انواع الذكاء الذاتي و مؤشراته

يمكننا توضيح مفهوم الذكاء أنه نسبة القدرة العقلية للإنسان أو للكائن الحي بشكل عام ، ويوجد للذكاء نسب ومعدلات مختلفة ، حيث أن لكل إنسان منا معدل مختلف من الذكاء ، ولكن من الممكن أن نتشابه في تلك المستويات ، بحيث من الممكن أن يكون شخصان على نفس مستوى الذكاء ، فعلى سبيل المثال ، ويظهر معدل الذكاء من خلال تصرفات الإنسان وطريقة تفكيره وردود الأفعال الخاصة به ودرجة الإستيعاب لما يتلقاه سواء في العلاقات الإجتماعية أو عند دراسته لأي مادة علمية ، ولا يعتبر الذكاء معدل ثابت داخل عقل الإنسان ، حيث يمكن أن يقل نتيجة عوامل متعددة ويمكن أيضا أن يزيد إذا قمنا بإتباع الطرق والعادات السليمة لتنمية العقل والفكر ، وذلك ما سنقوم بتوضيحه بشكل تفصيلي أيضا.

طرق تنمية الذكاء 

هناك العديد من الطرق والعادات التي يمكننا إتباعها لتزويد معدل الذكاء سواء لدى الكبار أو الأطفال ، ومن أهم تلك الطرق :

_ تحديد وقت وزمن لاستخدام مواقع التواصل الإجتماعي والانترنت بشكل عام ، بالإضافة إلى عدم الإفراط في مشاهدة التليفزيون واستخدام الهواتف المحمولة ، حيث أن استخدام تلك الأجهزة لفترات طويلة يعمل على إنقاص معدل المخ على التركيز ، مما يؤدي بشكل تدريجي إلى إنخافض معدل الذكاء.

_ كتابة وتدوين كل ما نقوم بتعلمه بشكل مستمر ، وسواء كانت تلك التعاليم معرفية عامة أو علمية باحتة أو حتى خاصة بالتعاملات الإجتماعية ، فذلك سيجعل العقل يعتاد على تذكر كل ما تم عمله وتفهمه من قبل.

_ ممارسة العددي من الألعاب التي تعلم على تقوية الذاكرة وتنمية العقل ووتحفيز العقل على التفكير مثل (ألعاب الألغاز – الألعاب الورقية – لعبة الشطرنج – لعب كشف الأوراق المتشابهة) وغيرهم الكثير من الألعاب الأخرى.

_ التحدث والتعامل بشكل مباشر مع الأشخاص الذين يمتلكون عقلية عبقرية ، حيث يمتلك هؤلاء الأشخاص قدرة كبيرة من التفكير والتركيز والتدبر ، مما سيجعلنا نتعلم منهم طرق تنفيذ ذلك ، وبالتالي ستبدأ معدلات الذكاء الخاصة بنا في الإزدياد بشكل تدريجي.

_ قراءة الكتب والمذكرات والروايات المتنوعة التي تعمل على تزويد معدل الذكاء ، خاصة القصص التي تحفز المخ والعقل على العمل والتفكير بالمعدل الكافي الذي يزيد من ذكاء الإنسان.

_ ممارسة الألعاب الرياضية والتمارين المختلفة ، حيث أنها تعمل على تنشيط الجسم والعقل وتقويتهم بالقدر الكافي لتزويد معدل الذكاء الخاص بالإنسان.

ما هي أنواع الذكاء الذاتي

هناك ثمان أنواع من الذكاء وهي :

1- النوع الأول هو “الذكاء اللفظي اللغوي” وهو قدرة تذكر الإنسان للكلمات والعبارات واستخدامها والتحقق منها في وقتها المناسب ، وعادة يمتلك القراء والصحفيين والمترجمين والكتاب ذلك الذكاء بمعدلات كبيرة لطبيعة ما يقوموا به من عمل بشكل مستمر.

2- النوع الثاني هو “الذكاء المنطقي الرياضي” وهو النوع الذي يتناول قدرة الإنسان على القيام بالعمليات الحسابية وتصور العلاقات المختلفة.

3- النوع الثالث هو “ذكاء الإيقاع الموسيقي” وهو قدرة تذوق الإنسان للموسيقي وتمييز الأصوات المختلفة سواء للآلآت الموسيقية أو الأصوات للأشخاص.

4- النوع الرابع هو “الذكاء البصري المكاني” وهو قدرة تذكر الإنسان لما يراه وقدرة تمييزه للأشكال والألوان والأحجام ، مما يساعده على سرعة التدبر والتفكير.

5- النوع الخامس هو “الذكاء الحركي والعضلي”.

6- النوع السادس هو “الذكاء بين الأفراد”.

7- النوع السابع هو “الذكاء النفسي الذاتي”.

8- النوع الثامن هو “الذكاء الطبيعي”.

مؤشرات الذكاء الذاتي وخصائصه 

يمكننا تعريف الذكاء النفسي الذاتي بأنه الذكاء المسؤول عن الشعور والإحساس بمن حولنا ، حيث كلما أزداد معدل ذلك النوع من الذكاء بدأ الإنسان في الإهتمام بما حوله من أمور أو تصرفات أو ردود أفعال ، كما أنه يساعد الإنسان على التمتع بالطاقة الإيجابية التي تحفزه لمباشرة حياته وتحديد أهدافه.

أما بالنسبة لخصائص الأشخاص المتمتعين ب “الذكاء النفسي الذاتي” ، فيمكننا توضيحها من خلال الآتي :

_ هم أشخاص محفزين للغير يكنون بداخلهم طاقة إيجابية كبيرة.

_ يفضلون الإنفراد على أن يكونوا ضمن مجموعة ، وذلك لا يعني أنهم غير إجتماعيين ، ولكن تلك الظروف تجعلهم يفكرون بشكل أفضل.

_ يستطيعوا تقدير قدراتهم ومعرفة نقاط ضعفهم بسهولة ، بالإضافة إلى قدرتهم على التحليل والتنبؤ والإستنتاج.

_ قادرين على التفكير بعمق وبشكل صحيح ليصلوا على أصح النتائج والحلول للعديد من الأمور سواء في حياتهم او لتقديم النصح لغيرهم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *