هل ارتفاع انزيمات الكبد معدي

قد يصاب الكبد بالعديد من الأمراض التي تؤدي إلى حدوث ما يسمى ارتفاع إنزيمات الكبد ، الكبد هو أكبر عضو داخلي في الجسم، يقع تحت الحجاب الحاجز على الجانب الأيمن من البطن، ويقوم بالعديد من الوظائف .

أسباب ارتفاع إنزيمات الكبد

الإنزيم هو مادة كيميائية تسرع التفاعلات الكيميائية داخل الجسم، وهناك العديد من الإنزيمات في الكبد، بما في ذلك (ALT) ،(AST) ،(ALP) ،(GGT) . وتشير إنزيمات الكبد المرتفعة، إلى خلايا الكبد الملتهبة أو المصابة ، وقد يطلب الطبيب إجراء اختبار إنزيم الكبد إذا كان المريض يعالج من مرض الكبد أو لديه مخاطر أعلى للإصابة بأمراض الكبد .

بعض الأمراض أو الحالات يمكن أن تسبب زيادة في إنزيمات الكبد، بما في ذلك :

التهاب الكبد .

مرض الكبد الدهني وهو تراكم بعض الدهون في الكبد .

متلازمة التمثيل الغذائي وهي مجموعة من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب التي تزيد من فرصة الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري .

تليف الكبد وهو نسيج الكبد مملوء بالنسيج الندبي .

تعاطي المخدرات .

أضرار ارتفاع انزيمات الكبد

هناك العديد من الإنزيمات في الكبد، ولعلّ أهمها: إنزيم ناقلة أمين الألانين (بالإنجليزية: Alanine transaminase/ALT)، وإنزيم ناقلة أمين الأسبارتات (بالإنجليزية: Aspartate transaminase/AST)، والفوسفاتيز القلوي (بالإنجليزية: Alkaline phosphatase /ALP)، وناقلة الببتيد غاما غلوتاميل (بالإنجليزية: Gamma-glutamyl transpeptidase /GGT)، وترتفع إنزيمات الكبد عن المستويات الطبيعية في حال تعرض الكبد للإصابة والأمراض والتلف، فارتفاعها لا يُعدّ مرضاً بحد ذاته بل دلال على احتمالية وجود مشكلة أو مرض في الكبد، فالخطورة تكمن في مُسبب ارتفاع الإنزيمات وليس في الإنزيم بحد ذاته وعليه يجب البحث عن السبب وعلاجه ، وقد يرافق ارتفاع انزيمات الكبد ظهور بعض الأعراض المُزعجة، وفيما يأتي ذكر لبعض منها :

اليرقان ، وهو اصفرار لون الجلد والعينين .

الشعور بالضيق والتعب .

الإصابة بالحمى .

ضعف الشهية .

الشعور بألم في البطن .

الحكة .

الغثيان .

التقيؤ .

هل ارتفاع انزيمات الكبد معدي

إن كان المرض خاملاً أو نشطاً فإن المريض الحامل للفيروس يعني أنه يوجد فيه ارتفاع بسيط في إنزيمات الكبد ، وقد لا يعاني المريض من أي أعراض إلا أنه قد يعدي الآخرين ، وأما إن كان المرض نشطاً فإنه يعني ارتفاعا في إنزيمات الكبد وارتفاعاً في نسبة الفيروس في الدم وهذه من علامات نشاط المرض فيجب أن يتم علاجه .

 الطرق الطبيعية لتقليل انزيمات الكبد المرتفعة

تناول الأطعمة التي تحتوي على الأوميغا 3 فهي تقلل من التهاب الكبد مثل الأسماك . تناول الأطعمة التي تحتوي فيتامينات ب ويمكن الحصول عليه من الخميرة وكبد المواشي والدواجن والبيض وغيرها .

تناول كميات وفيرة من الألياف يوميا تتراوح بين 35-50 غراما فهي تمنع الجسم من امتصاص الكولسترول فيقلل من الإفراز الزائد للعصارة الصفراء ومن مصادر الألياف الشوفان والقمح والذرة ونخالة الأرز والفول والعدس والبازيلاء والتوت والفراولة والخضروات واللفت والمكسرات مثل: اللوز والفستق والكاشو والجوز والكاجو والبذور مثل: السمسم والقرع والكتان ودوار الشمس والفواكه مثل الكمثرى التفاح والخوخ والمشمش ويفضل أن تأكلها بقشورها .

اشرب عصير الحمضيات الغنية بفيتامين ج فهو يساعد في إصلاح الأنسجة وشفاء الكبد والوقاية من سرطان الكبد أيضا ومن الأمثلة عليها عصير الجريب فروت والليمون والبرتقال .

شرب شاي الأعشاب الذي تعمل على تحسين صحة الكبد فهناك العديد من الأعشاب التي استخدمت تقليديا لدعم وظائف الكبد ولكن لا يعرف الكثير عن فعالية مثل هذه الأعشاب ولكن لها تاريخ طويل من الاستخدام الآمن .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *