طريقة تحنيك المولود

كتابة: jana آخر تحديث: 30 مايو 2019 , 03:57

بعض الأسر تقوم بما يعرف بتحنيك المولود بالتمر أو العسل، وهو عبارة عن وضع جزء بسيط من التمر المنقوع أو الممضوغ في فم الطفل المولود، وذلك امتثالا لسنة سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالتحنيك له العديد من الفوائد الصحية على الأطفال حديثي الولادة، لذلك نصح به رسولنا الكريم، فهو يحتوي على الكثير من الفيتامينات التي تعتبر مثالا جيدا للغذاء الجيد، وفي هذا المقال سنتعرف عن الطريقة المثلى لتحنيك الطفل المولود، وفوائده الصحية.

طريقة تحنيك المولود بالتمر

الطريقة المثلى لتحنيك الطفل المولود بالتمر تكون عن طريق تلين التمر أما بالمضغ أو النقع، فان لم يتوفر التمر يمكن التحنيك بالعسل، ويفضل عند القيام بالتحنيك عن طريق المضغ، أن يتم ذلك من أم الطفل إذا كانت معافية وسليمه وخالية من الأمراض، لذلك فأنة يفضل أن يتم التحنيك عن طريق النقع تجنبا من أن يتم نقل أي مرض للطفل المولود، حيث تكون مناعته لم تتكون بعد.

أفضل وقت لتحنيك المولود

يعتبر أفضل وقت يتم تحنيك الطفل المولود به هو اليوم الأول من ولادته، حيث أثبتت الدراسات أن كثير من الأطفال معرضون للإصابة ب نقص السكر في الدم أو انخفاض درجة حرارة الجسم المفاجأة عند التعرض للتيارات الباردة بعد أن تعود على الدفئ المتواجد بالرحم، ولذلك فتكمن فائدة التحنيك في احتواء التمر على كمية قليلة من السكر الذي يعمل على رفع مستوى السكر في الدم، فيقوم بإمداد الطفل بالطاقة اللازمة لجعله دافئا.

تأثير انخفاض مستوى السكر على المولود حديثا

يعتبر الأطفال حديثي الولادة معرضون لانخفاض مستوى السكر في الدم، وكلما كانوا أصغر كلما كان مستوى الصغر لديهم منخفض بشكل مقلق، لذلك يعمل الأطباء بعد الولادة مباشرة على قياس نسبة السكر في دم الطفل المولود حديثا من أجل التأكد من مستوى السكر لديه، ومنحه الجلوكوز عن طريق الفم إذا وجدت النسبة منخفضة، وتعتبر نسبة السكر مهمة جدا حيث تعمل على مد المخ بالطاقة التي تؤثر على قدرته، فنقص مستوى السكر يعمل على ضعف قدرة المخ على أداء وظائفه، مما يعرض الطفل إلى الوفاة.

أعراض نقص السكر عند الرضع

– رعشة متكررة.

– زرقة (لون أزرق يظهر على الشفتين واللسان والأظافر).

– توقف التنفس لأكثر من عشرين ثانية.

انخفاض درجة حرارة الجسم.

– عدم القدرة على الرضاعة.

– انخفاض درجة الوعي والنوم المستمر.

– تشنجات.

فوائد تحنيك المولود

– الحفاظ على مستوى السكر في الدم بشكل طبيعي.

– منح الجسم الطاقة اللازمة لتدفئة المولود.

– تقوية اللثة وعضلات الفم استعدادًا لـ الرضاعة الطبيعية.

– تحفيز غريزي للبلع والرضاعة.

– تسهيل الهضم وتهيئة الجهاز الهضمي لاستقبال اللبن.

التمر للرضع من الشهر السادس

التحنيك يتم فيه جعل الطفل يمص التمر من أجل وصول السكر إليه، ولكن لا يعني هذا أن يقوم الطفل بلع التمر، فلا يجب أن يتم إطعام الطفل التمر قبل سن الشهر السادس حتى يتمكن من بلعه وهضمه بسهوله.

وعند تقديم التمر للطفل عن طريق تقطيعه قطعا صغيره ثم هرسه بعد أن يتم إزالة القشرة الخارجية، أو يتم أضافته إلى الحليب ويهرس جيدا، ثم إطعامه للطفل، ولكن يجب أن يتم البدء بتمره واحدة يوميا، حتى لا يتعود الطفل على تناول السكريات فقط، ويمكن بعد ذلك زيادة عدد التمر بشكل تدريجي.

فوائد التمر للرضع

يحتوي التمر على العديد من الفوائد الصحية للرضع مثل:

– يعمل على تحفيز نمو العظام ويقويها، لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم و المغنيسيوم.

– يساعد على نمو المخ وتطوره، فالتمر يحتوي على البوتاسيوم الذي يعمل على تحسين وظائف المخ.

– يعمل على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي عند الرضع، ويساعد على الهضم.

– يقوم بحماية الكبد من الأمراض المختلفة، ويعمل على تحسين وظائفه.

– يقوم بتقوية أسنان الرضيع، ويسرع نموها.

– يساعد على تسريع شفاء الطفل عند إصابته بعدوى، ويعمل على تقوية جهازه المناعي.

– يحمي من إصابة الرضيع بأنيميا نقص الحديد، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الحديد.

التحنيك في السنة

التحنيك هو سنه عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم فتقول أسماء بنت أبى بكر حين حملت بعبد الله بن الزبير بمكة قالت: «فخرجت وأنا متم (أي أكملت الشهر التاسع من الحمل)، فأتيت المدينة، فنزلت بقباء فولدت بقباء، ثم أتيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فوضعته في حجره، ثم دعا بتمرة، فمضغها، ثم تفل في فيه، فكان أول شيء دخل جوفه ريق رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ثم حنكه بالتمرة، ثم دعا له، فبرك عليه، وكان أول مولود وُلد في الإسلام، ففرحوا به فرحًا شديدًا، لأنهم قيل لهم: «إن اليهود قد سحرتكم فلا يولد لكم».

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى