قصص مصورة للاطفال عن الاخلاق

هناك العديد من القيم التي يتم تعليمها للأطفال و هذه القيم هي التي يتربى عليها الأطفال ، و من أفضل الطرق لتقديمها لهم من خلال القصص و الحكايات التي تقدم لهم.

قصة الرجل العجوز الذي يعيش في القرية

– رجل عجوز عاش في القرية، لقد كان أحد أكثر الناس حظًا في العالم، كانت القرية كلها تعبت منه، كان دائمًا قاتمًا، ويشتكى دائمًا وكان دائمًا في مزاج سيئ، فكلما طال أمده، أصبح الصفراء أكثر وأكثر سمية كانت كلماته، تجنبه الناس، لأن سوء حظه أصبح معديا، كان من غير الطبيعي والإهانة أن يكونوا سعداء بجانبه، لقد خلق شعور التعاسة في الآخرين.

– لكن في أحد الأيام، عندما بلغ من العمر ثمانين عامًا، حدث شيء لا يصدق، على الفور بدأ الجميع في سماع الشائعات: “الرجل العجوز سعيد اليوم، لا يشتكي من أي شيء، يبتسم، وحتى يتم تجديد وجهه”، تجمع القرية كلها معا، سئل الرجل العجوز: ماذا حدث لك؟ فأجاب: “لا شيء مميز، ثمانون عاماً، كنت أطارد السعادة، ولم تكن مجدية، ثم قررت أن أعيش بدون سعادة وأن أستمتع بالحياة، لهذا السبب أنا سعيد الآن”.

– المغزى من القصة: لا تطارد السعادة، استمتع بحياتك، كما أنه لابد عليك أن تتسم بمحاسن الأخلاق ولا تتدخل فيما يعنيك، ولا تترك أحدهم حزينا وتبتعد عنه، بل أن الأخلاق الحميدة تحتم عليك أن تساعده في الابتعاد عن أحزانه.

قصة الرجل الحكيم

– لقد جاء الناس إلى الرجل الحكيم، ويشكون من نفس المشاكل في كل مرة، في أحد الأيام قال لهم نكتة وهتف الجميع في الضحك، بعد بضع دقائق، أخبرهم بنفس النكتة وابتسم القليل منهم فقط، عندما قال نفس المزاح للمرة الثالثة لم يعد أحد يضحك.

– ابتسم الرجل الحكيم وقال: “لا يمكنك أن تضحك على نفس النكتة مرارًا وتكرارًا، إذن لماذا تبكين دائمًا على نفس المشكلة”

– المغزى من القصة: القلق لن يحل مشاكلك، بل سيضيع وقتك وطاقتك، فمن أسمى الأخلاق التي من الممكن أن يتحلى بها المرء هي الصبر على المشكلات.

قصة الحمار الأحمق

– بائع الملح كان يحمل حقيبة الملح على حماره إلى السوق كل يوم، في الطريق كان عليهم عبور الدفق، في أحد الأيام، سقط الحمار فجأة أسفل مجرى الماء وسقط كيس الملح في الماء، يذوب الملح في الماء وبالتالي تصبح الحقيبة خفيفة للغاية، كان الحمار سعيدا.

– ثم بدأ الحمار يلعب نفس الخدعة كل يوم، جاء بائع الملح لفهم الحيلة وقرر تدريس درس له، في اليوم التالي، حمل كيسًا من القطن على الحمار، ومرة أخرى، لعب نفس الخدعة على أمل أن تصبح كيس القطن أخف وزناً، لكن القطن المبلل أصبح ثقيلاً للغاية وعانى الحمار، لقد تعلم الدرس، ولم تعد يلعب الحيلة بعد ذلك اليوم، وكان البائع سعيدًا.

– المغزى من القصة: الحظ لن يدوم دائما، لذلك من أسمى الأخلاق عدم الاحتيال على الغير.

قصة أفضل الأصدقاء

– تحكي قصة أن اثنين من الأصدقاء كانوا يمشون في الصحراء، خلال نقطة ما من الرحلة، كان لديهم حجة، وصديق صفع الآخر في وجهه، الشخص الذي تعرض للصفع أصيب، ولكن دون أن يقول أي شيء، كتب في الرمال: “صفعني أعز صديق لي اليوم في وجهي”.

– استمروا في المشي حتى وجدوا واحة، حيث قرروا الاستحمام، الشخص الذي تعرض للصفع علق في المستنقع وبدأ في الغرق، لكن الصديق أنقذه، بعد تعافيه من الغرق القريب، كتب على حجر: “اليوم أنقذ أعز صديق لي حياتي”.

– سأله الصديق الذي صفع وأنقذ أفضل صديق له” “بعد أن أصبت بك، كتبت في الرمال والآن، تكتب على حجر، لماذا؟”

– أجاب الصديق الآخر: “عندما يؤلمنا شخص ما، علينا أن نكتبه على الرمال حيث يمكن لرياح الغفران أن تمحوها، ولكن، عندما يقوم شخص ما بعمل جيد بالنسبة لنا، يجب أن نقشها في حجر حيث لا يمكن لأي ريح أن تمحوها”.

– المغزى من القصة: لا تقدر الأشياء التي لديك في حياتك. لكن قيمة من لديك في حياتك.

قصة الطلاب الأذكياء

– في إحدى الليالي، كان أربعة من طلاب الجامعات خارج الحفلات في وقت متأخر من الليل ولم يدرسوا للاختبار الذي كان من المقرر إجراؤه في اليوم التالي، في الصباح فكروا في خطة.

– جعلوا أنفسهم تبدو قذرة مع الشحوم والأوساخ، ثم ذهبوا إلى العميد وقالوا إنهم خرجوا لحضور حفل زفاف الليلة الماضية وفي طريقهم إلى الوراء انفجر إطار سيارتهم واضطروا إلى دفع السيارة إلى الخلف، لذلك كانوا في أي حال من الأحوال لإجراء الاختبار.

– فكر العميد لمدة دقيقة وقال إنه بإمكانه إعادة الاختبار بعد 3 أيام، شكروه وقالوا أنهم سيكونون جاهزين بحلول ذلك الوقت.
– في اليوم الثالث، ظهروا أمام العميد، قال العميد إنه نظرًا لأنه كان اختبارًا لحالة خاصة، فقد طُلب من الطلاب الأربعة الجلوس في فصول منفصلة للاختبار، اتفقوا جميعًا على أنهم استعدوا جيدًا في آخر 3 أيام.

– تألف الاختبار من سؤالين فقط بمجموع 100 نقطة:
1) اسمك __________ (1 نقطة)
2) أي انفجار الإطارات؟ __________ (99 نقطة)
الخيارات – (أ) اليسار الأمامي (ب) الأمامي الأيمن (ج) اليسار الخلفي (د) الخلف اليمين
المغزى من القصة: تحمل المسؤولية أو سوف تتعلم الدرس، حيث أن الكذب لا ينتمي إلى الأخلاق لذلك علينا أن نتحلى بالصدق دائما.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *