المجموعة الشمسية بالترتيب

- -

يتكون نظامنا الشمسي من نجم متوسط ​​يسمى الشمس، ومجموعة من الكواكب هم عطارد ، والزهرة ، والأرض ، والمريخ ، والمشتري ، وزحل ، وأورانوس ، ونبتون ، وبلوتو. ويشمل كذلك أقمار الكواكب، عدد من المذنبات والكويكبات والفضاء الكواكبي. الشمس هي أغنى مصدر للطاقة الكهرومغناطيسية في النظام الشمسي (خاصة في شكل الحرارة والضوء). أقرب جار نجمي للشمس هو نجم قزم محمر يسمى Proxima Centauri.

يبعد 4.3 سنة ضوئية عنا. النظام الشمسي بأكمله ، بما في ذلك جميع النجوم المرئية ، ينجرف داخل مجرة: درب التبانة وهي عبارة عن قرص حلزوني يحتوي على 220 مليار من النجوم ، والمجرة الأقرب لمجرتنا هي مجرة ​​أندروميدا. إنها مجرة ​​حلزونية الشكل مثل درب التبانة ولكنها أكبر 4 مرات وتبعد عنا مليوني سنة ضوئية ، ومجرتنا واحدة من مليارات المجرات المعروفة ، تنتقل عبر الفضاء بين المجرات.

نظام المجموعة الشمسية

تدور الكواكب ومعظم أقمارها الصناعية والكويكبات حول الشمس ، في نفس اتجاه دوران الشمس في مدارات دائرية قريبة جدًا من بعضها البعض. عندما نكون في القطب الشمالي من الشمس وننظر إلى الأسفل، يمكننا أن نرى أن الكواكب تنجذب في اتجاه عكس اتجاه عقارب الساعة. تحتوي الشمس على 99.85٪ من كل المواد الموجودة في النظام الشمسي. الكواكب ، التي تتشكل من نفس القرص من المواد التي تشكل الشمس .

وتحتوي على 0.135 ٪ فقط من كتلة النظام الشمسي. يحتوي كوكب المشتري على أكثر من ضعف مواد جميع الكواكب الأخرى معًا. تشكل الكواكب والمذنبات والكويكبات والنيازك والوسط بين الكواكب نسبة 0.015٪ المتبقية. فيما يلي قائمة لتوزيع الكتلة داخل النظام الشمسي.

-الشمس: 99.85٪
-الكواكب: 0.135 ٪
-المذنبات: 0.01 ٪
-الأقمار الصناعية: 0.00005 ٪
-الكواكب الصغيرة: 0.0000002 ٪
-النيازك: 0.0000001 ٪

ترتيب كواكب المجموعة الشمسية 

يحتوي نظامنا الشمسي على ثمانية كواكب تدور حول الشمس. بداية من الشمس ، وهي عطارد والزهرة والأرض والمريخ والمشتري وزحل وأورانوس ونبتون. هذه الكواكب تحمل أسماء الآلهة الرومانية. وقبل التطرق إلى كواكب المجموعة الشمسية، من الأجدر توضيح مفهوم الكوكب .

ما هو الكوكب ؟ لكي يكون النجم مؤهلاً ليكون كوكبًا في نظامنا الشمسي ، يجب أن يستوفي  شروط تنص عليها بوضوح وكالة ناسا  ، الشرط الأول هو أن الكوكب يجب أن يدور حول الشمس، والثاني هو أنه لا يجب أن يكون قمر صناعي، والثالث هو أن كتلته يجب أن تكون كبيرة بدرجة كافية حتى تعطي جاذبيتها شكلًا كرويًا، أما الرابع هو أنه يجب أن يكون هائلاً بما يكفي للقضاء على أي جسم آخر يحتمل أن يكون في مدار قريب.

كوكب عطارد

يعتبر كوكب عطار أصغر كوكب في المجموعة الشمسية، وهو أقربها إلى الشمس ، ويدور حول الشمس بسرعة كبيرة، ويتم دورته حول الشمس خلال  87.969 يوماً. تبلغ كتلته  0.055 من كتلة الأرض ويقدر قطره ب 4880كم ، ولا يظهر عطار بوضوح في النهار لذلك أنسب وقت لمشاهدته هو وقت الفجر أو الشفق.

كوكب الزهرة

هو ثاني كواكب المجموعة الشمسية  باعتبار قربه من الشمس، والزهرة كوكب ترابي و يتشابه مع كوكب الأرض في الحجم والتركيب . ويبعد عن الشمس بحوالي 108 ملايين كيلومتر. جاء في بعض البحوث العلمية أنه الخيار الأقرب للبشر للانتقال إليه، حيث كشفت هذه الدراسات أن الظروف الحيوية لهذا الكوكب متقاربة جدا من  خصائص كوكب الأرض ، حتى أن الثلوج تتساقط فيه.  والمثير للاهتمام أن اليوم على كوكب الزهرة أطول من سنته بمقياس الزمن على الأرض، ويعادل اليوم فيه 243 يوم أرضي، أما السنة فهي تساوي 225 يومًا أرضيًا.

كوكب الأرض

هو ثالث كواكب المجموعة الشمسية باعتبار قربه من الشمس ، وهو الكوكب الذي نعيش عليه حاليًا، ويعتبر الوحيد من الكواكب الذي يمكن للإنسان العيش فيه وأداء وظائفه الحيوية ، ويقدر عمر الأرض بحوالي 4.5 مليار سنة. وتقول الأبحاث أن أول سكان الأرض كائنات دقيقة ونشأت في المياه، ثم النباتات وجاء بعدها الديناصورات.

كوكب المريخ

هو رابع الكواكب في المجموعة الشمسية، ويعد كوكبًا صغير الحجم مقارنة بباقي الكوكب، إلا أنه أكبر من عطارد. يتجاوز حجمه نصف حجم كوكب الأرض بقليل، ويبلغ قطره  3,379 كيلومتر. ويلقب المريخ بالكوكب الأحمر، وذلك لاحتواء صخوره على الصدأ وأكسيد الحديد.

كوكب المشتري

يعد المشتري خامس كوكب في المجموعة الشمسية، وأكبرها من حيث الحجم. أطلق عليه الرومان اسم جوبيتر الذي يرمز إلى إله البرق والسماء.

كوكب زحل

الكوكب السادس في مجموعة الكواكب الشمسية،ويأتي كثاني كوكب في المجموعة من حيث الحجم. وهو أبعد الكواكب التي يمكن رصدها بالعين المجرة. وقد أطلق عليه الرومان ساترون نسبة لإله الزراعة والحصاد.

كوكب أورانوس

سابعا كواكب المجموعة الشمسية، اكتشفه العالم وليام هرشل من خلال التلسكوب عام 1781 ميلادي.

كوكب نبتون

هو أخر كوكب في المجموعة الشمسية ويتكون من ستة حلقات ، كوكب غازي عملاق وهو أبعد الكواكب عن الشمس بعده عنها ضعف بعد الأرض 30 مرة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *