النحل الكندي ” الساسكاتراز “

مع الانتشار المتزايد لتربية النحل المنتج للعسل والتحديات المرتبطة بذلك، نجد في المقابل تنوع وتوجه جديد لمربيي النحل على سلالات مختلفة، حيث لم يعد الأمر مقتصرا على السلالة الايطالية أو النحل الكرنيولي. ويظهر نحل الساسكاتراز الكندي الواعد بعض الخصائص والمميزات المثيرة للدهشة. فهو يبلي بلاءًا حسنا في مقاومة عث الفاروا وسوس القصبة الهوائية التي تشكل أحد العوائق الكبيرة في تربية النحل وتؤدي إلى انهيار المستعمرة. كما أن نحل الساسكاتراز الكندي يتميز بتنوع إنتاجه من العسل وهو ذو سلوك لطيف ويمكنه التعايش في فصل الشتاء والتأقلم مع برده بشكل جيد.

أصل تسمية النحل الكندي الساسكاتراز

قد نجد اسم Saskatraz مثيرا للاهتمام، فهو يبادر إلى الذهن فكرة سجن الكاتراز، فنعتقد أن هذا النوع من النحل العشوائي أو السمي مثلا. ولكن في الواقع يأتي فهو يأتي من المنحل أو مزرعة النحل، حيث تم تطوير هذه السلالة من النحل. وقد سمي نسبة إلى  منحل يقع في ساسكاتشوان كندا.

والذي كان في موقع بعيد جدا ومعزول عن غيره من مزارع تربية النحل وعن الملوثات البيئية الناتجة عن دخان ومخلفات المصانع. ورغم عدم توفر معلومات كثيرة بخصوص هذه التسمية إلا أنها في الغالب يعود إلى اسم المنحل الذي تطورت فيه  هذه  السلالة من النحل في منطقة ساسكاتشوان بكندا.

تربية النحل الكندي الساسكاتراز

تم تطوير نحل ساسكاتراز الكندي بواسطة شركة Meadow Ridge  بالتعاون مع مربيي النحل من جامعة ساسكاتشوان في كندا. وقد كان الهدف من ذلك هو الحصول على نوع من النحل تجمع بين كل الصفات الجيدة والمفيدة لمستعمرات انتاج العسل. من خلال تمكين هذا النوع من محاربة الظروف الطبيعية دون اللجوء إلى استخدام المبيدات الحشرية وجعله ملقح جيد ومنتج لجودة ممتازة من العسل النقي.

ومع أن استخدام المبيدات للقضاء على الرافوا والعث الذي قد يصيب النحل ، وهو ما كان شائعا جدا في تربية النحل. إلا أنه مع الاستعمال المتكرر والمتزايد لها اضعف النحل وكان قاسيا جدا عليه. وقد هدف تطوير تربية نحل الساسكاتراز إلى محاولة الحصول على سلالة نحل لا تحتاج إلى أي مبيدات حشرية، وذلك لما كشفت عنه تجارب كثيرة في عالم تربية النحل وهو أن العث يتزايد مع استخدام المبيدات وينمو أكثر ويصبح مقاوما لها مما يسبب انهيار المستعمرات في المناحل وهي من المشاكل الأكثر شيوعا في هذا المجال.

وقد استغرق تطوير هذه السلالة ما يقارب احد عشر عاما، وكلف المشروع حوالي عشرون مليون دولار كندي. وكانت من نتائجه نحل بقدرة انتاجية كبيرة من العسل، ومواصفات جمعت بين الصفات الايجابية لسلالتي النحل الايطالي والكارنيولي ، والأهم هو قدرة هذه السلالة المطورة من مقاومة الطفيليات وأمراض الحضنة بشكل كبير.

سمات نحل الكندي الساسكاتراز

سمات نحل الساسكاتراز الكندي رائعة. فهو مقاوم بشكل طبيعي لسوس الفاروا وسوس القصبة الهوائية ومعظم الطفيليات والأمراض. ورغم أنه ليس محصنا تماما، إلا أنه يبلي أفضل بكثير مقارنة بسلالات أخرى من النحل المنتج للعسل فيما يخص مقاومة العث. وقد أظهرت الاختبارات عليه وجود عث بشكل أقل بكثير وأحيانا خلو المستعمرة منه بشكل قاطع.

هذه السلالة هي أكثر صحة من غيرها، وتتواصل الدراسات حولها لتحديد مدى ارتباط طول الساق لديها بطبيعتها الصحية وظروف تربيتها، حيث تسمح الأرجل الطويلة للنحل بالوصول إلى مناطق انتشار العث والطفيليات بشكل أفضل وتنظيف النحل منها بنفسه مستعملا هذه الأرجل.
يُظهر نحل ساسكاتراز أيضًا مقاومة جيدة لبعض المشكلات الفطرية التي تصيبه. ويبقى ظهور الحضنة الأمريكية وحضنة الطباشير أقل بكثير أيضا في هذه السلالة الكندية.

في ما يخص السلوك المزاجي لنحل الساسكاتراز، فهو مختلف عن سلوك النحل الايطالي، حيث تتسم بسلوك هادئ، مقاوم للحشد وإنتاج جيد من العسل واللقاح. كما أنه ينتج الشمع بشكل كبير، ويكفي أنها تجمع بين الخصائص الايجابية لسلالات الأكثر شعبية في إنتاج العسل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *