لا تعرف كيف تقرًأ الإشارات التي يرسلها إليك هذا الشخص لتعرف إن كان يهتم بك ويفكر فيك أم لا، لذا دعونا في السطور التالية نتعرف على بعض العلامات التي يمكن ملاحظتها لتعرف إن كان شخص ما يفكر فيك أم لا سواء من وجهة نظر العلماء أو التجارب الحياتية.

علامات تدل على أن شخص يفكر فيك

هناك عدد ليس قليل من العلامات أو الإشارات التي يمكن أن تدل على أن شخص ما يفكر فيك ومن هذه العلامات :

النظر الدائم أو إطالة النظر إليك

تلاحظ على الشخص الذي يميل إلى التفكير بك أنه يتبعك بنظره أينما كنت، لذا لاحظ دائمًا عيون الناس فهى المرآة لمكنونات صدورهم.

البحث عن الأسباب للالتقاء بك

تجده يبحث عن الأسباب لكي يلتقي بك حتى إنه يمكن أن يختلق تلك الأسباب لمجرد أن يراك.

الابتسام

يميل إلى أن يظهر أمامك بالمظهر الباسم حيث أن رؤيتك تدخل على قلبه السرور غالبًا، كما أنه لا يحب رؤيتك غير سعيد فيسعى إلى إسعادك ورسم البسمة على شفاهك.

التواصل الدائم

يسعى من أجل التواصل معك عن طريق الاتصال بك بأي طريقة سواء بالهاتف أو أي وسيلة من وسائل التواصل.

التتبع

يقوم الشخص الذي يفكر بك بتتبعك وتتبع أخبارك ويمكن أن يتم ذلك من خلال متابعة حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك والمبادرة بالإعجاب والتعليق.

التقليد

يميل هذا الشخص غالبًا إلى تقليدك سواء كان في طريقة الكلام أو حتى الأفكار في محاولة منه للاقتراب منك.

الاهتمام والاقتراب من أصدقائك المقربين

حيث يتيح له هذا الاقتراب من أصدقائك سهولة الالتقاء بك وسهولة معرفة وتقصي أخبارك والاجتماع بك.

الميل نحوك بجسده

عند تواجدك هذا الشخص فغالبًا ما تجده يميل بجسدك أو بساقيه نحوك.

ذكرك الدائم

تجده دائمًا يذكرك في أحاديثه في مختلف مجالسه حتى وأن كنت متغيب عن هذا المكان أو المجلس مما يدل على أنك تمثل الجزء الأكبر من تفكيره.

العاطفية بشكل زائد

تظهر تلك العلامة أو تلك الإشارة غالبًا عندما يكون الاهتمام متبادل حيث أنه في تلك الحالة عندما يكون الشخص الذي تفكر به في حالة مزاجية سيئة كأن يكون حزين أو غاضب، فأنت تنتابك أيضًا أنواع من مشاعر الحزن أو القلق أو التوتر دون سبب ظاهر.

ورود الشخص في فكرك

عندما تفكر أنت في شخص ما وأنت لست بأجواء تذكرك به أو لك معه بها ذكريات فهذه علامة على أن هذا الشخص يفكر فيك أنت أيضًا.

كيف تستطيع التقرب من شخص ما

إذا كانت تسعى لأن تتقرب من شخص ما حاول المحافظة على مجموعة من الإجراءات أو الأشياء هي :

الاهتمام بالمحافظة على مظهرك بأن يكون أنيق حيث أن العامل الأول الذي يراه الآخرين هو مظهرك الخارجي.

حسن الحديث حيث يجب عليك الاهتمام بطريقتك في الحديث وكذلك كلماتك بأن تكون منمقة ومؤثرة وتدل على علمك وثقافتك.

العفوية إذ يجب أن تحافظ على تلقائيتك وتصرفك بشكل طبيعي فغالبًا ما ينفر الناس من التصنع.

حافظ على لفت نظر الشخص إليك بطريقة سلسلة وغير مبالغ فيها حتى لا تحصل على نتائج عكسية.

من الناجية العلمية

علميًا من المفترض أن يتبع هذا الجزء نوع من العلوم يسمى علم الباراسيكولوجي أو علم ما وراء الطبيعيات أو علم الخوارق، ومن المعروف أن هذا النوع من العلوم هو علم يعتمد على الحدس أو الشفافية ولا يعتمد على القوانين الثابتة لذا فإن نتائجه نتائج احتمالية تختلف من حالة إلى أخرى.

يفسر هذا النوع من العلم فكرة معرفتك لأن شخص ما يفكر بك من بين كل من يحيط بك بأنه نوع من الشفافية أو الروحانية والتي تختلف من شخص لآخر، فنجدها عند البعض عالية فيسهل عليهم اكتشاف أفكار الآخرين بشكل أسرع وعند البعض أقل مما يصعب عليهم تلك المهمة.

يرى هذا النوع من العلوم أنه للعمل على زيادة القدرات الخارقة أو الغير حسية يجب العمل على تنمية النقاء الروحي والصفاء الذهني مما يساعد على إصلاح النفس والوصول إلى اليقظة الروحية، وهناك ثلاثة أنواع من القدرات الفوق حسية تتمثل في:

التخاطر وهو يعني قدرة العقل على التواصل أو الاتصال بعقول الآخرين والتعرف عليها.

الاستبصار وهو يعني قدرة الشخص على رؤية الاشياء الغير محسوسة.

التنبؤ وهو يعني القدرة على تحديد أشياء مستقبلية بناء على مجموعة من العوامل.

بشكل عام فإن نظرية هذا النوع من العلوم تخلص إلى :

أنت تؤثر وتتأثر بمن حولك من خلال مسارات فكرية وذهنية.

انت تقوم بحذفه من تفكر فيه.

فيما يخص الناحية العلمية في تلك القضية وهو علم الباراسيكولوجي هو نوع من العلوم غير التقليدية الغير معترف بها من قبل العلماء حيث أن العلماء ينظرون إلى التجارب في تلك العلوم على أنها تجارب لا تخضع للمبادئ العلمية لذا يطلقون عليها العلوم الزائفة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *