بماذا يشعر المجنون

الصحة النفسية أحد أركان الصحة بشكل عام ولا يمكن للإنسان السوي الاستغناء عنها لعيش في بشكل طبيعي ، حيث أن الصحة النفسية تؤثر بشكل كبير على الصحة العقلية ، ومن تلك الأمراض التي تؤثر بشكل كبير على الإنسان هي الجنون هو من الأمراض النفسية والعقلية .

الجنون

والجنون من المصطلحات التي تصف مجموعة من السلوكيات الفردية والجماعية التي تتميز بأنماط عقلية أو سلوكية غير طبيعية معينة ، ويمكن أن يظهر الجنون على أنه انتهاك للقواعد المجتمعية ، بما في ذلك أن يصبح الشخص أو الأشخاص خطراً على أنفسهم أو على الآخرين.

ومن الناحية النظرية يرتبط الجنون العقلي أيضًا بالظاهرة البيولوجية للعدوى (أن المرض العقلي معدي) كما هو الحال في حالات الانتحار المقلدة ، وفي الاستخدام المعاصر مصطلح الجنون هو مصطلح غير رسمي وغير علمي يدل على “عدم الاستقرار العقلي” ؛ وبالتالي ، فإن”mental instability” هو التعريف القانوني لعدم الاستقرار العقلي. في الطب ، يستخدم مصطلح الذهان العام ليشمل وجود أي من الأوهام أو الهلوسة أو كليهما عند المريض ، والمرض النفسي هو “psychopathology” ، وليس الجنون العقلي.

في اللغة الإنجليزية ، تستمد كلمة “sane عاقل ” من اللغة اللاتينية التي تعني “صحية healthy “. غالباً ما تُترجم عبارة Juvenal’s men sana in corpore sano إلى “العقل السليم في جسم سليم” ، ومن هذا المنظور يمكن اعتبار الجنون ضعف صحة العقل وليس بالضرورة أن يكون المخ عضوًا (على الرغم من أن ذلك يمكن أن يؤثر على الصحة العقلية) ، ولكنه يشير إلى الوظيفة المعيبة للعمليات العقلية مثل التفكير ، وهناك عبارة لاتينية أخرى مرتبطة بمفهومنا الحالي للعقل وهي “compos mentis” (مضاءة “صوت العقل”) ، والمصطلح المقابل للجنون هو “mentis non-compos”.

أما الاستخدام غير الرسمي لمصطلح الجنون هو الإشارة إلى شيء ما أو شخص ما يعتبر فريدًا للغاية أو متحمسًا بشكل إيجابي. ويمكن استخدام المصطلح أيضًا كمحاولة لتشويه أو انتقاد أفكار أو معتقدات أو مبادئ أو رغبات معينة أو مشاعر شخصية أو مواقف كما في السياسة والدين.

أنواع الجنون وما يشعر به كل مريض

المناخوليا : وهو أعلى درجات الجنون يشعر صاحبة بالاكتئاب الدائم ودائمًا ما يكون شديد الاهتمام بالنفس ودائما ما يشعر المريض أنه مصاب بأمراض قاتلة ، يكون مشوش الفكر لديه سوء ظن وميل للخوف من الممكن أن يؤذي نفسه بأفكار مؤذية ، والكآبة والإحساس بالحزن البالغ والميل للتشاءم دائمًا ما يكون المصاب معزول سريع الغضب ، ويحب الخلوة والسهر ، ويكون المرض عند الرجال أسوء ومن النساء .

ألمانيا : هو شعور المريض بالهياج العام مثل الذهول حيث تبدأ قواه العقلية في الضعف بالتدريج ، قد يُطلق عليه الصرع المزمن يكون المريض فيه فاقد للأهلية وهو من أمراض الجهاز العصبي المركزي يحدث فيه اضطراب في وظائف المخ نتيجة لاضطراب وراثي أو وجود ورم بالمخ أو تعرض الجمجمة للإصابة .

البله : وهو من الأمراض الوراثية المخيفة تسببه موروثة متحية في الكروموسوم 15 والتي تتسبب في نقص نشاط إنزيم Hexooraminidase والذي يكسر gangliosides المسئول عن التواصل العصبي وعدم تكسيره يتسبب في تراكم الخلايا العصبية وحدوث ضرر بها ، بمعنى أو حالة طبيعية غير مكتسبة لا يستطيع المصابون التحدث وليس لديهم القدرة على الكلام وغالبًا ما يصابون بالبكم .

علامات  المجنون

-حب العزلة والابتعاد عن الناس .

-سماع أصوات وهمية والوسوسة الدائمة ورؤية أشياء وهمية غير موجودة .

-فقدان الشعور بالمسئولية .

-فقدان القدرة على فهم الآخرين وفقدان القدرة على التركيز والاستيعاب .

-الشعور بالخوف الدائم ممن حوله والشعور بالاضطهاد والظلم والحسد .

-في بعض الحالات يحدث مغالاة وعظمة أو الانتساب لبعض الشخصيات العظيمة .

-أيضًا يشعر المجنون بالحزن أحيانًا وبالفرح أحيانًا أخرى وتكون المشاعر متعاقبة ومن دون أي سبب واضح .

-يتحدث المجنون بطريقة غير طبيعية وغير واقعية أحيانًا وموضوعات غير مرتبطة ببعضها البعض تارى يصرخ وتارة يفرح وتارة يقوم بانفعالات أخرى غير مفهومة.

-أحيانًا الضحك بصوت عال والعدوانية الشديدة وتحطيم الأشياء من حوله .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *