الدول التي تمتلك منظومة صواريخ S300 الروسية

تعد روسيا من أقوى الدول في منظومة الدفاع الجوي، ومن أكثر الأسلحة قوة وانتشارًا في جيوش العالم هو نظام صواريخ مضادة للطائرات أس-300، وهو ما سيكون موضوع مقالتنا اليوم.  

إس-300 (S-300)  

هي من أنظمة الدفاع الروسية التي أنتجتها شركة الماز، وقد أنشأت عدة إصدارات مختلفة من هذه المنظومة الصاروخية بعيدة المدى التي طورت جميعها من إس-300 بي التي صممت لقوات الدفاع الجوية السوفيتية لردع طائرات الكروز والتي تم تطويرها بعد ذلك لتردع الصواريخ البالستية أيضاً.  

سنة 1979 تم تطوير نظام إس -300 من قبل الاتحاد السوفيتي، حيث صممت لتدافع عن المعامل الكبيرة والقواعد العسكرية والمنشآت الحساسة ومراكز الرصد الجوي من أي ضربات لطائرات العدو المعادية.  

يعد نظام إس-300 من أقوى الأنظمة في العالم في ميدان الدفاع الجوي لما له من قدرات هائلة مثل صد الصواريخ البالستية وتدميرها، فهي مجهزة برادارات لديها القدرة على تتبع 100 هدف، وتستطيع الاشتباك مع 12 هدف في وقت واحد كما أن نظامها يحتاج فقط 5 دقائق لإطلاق صواريخه، والمنظومة لا تحتاج إلى أي صيانة مدى الحياة، وهناك إصدار جديد مطور لهذا النظام يسمي ب أس -400 بدأ الخدمة في 2004.  

شركة ألماز الروسية للصناعات العلمية هي المسؤولة عن تطوير منظومة الدفاع الصاروخية إس-300 وهي شركة حكومية يطلق عليها أيضاً (كي بي -2) وهي جزء من شركة ألماز أنتيي وهي شركة حكومية معنية بمنظومة الدفاع الجوي في روسيا، أما صواريخ منظومة أس-300 فقد طورت من شركة (أم كي بي (فاكل) وهي أيضاً شركة حكومية تعرف أيضاً باسم (أو كي بي-2).

تحديثات واختلافات إس-300

تم تصنيع وتطوير العديد من الأنواع والإصدارات من منظمة الدفاع الجوي أس-300، بصواريخ مختلفة ومتطورة ورادارات محسنة وذات مدى أكبر وقدرة أكبر ضد الصواريخ البالستية ذات المدى القصير والتي تطير على ارتفاعات منخفضة، ويوجد ثلاث أنواع من هذا النظام:  

نظام أس-300 بي (S-300P)  

يوجد نوعين من هذه المنظومة هو نظام بري ونظام بحري:  

النظام البري  

يعرف ب (أس 300 بي تي) يعد هذا النظام هو الإصدار الرئيسي لنظام أس 300 بي وقد دخل الخدمة عام 1978، وبحلول عام 1987 وصل عددها إلى ثمانين وحدة موزعة حول موسكو، يحتوي نظام (أس 300 بي تي) على العديد من المميزات مثل رادار للمراقبة يدعي (36 دي 6) ونظام تحكم بالإطلاق يدعي (30ان6) فلاب لد، وعربات إطلاق (5بي85-1)، وأخيراً رادار للرصد على مرتفعات منخفضة يدعي (76ان6) كلام شيل.  

ورغم كل هذه المميزات إلا أن هذا النظام واجه بعض العيوب التي حدت من كفائته، حيث أنه يحتاج أكثر من ساعة ليكون جاهزاً للإطلاق، بالإضافة إلى أن عربات الـ (تيل) التي تطلق الصواريخ تحترق بسبب عملية الإطلاق العمودي التي في هذا النظام. 

 كانت هناك فكرة لإضافة نظام توجيه الصواريخ (TVM) إلا أن هذا النظام واجه مشكلات في استهداف وتتبع الأهداف تحت ال 500 متر.  

النظام البحرية 

منظومة الدفاع (أس 300 أف) حيث أن حرف f يعني (flot) والتي تعني بالروسية أسطول وقد أعلن سنة 1984 على أنه إصدار أساسي في نظام ال (أس-300 بي) وهذا النظام كان للبحرية.  

لا يمكن تركيب هذا النظام إلا على سفن حربية كبيرة من نوع كيروف والذي يستعمل صاروخ من نوع جديد وهو (48ان6) الذي ظهر عام 1990، حيث أن سرعة الصاروخ يصل إلى 6 ماك تقريباً في الاشتباكات مع الأهداف التي تصل سرعتها إلى 8.5 ماك، ومع التطوير زاد حجم رأس الصاروخ لوزن 150 كيلو جرام، مما زاد من مدى اشتباك الصاروخ ليصبح من 5 كلم إلى 150 كلم ومدى ارتفاعه يصل إلى 10 متر حتى 27 كيلو متر، كما زود بأحدث نظام تتبع وتوجيه مع قدرة على التصدي للصواريخ البالستية ذات المدى القريب.   

نظام أس-300 في (s300v)  

يطلق عليه نظام المبارز العملاق، وحرف ال V يرمز ل (Voyska ) والذي يعني القوات البرية، يختلف هذا الإصدار عن سابقيه حيث أنه مصمم لكي يوضع في الخطوط الأمامية في منظومة الدفاع الجوي في الجيش الروسي، ليقوم بردع وصد الصواريخ البالستية والطائرات وصواريخ كروز ولكي يستبدل نظام (2K11 Krug) القديم.  

ما يميز هذا النظام أن صواريخ المبارزة يصل مدها في الاشتباكات إلى 75 كلم، بينما يصل مدى صواريخ العملاق المبارز إلى 100 كلم مع ارتفاع يصل إلى 32 كلم ووزن رأس الصاروخ هو 150 كيلو جرام، هذا النظام من صناعة شركة أنتي الروسية التي تعتبر منافسة لشركة ألماز.  

نظامين (أس-300 بي ام يو-1) و (أس-300 بي ام يو-2)  

-(أس-300 بي ام يو-1) أعلن عنه في 1992، وهو يتضمن صواريخ جديدة وكبيرة في الحجم تدعى (48N6) حيث أنها تتضمن التحسينات والتعديلات التي يتميز بها النظام (أس-300 أف أم) كالمدى والسرعة ونظام التوجيه والأنظمة الرادعة للصواريخ البالستية.   

-(أس-300 بي ام يو-2) وهو تطوير لنظام (أس-300 بي ام يو-1) ولكنه مع صاروخ جديد يدعي (48N6E2) بزيادة في المدى تصل إلى 195 كلم، ونظام قادر علي التصدي للصواريخ البالستية القريبة والصواريخ البالستية التكتيكية متوسطة المدي.  

الدول التي تستخدم منظومة الدفاع الصاروخية أس-300  

لا توجد معلومات دقيقة حول هذا الأمر ولكن بصورة عامة فإن دول أوروبا الشرقية ودول آسيا هل أكثر الدول التي تستعمل نظام أس-300، وسنذكر لكم فيما يلي بعض هذه الدول:  

روسيا- الصين– ارمنيا- الهند- سلوفاكيا- كازاخستان- اليونان– بلغاريا- مصر –الجزائر– سوريا- أوكرانيا– روسيا البيضاء – فنزويلا- فيتنام.  

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *