معلومات عن اسماك الباكو

عالم البحار من عوالم خفية التي لا يعلم عنها الإنسان الكثير من الأشياء، حيث يوجد في البحار والمحيطات والأنهار ملايين الأنواع من الكائنات البحرية بالإضافة من بينها الأسماك الكبيرة والصغيرة وكلما تعمق الإنسان في اكتشاف البحر كلما تمكن من اكتشاف الكثير من الأنواع المختلفة الأخرى والتي من بينها اسماك الباكو التي تعد من بين أنواع الأسماك المختلفة والمخيفة في الوقت نفسه حيث أن أسنان تلك الأسماك تشبه أسنان الإنسان.

أين توجد اسماك الباكو

أسماك الباكو من الأسماك التي تسكن المجاري النهرية على وجه التحديد حيث تجد ذلك النوع من الأسماك في الأنهار والتي من بينها نهر الأمازون، وحوض تحت حوض نهر الأمازون والكثير من المناطق الأخرى التي تنتشر بها تلك الأسماك، كما وجدت أيضا مؤخرا تلك الأسماء في أنها غينيا وقد تم الاعتقاد أن تلك الأسماك قد دخلت في غينيا بهدف زيادة الثروة السمكية في تلك البلاد، كما وجدت تلك الأسماك أيضا في بعض الولايات بالولايات المتحدة الأمريكية.

كما تم اكتشافها أيضا في ألاسكا وقد تمكنت تلك النوعية من الأسماك من تغيير البيئة الخاصة بها والتأقلم مع الأجواء الثلجية التي توجد بها، وتتشابه تلك الأسماك بشكل كبير مع أسماك البيرانا التي تعد من بين الفصيلة الخاصة بها.

الباكو في أحواض التربية

غالبا ما يقدم الكثير من محبى تربية الأسماك على شراء الباكو على أنها البيرانا والتي تعد من نفس الفصيلة حيث أن تربية سمكة البيرانا تتطلب المزيد من اللحوم ولكن شبيه تلك السمك لا تتكلف ذلك الأمر، فهي لها نفس الشكل ولكنها تعتمد على النباتات في المقام الأول من أجل العيش وقد تم تربية تلك السمكة سابقا لمدة 20 عام في أحد المطاعم الصينية وقد وصل تلك السمكة إلى 14 كيلو جرام وزن 75 سم ولا تعتمد تلك الأسماك على اللحوم ولكن تعتمد في المقام الأول على النباتات والبذور وبعض المكسرات.

ومن الممكن أن تعيش أسماك البيرانا مع الباكو ولكن هناك خطورة من دمجهم مع بعضهم البعض، كما أن للباكو الكثير من الصفات المختلفة في العيش وأنها تفضل العيش في المناطق المظلمة وبين الأحجار لذا من الأفضل أن تعلم الكثير من التفاصيل التي تخص تلك النوعية من الأسماك قبل أن تقدم على تربيتها.

إدخال الباكو في بيئة غير بيئتها الطبيعية

يوجد خطأ كبير أقدم عليه الكثير من البشر اليوم وهو أن تم إدخال سمك الباكو في مجال غير المجال الخاص بهم، حيث أن البيئة الأصلية الخاصة بتلك الأسماك ليست هي تلك البيئة التي توجد بها كما حدث في ألاسكا على سبيل المثال، وقد اعتمدت الكثير من الحضارات مثل الصينية والإندونيسية على الباكو كمصدر أساسي للطعام وقد أدي ذلك الأمر إلى ظهور أنواع من الباكو المتوحشة والتي لا تعيش داخل البيئة الأصلية الخاصة بها، وقد تم الإبلاغ عن الكثير من الوفيات التي حدثت نتيجة هجمات الباكو والتي كانت تنتج عن مهاجمة الباكو للأعضاء التناسلية الخاصة بالضحايا.

كيفية اصطياد الباكو من الأنهار

على الرغم من أن سمك الباكو من الأسماك المسالمة إلا أنه تتطلب الكثير من الأمور حتى يتم اصطيادها من الأنهار، حيث يجب على الصياد أن يكون لدي شبكة صيد متينة وهي من الأسماك المحبة للهدوء لذا يجب على الصياد أن تقوم باصطيادها من خلال قارب صغير خفيف في المياه، وتعد أسماك نهر الأمازون من بين الوجبات اللذيذة الخاصة بأسماك الباكو لذا من الأفضل أن يتم اصطيادها من خلالها.

كما أن أسماك الباكو من الأسماء التي من الممكن أن تعيش لفترة خارج الماء لذا من الأفضل أن تقوم بتقل السمكة على الفور بمجرد خروجها من الماء.

الباكو وطعام الإنسان

منذ فترة كبيرة وتعد أسماك الباكو من بين أهم الوجبات اللذيذة للإنسان كما أن تلك السمكة يوجد بها كمية كبيرة من اللحم على عكس الكثير من الأسماك الأخرى التي تعيش في منطقة نهر الأمازون أو التي تعتمد على النباتات، وهي من الأسماك التي تشبه في الطعم بشكل كبير طعم اسماك قوس قزح ومن الممكن أن يتم الحصول على الباكو من النهر وأن يتم طهيها على الفور ولكن من الأفضل أن يتم تنظيفها الأول من الداخل.

ومن الأفضل أن يتم أخذ الحيطة الكافية عند التعامل مع الباكو في أحواض التربية فمن الممكن أن تؤدي إلى بتر الأعضاء في حالة أن قامت بعضها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *